الرئيسيةتقاريرنيويورك تايمز تكشف تفاصيل اغتيال إسرائيل لعالمين إيرانيين بتسميم طعامهما

نيويورك تايمز تكشف تفاصيل اغتيال إسرائيل لعالمين إيرانيين بتسميم طعامهما

- Advertisement -

وطن – كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن السلطات الإيرانية تعتقد بأن إسرائيل هي من قامت باغتيال اثنين من علمائها مؤخرا عن طريق وضع السم في طعاميهما.

وقالت الصحيفة الأمريكية نقلا عن مسؤول إيراني كبير رفض نشر اسمه، إن “مهندس الطيران أيوب الانتصاري والجيولوجي كمران أغملائي عانيا أعراض تسمم قبل وفاتهما”.

مهندس الطيران أيوب الانتصاري

وقال المسؤول الإيراني الكبير، إن العالمين اللذين تخرجا من أفضل جامعات البلاد، كانا يتمتعان بصحة جيدة قبل أن يعانيا من أعراض المرض في نفس الفترة التي كانت في أواخر مايو/أيار.

الجيولوجي كمران أغملائي

وكشف أن أعراض المرض اشتدت عليهما مع مرور الأيام قبل أن يتم نقلهما إلى العناية المركزة في مستشفيين مختلفين بمدينتين مختلفتين يبعدان عن بعضهما البعض400 كم، حتى توفيا مع بعضهما البعض.

كيف ظهرت الأعراض عليهما؟

وأكد المسؤول الإيراني في حديثه للصحيفة على أن “أغملائي” كان قد عاد لتوه إلى طهران من رحلة عمل إلى مدينة تبريز في شمال غرب البلاد، عندما أصيب بغثيان وإسهال شديد، ازداد سوءا يوما بعد يوم حتى فشلت أعضائه وتوفي.

وفيما يتعلق بـ “انتصاري”، أوضح المسؤول، أنه ظهرت عليه أعراض التسمم الغذائي بعد حضور عشاء دعي إليه في يزد، ليختفي لاحقا مضيفه الذي دعاه، مؤكدا أن السلطات تبحث عنه حتى الآن.

أصدقاء “أغملائي” لا يعلمون طبيعة عمله

من جانبها، أشارت صحيفة “نيويورك تايمز” إلى أن “ما زاد الغموض الذي يكتنف مقتلهما، أن وسائل الإعلام الإسرائيلية والقنوات الإخبارية الفارسية في الخارج ذكرت أن أغملائي كان يعمل في منشأة نطنز النووية الإيرانية. لكن أصدقائه نفوا ذلك، وقالوا إنه عمل في شركة أبحاث جيولوجية خاصة”.

وبيّنت أنها لم تستطع التأكيد أن كان لديه أي علاقات مع الحكومة أو أي برنامج أسلحة.

مقتل عضوان في الوحدة الجو فضائية الإيرانية

وجاء الكشف عن تسميم العالمين، بعد ساعات من إعلان السلطات الإيرانية مقتل عضوان في الوحدة الجو-فضائيّة التابعة للحرس الثوري الإيراني، في حادثين منفصلين أثناء قيامهما “بمهمة” في وسط البلاد، وهو ما يثير تساؤلات حول الأسباب.

مقتل عضوان في الوحدة الجو فضائية الإيرانية

إسرائيل تحذر من عمليات انتقامية

وخشية من انتقام إيراني، حثّ وزير خارجية دولة الكيان الصهيوني يائير لبيد، الإسرائيليين الموجودين في تركيا على العودة فورا، على خلفية التهديدات الإيرانية الأخيرة باستهداف إسرائيليين.

وصدر – الاثنين – بيان عن الوزير الإسرائيلي، قال فيه: “بعد عدة محاولات إيرانية لتنفيذ هجمات إرهابية ضد إسرائيليين يقضون إجازاتهم هناك، ندعو الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى إسطنبول أو تركيا إلا إذا لزم الأمر”.
وطالب لبيد، الإسرائيليين الموجودين في تركيا إلى العودة إلى إسرائيل في أسرع وقت ممكن، على حد ما ورد في البيان.

وزير خارجية إسرائيل يائير لبيد

وتسود حالة من التوتر بين طهران وتل أبيب، بعد زيادة ملحوظة في عمليات قتل إيرانيين داخل أراضيهم بما في ذلك عمليات مسلحة ضد قيادات عسكرية بارزة.

وقبل أسبوعين، أعلنت وكالة “تسنيم” أن ضابطا في فيلق القدس الموكل العمليات الخارجية في الحرس، العقيد “علي اسماعيل زاده” قضى بعد سقوطه من شرفة منزله التي لم تكن تتوافر فيها الحماية الكافية.

مقتل العقيد “خدائي”

وفي 22 مايو/أيار الماضي، قتل العقيد في الحرس الثوري “صياد خدائي” جراء إطلاق نار عليه قرب منزله في شرق طهران.

العقيد في الحرس الثوري صياد خدائي

وفقدت إيران، خلال الـ12 عاما الأخيرة، عددا من كبار العلماء والعسكريين والسياسيين في عمليات اغتيال، وتتهم طهران إسرائيل بالوقوف وراء هذه العمليات.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث