الرئيسيةالهدهدسلطنة عمان تنفي نفيا قاطعا وجود اتفاق مع إيران حول هذا الأمر

سلطنة عمان تنفي نفيا قاطعا وجود اتفاق مع إيران حول هذا الأمر

- Advertisement -

وطن – نفت سلطنة عمان وجود اتفاق مع إيران حول توزيع الحصص في الحقل المشترك (غرب بخا – هنجام)، وذلك وفق بيان من وزارة الطاقة والمعادن العُمانية.

وقالت الوزارة في بيان لها عبر حسابها على “تويتر”: “يقع الحقل المشترك (غرب بخا – هنجام) النفطي البحري بين الحدود البحرية لسلطنة عمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية، قبالة محافظة مسندم من الجانب العماني”.

وأوضحت “أن الجزء الخاص بالجانب الإيراني يسمى هنجام، وفي الجانب العماني يسمى غرب بخا في منطقة الامتياز رقم 8، وبدأ الإنتاج بحقل غرب بخا لصالح سلطنة عمان منذ عام 1985م”.

مناقشات لم ترتق لاتفاق

- Advertisement -

وأكدت الوزارة على أنه “فيما يتعلق بالتطوير المشترك للحقل، وتقسيم الحصص بين سلطنة عمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية، فقد كانت هناك مناقشات منذ فترة زمنية سابقة حول التطوير المشترك لم يتم التوصل من خلالها إلى اتفاق”.

وشدد البيان على أن ” وزارة الطاقة والمعادن لم تشارك مؤخرا في أي مناقشات فنية أو مفاوضات تجارية تتعلق بهذا الحقل المشترك، وبذلك تنفي أن يكون هناك أي اتفاق لتوزيع الحصص بين الشركاء، مع تأكيدها بأن تعظيم الفائدة من هذا الحقل سيكون من خلال التطوير المشترك إذا تم الاتفاق عليه.”

اقرأ أيضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث