السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةتقاريرللا سلمى.. تساؤلات واسعة في المغرب عن مصيرها بعد تقرير (وطن) وصمت...

للا سلمى.. تساؤلات واسعة في المغرب عن مصيرها بعد تقرير (وطن) وصمت رسمي

- Advertisement -

وطن- ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، بموجة تساؤلات واسعة عن مصير طليقة ملك المغرب الأميرة للا سلمى بناني، المختفية عن الأنظار تماما منذ تأكيد تقارير أجنبية لخبر طلاقها من محمد السادس.

وجاء ذلك بعد تناول (وطن) في تقرير خاص لقضية الأميرة ومحاولة تتبع أثرها، ومعرفة مصيرها حيث لم تظهر للعلن منذ سنوات.

- Advertisement -

وبعد تسليطنا الضوء على قصة الأميرة التي يتولى ابنها الحسن منصب ولاية العهد حاليا، ضجت مواقع التواصل المغربية بوسم “أين للا سلمى”.

 

- Advertisement -

وكانت للا سلمى، حازت لقب “صاحبة السمو الملكي” في العام 2002، وقد اختار الملك محمد السادس ـ الذي يكبرها بـ15 عاما ـ أن يمنحها هذا اللقب الذي كان يطلق فقط على شقيقاته وعماته.

وطالب العديد من النشطاء بالكشف عن مصير طليقة ملك المغرب محمد السادس، كونها شخصية عامة وأخبارها تهم الشعب المغربي.

فيما عبر البعض عن تخوفهم من إمكانية تعرض “للا سلمى” لخطر ما أو إيذاء، متسائلين عن سبب اختفائها كل هذه الفترة بشكل كامل.

ويشار إلى أن اختفاء الأميرة تم ملاحظته بشكل واضح في العام 2018، لتؤكد تقارير غربية بعدها بشهور خبر طلاق محمد السادس وللا سلمى.

وقوبلت مطالبات النشطاء على مواقع التواصل بصمت مغربي رسمي، ولم يصدر أي بيان يرد على الأنباء المتداولة أو يكشف مصير طليقة الملك.

ويشار إلى أن الأميرة “للا سلمى بناني” المولودة في 10 مايو 1978، بمدينة فاس، كانت أول زوجة لحاكم مغربي يتم الاعتراف بها علانية ومنحها لقبا ملكيا.

وجرى زواج محمد السادس من الأميرة التي شغلت المغربيين في 2002، فخطفت الأضواء خلافًا لزوجات كل ملوك المغرب السابقين، الذي لم يتم الإعلان عن هوياتهم كعرف مغربي معتاد.

دخول ”للا سلمى” الأول للقصر الملكي كان عام 1999 بعد تخرجها. حيث استقبلهم محمد السادس وكان وليا للعهد وقتها، واختارها زوجة له، وكان ذلك قبل 3 أشهر من وفاة والده الملك الراحل الحسن الثاني.

للا سلمى أنجبت من ملك المغرب ابنه “الحسن” ولي العهد، وابنته الأميرة خديجة.

للا سلمى أنجبت من ملك المغرب ابنه “الحسن” ولي العهد، وابنته الأميرة خديجة.

وبينما تم تداول تسريبات في العام 2019 عن هروب الأميرة للا سلمى إلى خارج المغرب، خرج محامي العائلة الملكية وقتها ببيان رسمي ينفي فيه هذه الأنباء المتداولة ويصفها بـ”الإشاعات”.

فيما ذهبت تقارير لاحقة صدرت عن صحف فرنسية، إلى التلميح بخطر ما تتعرض له طليقة ملك المغرب، دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

وقضية الأميرة للا سلمى هي بمثابة “صندوق أسود” في المغرب، لا يجرؤ أحد على الاقتراب منه بأي شكل، لذلك لا وجود لذكرها تماما في وسائل الإعلام المغربية سواء الحكومية أو الخاصة.

وكشفت مصادر مغربية مطلعة لـ”وطن” أنه بات لزاما على الديوان الملكي المغربي، إصدار بيان للرد على هذه الإشاعات التي أحدثت بلبلة كبيرة داخل الدولة لوقف الجدل المثار بشأن حياة الملك الخاصة.

رحلة “للا سلمى” مع محمد السادس .. قصة الأميرة المدللة التي هربت من قفص ملك المغرب

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. بعد قراءة مقالك تزلزلت المجالس وانتفضت الأمم المتحدة وتحرك الأسطول السابع والعاشر!!! من يعرف هذا الموقع المعادي في المغرب؟؟؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث