الرئيسيةالهدهدتحذير عاجل للإسرائيليين في تركيا: غادروا فورا.. ما القصة؟

تحذير عاجل للإسرائيليين في تركيا: غادروا فورا.. ما القصة؟

- Advertisement -

وطن- حثّ وزير خارجية دولة الكيان الصهيوني يائير لبيد، الإسرائيليين الموجودين في تركيا على العودة فورا، على خلفية التهديدات الإيرانية الأخيرة باستهداف إسرائيليين.

وصدر – الاثنين – بيان عن الوزير الإسرائيلي، قال فيه: “بعد عدة محاولات إيرانية لتنفيذ هجمات إرهابية ضد إسرائيليين يقضون إجازاتهم هناك، ندعو الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى إسطنبول أو تركيا إلا إذا لزم الأمر”.

وطالب لبيد، الإسرائيليين الموجودين في تركيا إلى العودة إلى إسرائيل في أسرع وقت ممكن، على حد ما ورد في البيان.

وتسود حالة من التوتر بين طهران وتل أبيب، بعد زيادة ملحوظة في عمليات قتل إيرانيين داخل أراضيهم بما في ذلك عمليات مسلحة ضد قيادات عسكرية بارزة.

وتوفي قبل أيام الخبير في صناعة الطيران أيوب انتظاري في ظروف غامضة، إثر عملية يُرجح أن الموساد الإسرائيلي يقف وراءها.

انتظاري الذي كان يعمل في مشروعات كبرى في مجال الجو فضاء، توفي نتيجة تسمم غذائي، وهو ما نفته عائلته، بينما توقع رئيس المؤسسة التي كان يعمل بها بأنه تعرض للاغتيال.

قبل ذلك بأيام قليلة جدا، جرى اغتيال القيادي البارز في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدايي، بعد أن أطلق عليه مسلحون النار أمام منزله في قلب طهران، عبر هجوم نفذه مسلح راكبا دراجة نارية في شارع مجاهدي الإسلام في طهران.

وكان القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، وقد اتهاما للكيان الصهيوني بالمسؤولية عن العملية، في خطوة أشارت إلى زيادة حادة في التوترات بين طهران وتل أبيب.

وكثيرا ما أعلنت إيران تمكسها بحق الرد على العمليات التي تستهدف قياداتها وعلماءها، دون أن تحدد أن التنفيذ سيكون على أرض دولة الاحتلال، ما أثار رعب الإسرائيليين من احتمالية تعرضهم للقتل في أي مكان.

حرب عنيفة على الأبواب.. هجوم إيراني وشيك على تل أبيب وإسرائيل تتأهب وتغلق أجواءها مع سوريا

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث