الرئيسيةحياتناإنجي خوري تفاجئ الجميع بما فعلته في كوالالمبور.. هل تحاول التخفي؟ (شاهد)

إنجي خوري تفاجئ الجميع بما فعلته في كوالالمبور.. هل تحاول التخفي؟ (شاهد)

- Advertisement -

وطن– فاجأت مشهورة السوشيال ميديا السورية، إنجي خوري، متابعيها بتغيير شكلها بطريقة جذرية إلى درجة أن البعض لم يميزها.

كوالالمبور

وظهرت إنجي خوري في مجموعة صور نشرتها عبر خاصية ستوري على حسابها في “انستجرام”، بشعر قصير باللون الأصفر الفاقع.

إنجي خوري إنجي خوري

كما نشرت إنجي مجموعة صور أخرى وهي في حديقة الفراشات بالعاصمة الماليزية كوالالمبور بنفس اللوك.

إنجي خوري إنجي خوري

ولم يتبين ما إذا كانت إنجي ستعتمد هذا اللوك الجديد أم أنه مجرد شعر مستعار وستغيره سريعاً وتعود لشعرها الأسود الطويل.

آخر يوم!

وقبل أيام، أثارت إنجي قلق متابعيها بعدما نشرت صورة لها والكدمات بادية على وجهها المنتفخ.

وما زاد الشك، تعليق إنجي على الصورة حيث كتبت ما نصه: ” رح يجي يوم واحكي كل شي عن حياتي و جوتي رح تكون اخر يوم بتشوفني فيها #حسبي الله ونعم وكيل”.

لكن المشهورة السورية استعادت قوتها ونشرت صورة لها بأفضل حالاتها معقبة: ” أنا أعيش كي أنجح وأتألق ، لا كي أجعلك ترضى عني أنت أو ايّ شخص آخر.”

إنجي خوري وأدهم نابلسي

ومؤخراً تصدرت إنجي محركات البحث، بعد طلبها الزواج من الفنان الأردني المعتزل أدهم نابلسي.

وقالت إنجي خوري بفيديو حينها: ” إذا أدهم نابلسي بتزوجني بلبس حجاب، وبلبس خمار وبروح صلي وبتوب و مابدي التلفون  حتى”.

وتابعت: “يقبرني ما أجمله، بيقولوا إذا الشيخ اتزوج وحدة لبسها مفتوح و تابت بيدخل الجنة … ما بدك تدخل الجنة “.

وختمت بتوجيه رسالة صريحة: “أدهم بتقبل تتجوزني؟”.

وأكدت إنجي  أنها لا تمزح، مضيفة بفيديو آخر: “لا أبدا ما كنت عم بتمسخر. وبعدني على حكيي”.

وتابعت إنجي: ” بتكتبوا وبتحكوا إني اتمسخرت على الدين وحكيت على الدين. لكن في حياتي لا عمري فت على الدين ولا السياسة، وبالنسبة لأدهم نابلسي ما كنت بتمسخر ولسة عند كلامي وبدي أتزوجه”.

كما نشرت إنجي فيديو للآية القرآنية التي جاء فيها: “وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون”.

وفتحت إنجي باب الأسئلة لمتابعيها، والتي قالت خلالها إنها اختارت أدهم نابلسي لأنها تحب شخصيته وأنه “رجال”.حسب تعبيرها.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث