الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةتقاريرمن هالة زايد إلى نبيلة مكرم.. وزيرات السيسي يُحرجن نظامه

من هالة زايد إلى نبيلة مكرم.. وزيرات السيسي يُحرجن نظامه

- Advertisement -

وطن – اعتنى رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، بأن يظهر محليا وإقليميا ودوليا بأنه منصف للمرأة المهضوم حقها، لأسباب قد تكون سياسية أو انتخابية كما يرى محللون، بيد أنّ المرأة نفسها كانت سببا في إحراج صورة النظام بشكل أو بآخر.

في غضون أشهر قليلة جدا، أحرجت وزيرتان النظام، واحدة تورط ابنها في جريمتي قتل، ويواجه إمكانية الإعدام بالحقنة القاتلة في الولايات المتحدة، وهي وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، والثانية برز اسمها في اتهامات بقضايا فساد هي هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.

اتهامات ابن وزيرة الهجرة

ابن وزيرة الهجرة يدعى رامي فهيم، ويبلغ من العمر 26 عامًا، ويواجه اتهامًا بقتل شابين أحدهما زميله في العمل في شركة لإدارة الثروات والآخر يقيم معه في السكن، وذلك في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

- Advertisement -

تعود الجريمة إلى شهر أبريل الماضي، لكن الحديث عنها بدأ قبل أيام قليلة وذلك مع قرب صدور الحكم، وظهور الوزيرة نفسها لتعقب عن الظرف الذي تعيشه أسرتها.

تعليق وزيرة الهجرة على قضية ابنها

الوزيرة مكرم أقرّت بالأزمة، لكنّها حاولت إبعاد شبهة إحراج النظام من خلال وجودها، بقولها إنّ الظرف الذي تواجهه لن يعيقها عن استمرار عملها كوزيرة، كما أنّها ظهرت في مؤتمر بعنوان اقتصادي، في محاولة للتصوير بأن محنتها شخصية لا علاقة لها بمنصبها كوزيرة.

- Advertisement -

الوزيرة كانت قد قالت إن قيامها بواجباتها كوزيرة في الحكومة المصرية، لا يتعارض مع كونها أمًا مؤمنة تواجه بشجاعة محنة ابنها.

تعليقات الإعلاميين على قضية ابن وزيرة الهجرة

وسائل الإعلام التي تُظهر نفسها بأنها مستقلة بينما تخضع لسيطرة السلطات، يقول محللون إنها أظهرت الوزيرة كبطلة، ويُفسَّر هذا الأمر بأنه ليس فقط من أجل الوزيرة لشخصها بقدر ما يُمثّل الأمر تحسينا للصورة تفاديا لإحراج الرئيس.

وظهر العديد من الإعلاميين الموالين للسلطة بينهم أحمد موسى وعمرو أديب، وهم يمتدحون الوزيرة ويفرقون بين عملها الرسمي وبين المحنة الأسرية التي تواجهها.

تهديد وزيرة الهجرة للمعارضين

مصدر آخر للإحراج كان سببه أنّ الوزيرة كانت قد ظهرت في مقطع فيديو تتوعد فيه بـ”تقطيع” من يعارض الدولة، وهو تصريح بات منتشرًا كالنار في الهشيم، وبات يُمثل مصدر إدانة للوزيرة على حد كبير.

قضية وزيرة الصحة

إذا كان البطل في قصة وزيرة الهجرة هو الابن الذي يُواجه خطر الإعدام، فإنّ أزمة وزيرة الصحة كانت على ما يبدو أشد إحراجًا للنظام.

قصة هالة زايد كانت مفاجئة وصادمة بشكل كبير، بدأت في أكتوبر الماضي عندما تم الحديث عن إصابة الوزيرة بأزمة صحية استدعت تخليها عن منصبها وتكليف وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار بتسيير أعمال الوزارة.

في نهاية أكتوبر، نُقلت هالة زايد إلى أحد المستشفيات التابعة للمخابرات العامة، بعد إصابتها بارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، وذلك عقب اعتقال عدد من مسؤولي الوزارة على خلفية قضية فساد مالي.

اتهامات مساعدي هالة زايد

انفعال هالة زايد كان بسبب إلقاء القبض على خمسة من قيادات الوزارة، بينهم مدير مكتبها ومدير إدارة العلاج الحر بتهمة تلقي رشاوى.

الكشف عن قضية الفساد قاد إلى أنّ الحديث عن الأزمة الصحية مثّل محاولة لتحسين الصورة وتفادي إحراج صورة النظام.

تورط ابن هالة زايد

المفاجأة الأكبر ظهرت بمرور الوقت، وهي تورط ابن الوزيرة في قضية الفساد، تخص إبرام تعاقدات لمنشآت صحية بالمخالفة للقانون استغلالًا لنفوذ الوزيرة التي بدت وكأنها مقربة بشدة من السيسي.

وارتبطت قضية الرشوة، بإحدى الشركات التي تتعامل معها الوزارة بشكل مباشر وقدمت رشاوى لتمرير أمور خاصة بأنشطتها، بينها سيارة فارهة لأحد المسؤولين الذي أهداها للوزيرة.

ظهور هالة زايد بعد غياب

وبعد طويل غياب، ظهرت هالة زايد في مقطع فيديو كان أول ظهور لها منذ ثمانية أشهر، حيث جلست الوزيرة مختفية في حديقة منزل تتحدث أمام جمع صغير.

ولا يعرف مصير الوزيرة، إذ لا يتم معلومات بشأن القضية، على الرغم من الإفراج عن مدير مكتب الوزيرة وعودته إلى مكتبه في الوزارة في 28 أكتوبر الماضي، دون أن يعرف إن كان ذلك يمهد لتبرئة كل المتهمين في القضية بما في ذلك هالة زايد نفسها، إلا أنّ استمرار بعدها عن الأنظار حتى قبل ظهورها الأخير جعل الشكوك تحوم أكثر حول مصيرها.

أزمتا الوزيرتين شكلتا مصدر إحراج شديدا للنظام، لا سيّما أنّ الرئيس السيسي يُنظر إليه بأنه منحاز بشدة للمرأة، علمًا بأنه كان ردّ على ذلك بأن أقسم في أكثر من مناسبة بأنه غير منحاز، وأن يستهدف تحقيق العدالة بين الطرفين.

قضية مدير مكتب وزيرة الثقافة

لم يقتصر الأمر على وزيرتي الصحة والهجرة، ففي ديسمبر 2020 ألقي القبض على أحمد صلاح مدير مكتب وزيرة الثقافة من مكتبه في اتهامات تسهيل وتقاضي رشوة مالية وجنسية.

اقرأ أيضا:

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث