الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهدبنكيران لحكام الجزائر: "نحن أخوة ولكن إن قامت الحرب فنحن لها"

بنكيران لحكام الجزائر: “نحن أخوة ولكن إن قامت الحرب فنحن لها”

- Advertisement -

وطن – في ظل اشتعال المواقف بين البلدين في الفترة الأخيرة، وجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المغربية الأسبق، عبد الإله بنكيران، رسالة إلى النظام الجزائري يدعوه فيها إلى الكف عن اتخاذ المغرب عدوا.

وذكر “بنكيران” في كلمة له في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الجهوي العادي للحزب بمدينة “وجدة” القريبة من الحدود الجزائرية بالروابط التي تجمع الشعبين المغربي والجزائري، رغم ما وصفها بـ”المناكفات” التي تبرز بين الحين والآخر.

“بنكيران” ينتقد موقف الجزائر من الصحراء

وانتقد “بنكيران” تصعيد الجزائر ضد المغرب في قضية الصحراء الغربية، قائلا: “نحن نؤكد لكم أننا لا نريد لكم أي سوء وانتم ذاهبون تشتكون علينا للأجانب” مبرزا أنه في الوقت الحالي هناك تكتلات دولية، من بينها الغرب الرأسمالي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، والشرق اليساري الاشتراكي الذي يضم روسيا والصين الشعبية ومجموعة من الدول، وهناك الأمة العربية الإسلامية التي يجب أن تفهم أنه لا حل لها سوى التوحد فيما بينها لمواجهة التحديات القادمة.

- Advertisement -

وواصل “بنكيران” حديثه إلى النظام الجزائر مؤكدا أن هذا الوقت ليس للتفكير في انتزاع جزء من المغرب، وإحداث دولة مائة أو مائتي ألف شخص به للمرور عبرها إلى المحيط الأطلسي، “بل يجب عليكم التفكير في كيفية تقوية وحدة المغرب العربي، والتفكير في مجموعة من القضايا على أننا دولة واحدة حتى-على الأقل-يهابنا خصومنا”، وتساءل في هذا السياق: “كيف تتوفّر الجزائر على كل هذه المساحة من الصحراء والمغرب لا يملكها؟ هل يمكن شرح هذا الأمر؟”.

إذا قامت الحرب فنحن لها

وحذّر بنكيران حكام الجزائر من ”جرّ المنطقة إلى التصعيد“، مشددا بالقول: ”نحن إخوة ولكن إذا اعتدي على دولتنا فنحن منها“.

وأضاف: ”إذا كان هناك خلاف، فبالإمكان أن نحله حبيا، خاصة أن المغاربة متسامحون.. نحن إخوة، وتاريخنا ولغتنا وديننا وتكويننا واحد، فلماذا هذه العداوة؟“.

- Advertisement -

وأكد المسؤول الحزبي ذاته أنه لا يمكن تزوير تاريخ القبائل الصحراوية المرتبطة بملوك المغرب منذ قرون طويلة، تدخل ضمنه البيعات والمراسلات والتعيينات التي كانت ولا تزال محتفظا بها.

وأصر “بنكيران” على تذكير حكام الجزائر بالحرب التي خاضها المغرب ضد فرنسا لصالح الجزائر سنة 1844 وانهزم فيها، كما تسببت في احتلاله هو أيضا، داعيا إلى عدم نسيان ما قدّمه المغاربة لمساندة المجاهدين في الجزائر وهو تاريخ مدون ومعروف، متسائلا: “هل يمكن أن تنفوا مساهمة ملوكنا معكم بالسلاح الثقيل؟”.

وفي ختام كلمته، دعا “بنكيران” حكام الجزائر إلى “الرجوع إلى الله”، مؤكدا أن “المغرب إذا اقتربتم منه شبرا سيقترب منكم ذراعا، ليس خوفا؛ فالمغرب صمد لقرون وهو يحمي الجناح الغربي للأمة الإسلامية ودافع عنكم ودافع معكم، والخلاف لن ينفعكم ولن ينفعنا”.

الجزائر تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب

يشار إلى أن العلاقات بين المغرب والجزائر متوترة منذ عقود لأسباب أهمها قضية الصحراء الغربية والحدود المغلقة بين البلدين منذُ عام 1994، وتدهورت العلاقات المغربية الجزائرية بشكل كبير عندما أعلنت الجزائر في شهر أغسطس/آب من عام 2021 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط، متهمة المملكة بارتكاب ”أعمال عدائية“ ضدها، وأعربت المملكة حينها عن أسفها للقرار الجزائري، ورفضت ”مبرراته الزائفة“ على حد تعبيرها.

كما اتهمت الرئاسة الجزائرية، في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2021، المغرب بقصف شاحنتين جزائريتين وقتل 3 من مواطنيها في الصحراء الغربية المتنازع عليها بين الرباط وجبهة ”البوليساريو“، لكن المغرب التزم الصمت إزاء الموضوع.

الموقف من الصحراء

وتدعم الجزائر جبهة ”البوليساريو“ التي تسعى إلى استقلال الصحراء الغربية، التي يراها المغرب جزءا من أراضيه.

وكان النزاع حول الصحراء الغربية قد بدأ، في 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب وجبهة ”البوليساريو“ إلى نزاع مسلح، استمر حتى 1991، وانتهى بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، وفي أواخر 2020، قالت ”البوليساريو“، التي تصفها الرباط بـ“الانفصالية“ إنها ”استأنفت الكفاح المسلح“.

وتصر الرباط على أحقيتها في الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا تحت سيادتها، بينما تطالب ”البوليساريو“ بتنظيم استفتاء لتقرير المصير.

اقرأ ايضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
spot_img
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. الجزائر لا تشتكي لأحد ولا تحتمي بأحد كنا فعلتم عندما عددنا وزير دفاع كيان الصوص وجاؤه الرد مولزلا انتم وهم . أن قامت يا بنكيران الحرب فستكون لها طحينا وسنكون لكم الطاحنينا .و قبل أن تهدد الجزائر حرر سبتة ومليلية المحتلين منذ 5 قرون .ايها المتملق للملك لتعود للحكومة

  2. انت مجرد مملوك للعائلة العلوية والتي تستعبدكم و تحصي عليكم أنفاسكم منذ قرون ، عندما تتحرر يمكن ان تحارب يا من تتدعون انكم اسلاميون هذا الكلام لا تستطيع ان تقوله عن اسيادك الصهاينة الذين يحتضنهم من يملكك .اعيد تحرر اولا ثم افتح فاك ايها الفاشل المفلس المتملق .فالحرب للاحرار .و شعب الجزائر تاريخه حافل بالبطولات على مر التاريخ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث