الرئيسيةالهدهدبعد كشفهم.. ماذا فعل مسؤولي منصات إماراتية خصصت نفسها لمهاجمة قطر وحكامها؟!

بعد كشفهم.. ماذا فعل مسؤولي منصات إماراتية خصصت نفسها لمهاجمة قطر وحكامها؟!

- Advertisement -

وطن – قالت منصة “إيكاد” التي كشفت في تحقيق رقمي لها قبل أيام من يقف خلف حسابات “ملفات عربية” و”Qlesks” الإخبارية والتي تنشر الكثير من الفبركات حول قطر ورموزها، أن الفرق المسؤولة عن الصفحتين قد قامت بعدة خطوات كمحاولة لطمس الأدلة التي تكشف تورطهم في إدارتهم الحسابين الإخباريين.

تغيير البريد الإلكتروني الذي كشف حساب ملفات عربية

وكشفت المنصة بأن صفحة “ملفات عربية” غيرت البريد الإلكتروني الذي أوصلها لوقوف “محمد داغستاني” خلفها، موضحة أن البريد أزيل تمامًا عن الصفحة، كما تم تغيير الموقع الجغرافي للصفحة من “مصر” إلى “الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأكدت المنصة على أن ” محمد داغستاني (والذي يعمل منذ 8 سنوات كمسؤول منصات مواقع التواصل في موقع إرم نيوز الإماراتي) والمسؤول عن صفحة “ملفات عربية” قد أغلق حسابه على تويتر عقب التحقيق مباشرة مؤقتًا.

أزال ارتباطه بموقع إرم نيوز

ولفتت إلى أن ” محمد أعاد تفعيل حسابه وغيّر اسم المعرف، وقام بمسح غلاف صفحته التي كانت تحتوي على اسم موقع “إرم نيوز” الإماراتي”، ثم أعاد بعدها صورة غلاف الصفحة، لكنه أزال موقع “إرم نيوز” من معلومات حسابه.

كما قام محمد داغستاني بتحويل حسابه على انستجرام إلى “خاص” وأزال صورته الشخصية من الحساب وأزال مكان عمله من الـ Bio، والذي كان في المدينة الإعلامية بأبو ظبي.

مؤيد داغستاني على خطى شقيقه

وكشفت المنصة بأن مؤيد داغستاني (شقيق محمد وأحد أعضاء الشبكة) قام هو الآخر بإغلاق حسابه على تويتر لفترة وجيزة، ثم أعاد فتحه بعد أن غير اسم الحساب وصوره، وحوله إلى “خاص” محاولًا تغيير هويته التي تم الكشف عنها.

كما قام “مؤيد” بحذف عدة صور من حسابه على انستجرام، خاصةً التي جمعته بشقيقه “محمد” بعد أن حول حسابه إلى “خاص”، وقام كذلك بإزالة الصورة التي اعتمدت عليها المنصة للوصول لاسمه الحقيقي من حسابه على فيسبوك كذلك.

كما قام حكمت (الذي يعمل مستشارًا في المكتب الإعلامي بحكومة أبو ظبي ويتواصل مع محمد داغستاني كثيرا) بتحويل حسابه إلى “خاص” بعد أن قام بحظر منصة إيكاد التي فضحته.

من جانبها، قامت صفحة محقق استقصائي بحذف مقطع الفيديو الذي يثبت بالدليل القاطع أنها شبكة مع حساب (Qleaks)، حيث أن المقطع نُشر خطأً على صفحة محقق استقصائي وهو يحمل لوجو (Qleaks).

منصات إخبارية تهاجم قطر ورموزها

وكانت منصة “إيكاد” قد نشرت قبل أيام تحقيقا قويا، اعتمد على التحليل الرقمي لمدة أربعة أشهر، كشفت فيه عن شبكة من الحسابات تدير منصات إخبارية معروفة تهاجم بشكل مستمر وممنهج قطر ورموزها، والجماعات الإسلامية عبر نشر فبركات على مدى 5 سنوات.

وقالت المنصة في تحقيقها، أن التحقيق بدأ بمراقبة حساب “ملفات عربية” المعروف بعدائه لقطر، مشيرة إلى ان الحساب لفت انتباه المنصة منذ عدة أشهر لزخم الفبركات التي نشرها خلال فترة قصيرة، والتي ركزت جميعها على قطر بدءا من عام 2017 وحتى اليوم.

وأوضحت المنصة بأنها بدأت بتحليل حسابات “ملفات عربية” على فيسبوك وتويتر ويوتيوب، لافتة أنه اكتشفت أن له صفحتين على “فيسبوك”، إحداهما مغلقة منذ عام 2020، والأخرى يديرها فريق كامل من مصر.

وتوصل التحقيق إلى ان الموقع الرسمي للصفحة صممته شركة “EGY SERV” المصرية، والتي تبين أن حساب “ملفات عربية” قد أخفى كافة معلوماته عبر خدمة خصوصية مدفوعة، وهوما يشير إلى إخفاء المتحكم الحقيقي بالموقع.

ولفت التحقيق إلى أن حساب الموقع على “يوتيوب” كان “الحلقة الأهم”، حيث عثرت على إيميل لا يحمل اسم “ملفات عربية” الأمر الذي أثار شكوك فريق التحقيق مرة أخرى.

وكشف التحقيق أنه من خلال الفحص عبر تقنيات إلكترونية متخصصة، تبين أن الإيميل يعود لشخص يدعى “محمد داغستاني”، الذي تبين أنه يرأس منذ ثماني سنوات قسم منصات التواصل الاجتماعي لموقع “إرم نيوز” الإماراتي، الذي يدار من أبوظبي والتابع لهيئة المنطقة الإعلامية لأبو ظبي، وهو ما أكد أن موقع وحسابات “ملفات عربية” تدار من الإمارات.

الكشف عن رأس الشبكة

وفقا للتحقيق، فإنه وأثناء التحليل لحساب “داغستاني” على موقع “تويتر” وجد تشابه كبير لثلاثة حسابات يتابعها الرجل، وهي “محقق استقصائي” و”ملفات عربية” و”Qleaks“، حيت لوحظ ان المنصات الثلاث متشابهة بالشكل الفني المتبع فيها والصور المستخدمة، حيث تتناول نفس المواضيع وجميعها معروفة بعدائها لقطر وهو ما يؤكد ارتباطها بإدارة واحدة.

وقدم التحقيق دليل قاطع على ارتباط الحسابات الثلاثة بإدارة واحدة، موضحا ان حساب “محقق استقصائي” قام وعن طريق الخطأ وفي لحظة غفلة بنشر فيديو يحمل شعار منصة “Qlesks” لم ينشر الحساب نفسه، وهو ما يؤكد مسؤوليته عن انتاج هذه الفيديوهات وتوزيعها على المنصات الأخرى.

وكشف التحقيق عن التوصل إلى رجل اعمال سوري يدعى “مدين رمو” ارتبط اسمه بتسريبات “ويكيليكس” التي كشفت عن مؤسسات ومنظمات مرتبطة بالنظام السوري، حيث ارتبط اسمه بأنه مؤسس شركة لصناعة المحتوى في الإمارات، ويتولى مناصب عدة في شركات إماراتية وسورية، حيث اتضح أنها شركات وهمية يتم إنشاؤها في الغالب لغسيل الأموال.

تعاون الإخوة

وبالعودة لحساب “Qleaks” اتضح تفاعلا كبيرا لشخص يدعى “مؤيد داغستاني” مقيم في روسيا، اتضح لاحقا انه شقيق “محمد داغستاني” مدير وحدة مواقع التواصل الاجتماعي في موقع “إرم نيوز”.

كما كشف التحقيق، أن مؤيد داغستاني يتواصل كثيرا مع صحفي يدعى “حكمت بصمت”، اتضح انه يعمل مستشارا إعلاميا في المكتب الإعلامي لحكومة أبو ظبي.

 اقرأ ايضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث