الرئيسيةحياتناسرطان البنكرياس .. خبر طال انتظاره يزّفه الباحثون إليكم

سرطان البنكرياس .. خبر طال انتظاره يزّفه الباحثون إليكم

غالبًا ما لا يتم اكتشاف هذا النوع من السرطان لأن الجهاز المناعي لا يتعرف على خلايا الورم كتهديد

- Advertisement -

وطن – أشاد الخبراء بلقاح متطور يمكن أن يمنع عودة سرطان البنكرياس.

وتشير نتائج التجارب المبكرة إلى أن اللقاحات الشخصية تحفز الجسم على وقف عودة المرض الفتاك.

البنكرياس
البنكرياس

ويعيش ربع المرضى فقط لمدة عام أو أكثر بعد التشخيص. وغالبًا ما لا يتم اكتشاف سرطان البنكرياس لأن الجهاز المناعي لا يتعرف على خلايا الورم كتهديد.

- Advertisement -

لكن مجموعة فرعية صغيرة من المرضى تغلبوا على الصعاب بعد إزالة الورم.وفق ما نشرت “ديلي ميل” البريطانيّة

وجد فريق بقيادة الدكتور فينود بالاشاندران، من مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في نيويورك، أن أورامهم تحتوي على عدد كبير من الخلايا التائية التي تدمر العوامل الممرضة.

جرى عمل تجربة شملت 16 شخصًا مصابًا بسرطان البنكرياس الذين تم إعطاؤهم لقاحات مصنوعة خصيصًا بعد خضوعهم لعملية جراحية.

لقاح
لقاح
- Advertisement -

يستخدم اللقاح قطعة من الشفرة الجينية من الورم لتعليم الخلايا صنع بروتين يؤدي إلى استجابة مناعية.

وهذا يمكن الجسم من “التعرف” على السرطان كتهديد والخلايا التائية تدمره إذا عاد.

في ثمانية من المشاركين، قام اللقاح بتنشيط الخلايا التائية للتعرف على المرض، وبقوا خاليين من السرطان بعد 18 شهرًا.

قال الدكتور بالاشاندران للمؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري في شيكاغو: “بالنسبة لسرطان البنكرياس، جميع العلاجات حاليًا غير فعالة إلى حد كبير”.

وتشير النتائج المبكرة إلى أنه إذا كان لديك استجابة مناعية، فقد يكون لديك نتيجة أفضل.بحسب الدكتور بالاشاندران

كما شهد معظم المرضى الذين لم يستجيبوا للقاح عودة السرطان لديهم وتوفي بعضهم.

تم تطوير اللقاح مع شركة الأدوية العملاقة BioNTech ، التي استخدمت تقنية mRNA مماثلة لإنشاء Covid jab وشركة Genentech الأمريكية.

قال الدكتور كريس ماكدونالد، رئيس قسم الأبحاث في البنكرياس كانسر بالمملكة المتحدة، إن اللقاح المخصص سيكون “سلاحًا حيويًا جديدًا ضد أكثر أنواع السرطان شيوعًا فتكًا”.

يتم تشخيص حوالي 10500 شخص بالمرض في المملكة المتحدة كل عام ، منهم 9600 يموتون.

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث