الرئيسيةالهدهد"فيديو" صادم لطلاب يلعبون الكرة بـ"القرآن الكريم" في تركيا وغضب واسع

“فيديو” صادم لطلاب يلعبون الكرة بـ”القرآن الكريم” في تركيا وغضب واسع

- Advertisement -

وطن- اجتاحت موجة من الغضب مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا والدول العريية، بعد انتشار مقطع فيديو لعدد من طلاب إحدى المدارس وهم يسيئون للقرآن الكريم.

طلاب بمدرسة تركية يركلون القرآن بأقدامهم

وأظهر المقطع الذي قيل إنه صور في أحد صفوف مدرسة ثانوية في منطقة “سيريك” شرق أنطاليا، وهم يتقاذفون نسخة من القرآن.

ويُسمع في الفيديو صوت ضحكات عالية مما أثار حالة من الغضب والاستياء في أوساط الكثير من الأتراك والعرب.

وسائل إعلام تركية أشارت إلى أنه عقب انتشار الفيديو، جرى اجتماعا عاجلا لإدارة المدرسة، تقرر فيه إرسال 4 طلاب للتأديب.

وبدأت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية التي عينت مفتشًا في هذا الموضوع، تحقيقًا إداريًا حول المدرسة.

حادثة صادمة

ويجرم قانون العقوبات التركي الإهانات الدينية وخطاب الكراهية.

وفي عام 2012، تمت مقاضاة عازف البيانو الشهير فاضل ساي بتهمة “إهانة القيم الدينية لجزء من السكان” بعد نشره تعليقات استفزازية ضد المسلمين عبر موقع “تويتر”

ردود فعل غاضبة

ورصدت “وطن” على موقع التدوينات الصغيرة تعليقات وردود أفعال متباينة على الحادثة الصادمة.

حيث علقت “إيناس الجوهري”: “إذا كان مفهوم الحرية أن تسيئ لديني وكتابي فتباً لتلك الحرية ولتلقى في الجحيم”.

وتساءل “أحمد حسن”: “من الذي يعمل على تحريك الكتل الكبيرة في تركيا سواء بالعنصرية أو تحدي الشارع المحافظ وصدمه، ولماذا التوقيت والتداول المتزامن ؟؟”

وفي السياق ذاته عقب “عبد الرحمن” أن السبب في هذه المظاهر هو استشراء داء العلمانية.

ورأى “أبو يحيى الشامي” أن في بعض البلدان “المسلمة” ذات الشعب أو الأكثرية المسلمة، ترتكب أفعال وتقال أقوال من أكفر ما يكون، وتمضي كأن شيئاً لم يكن.

وأضاف أن هناك “خليط من المحسوبية والإرجاء والدروشة والعلمنة يمنع العقوبة أو يميعها، ومن أمن العقوبة أساء الأدب” حسب وصفه.

“شاهد” أستاذ جامعي في مصر يقلل أدبه مع الله ويسيء للقرآن .. الطلبة لم يسكتوا ولقنوه درساً قاسياً

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث