الرئيسيةتقاريرمفتي عمان أحمد الخليلي:مذهبنا لا يوالي الحاكم ونرفضه إن لم يحكم بشرع...

مفتي عمان أحمد الخليلي:مذهبنا لا يوالي الحاكم ونرفضه إن لم يحكم بشرع الله

- Advertisement -

وطن- قوبلت حلقة الشيخ أحمد الخليلي، المفتي العام لسلطنة عمان، بتفاعل كبير جدا من قبل العرب والخليجيين، حيث كشف فيها جوانبا من حياته الخاصة، وشرح طريقة عمل مذهبه “الإباضية“، وكذلك كشف بعض المعلومات عن تعامله مع السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

أحمد الخليلي في برنامج “المقابلة” مع علي الظفيري

وأوضح الشيخ أحمد الخليلي في حديثه بالجزء الأول في برنامج “المقابلة” مع الإعلامي السعودي علي الظفيري، على شاشة قناة “الجزيرة”، أن جذور المذهب “الإباضية ” الذي بات مركزه في سلطنة عمان، تعود لعام 130 هجرية.

- Advertisement -

مشددا في الوقت ذاته على أن “المذهب الأباضي يتعامل مع الجميع بانفتاح إلا 3 أصناف.”

وحددهم بقوله:”وهم مشرك بالله وعابد وثن، أو كافر من أهل الكتاب، أو إمام جائر متسلط على رقاب الناس.”

و”الإباضية” ـ بحسب حديث مفتي السلطنة ـ لا تطلب من أحد غير الشهادتين، كما أكد أنه مذهبه يعتبر كل من ينطق بالشهادتين “أخا يجب رعايته.” حسب وصفه.

الخليلي: مذهبنا الأباضية لا يوالي الحاكم

- Advertisement -

وشدد الشيخ أحمد الخليلي أيضا على أن مذهب “الأباضية” الذي يعتنقه “لا يوالي الحاكم بل يرفضه إن لم يحكم بشرع الله.”

واستنكر مفتي السلطنة في الوقت ذاته ما وصفه بقول بعض العلماء -من مذاهب أخرى- بمنع الخروج على الحاكم حتى لو خرج يزني على الهواء مباشرة.

وقال موضحا طبيعة عمل مذهبه إن “المذهب الإباضي لا يريد إلا الحكم بما أنزل الله وإقامة العدالة ومنح الناس الحرية.”

“مرجعيتنا الأولى هي القرآن”

أحمد الخليلي أكد كذلك بحسب رصد (وطن) للجزء الأول من حلقة “المقابلة” التي أجراها معه علي الظفيري، أن مرجعيته الأولى هي القرآن الكريم ثم السنة النبوية الشريفة. ثم إجماع العلماء من السلف الصالح.

وقال إن الفتوى في الإباضية مستمدة من القرآن والسنة وإجماع أهل العلم من أصحاب الاختصاص.

موضحا في الوقت ذاته أن “المذاهب مجرد ألقاب للمعرفة وليست للتعصب” حسب وصفه.

وفي سياق آخر وبشأن نشأته أشار أحمد الخليلي إلى أنه درس علوم الدين مع طلاب مذاهب الشافعية والمالكية والحنفية، كما أنه درس التراث الشيعي.

أحمد الخليلي والسلطان قابوس بن سعيد

وسأل الظفيري مفتي السلطنة:هل تستطيع التعبير عن رأيك الناقد مع السلطان قابوس؟

وكان نص سؤاله:”شيخنا كنت تستطيع أن تعبر عن رأيك الناقد والرافض خلال مسيرتك في الدولة كمفتي مع السلطان قابوس بشكل شخصي؟”

ليجيبه مفتي عمان:”أنا تكلمت علنا في التلفزيون الحكومي ضد الخمور وضد التفسخ ولا أزال اتكلم عن هذه الأمور.. فأنا لا أتفق مع أي شيء يخرج عن خط الدين.”

ليعيد عليه علي الظفيري السؤال بشكل آخر:”هل اختلفت مع السلطان قابوس بشكل شخصي؟، فأجبه الشيخ الخليلي: “لا أشعر باختلاف قد يكون وجهات نظر وكان بيننا ود الحمد لله.”

مفتي عمان: أنا ضد الليبرالية والشيوعية

مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي أكد أيضا أنه “ضد الليبرالية والشيوعية.”، لافتا إلى أن الثورة الماركسية مبنية على الإلحاد.

وتابع المفتي أن “السلطان قابوس تصدّى للشيوعية”، موضحا أن أصعب محطة واجهته في محاربة الشيوعية بتكليف من السلطان هي “العقول الجامدة” حسب قوله.

مجازر للعرب على أيدي مسلحين أفارقة

الشيخ أحمد الخليلي استرجع أيضا في حوراه لقناة “الجزيرة أبشع مجازر العرب المسلمين على أيادي مسلحين أفارقة بدعم أوروبي وشيوعي العرب.

وقال إنه نجا ومن معه ليعود لمسقط رأسه بُهلاء، حيث حفظ القرآن في 9 من عمره، وفي 33 من عمره عُين مفتي عاما للسلطنة.

كما شدد الشيخ أحمد الخليلي أن من أخطاء العرب المسلمين إهمالهم للغة القرآن.

وأوضح:”المفروض أن تكون لغة التعامل في إفريقيا ليكون أثرا للإسلام عبر اللغة العربية. وبسبب اهمال العرب اللغة كانت الشدة التي أحرقت المسلمين، حيث أنهم للم يعلموا الأفارقة العربية ليتعلموا الاسلام.”

وصف المذهب الأباضي بـ”فرقة من الخوارج”.. كاتب إماراتي: عُمان ستصبح عبئا ثقيلا على دول الخليج الغنية!

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. هذا المفتي منــــا ونحن منه……عكس تجار الدين وعلى راسهم مفتي السيسي والعسكر الذي يبقى العدو للاسلام والمسلمين…

  2. هذا المفتي منا ونحن منه…وهو عكس الكلاب السعرانة وعلى راسهم مفتي الاعدامات..وعلي جمعة..ومختار جمعة…وكل السعرانين ..اعداء الاسلام والمسلمين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث