السبت, نوفمبر 26, 2022
الرئيسيةالهدهدفرنسا تكشف عن جواسيس مغاربة على أراضيها يعملون لصالح الموساد الإسرائيلي

فرنسا تكشف عن جواسيس مغاربة على أراضيها يعملون لصالح الموساد الإسرائيلي

- Advertisement -

وطن- كشف الصحفي الفرنسي والمتخصص في شؤون الشرق الأوسط، جورج مالبورنو، عن توتر العلاقات بين المخابرات الفرنسية ونظيرتها المغربية.

وقال “مالبورنو” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” نقلا عن مصدر فرنسي قوله إن المديرية العامة للأمن الداخلي الفرنسية والمتخصصة في مكافحة التجسس عادت للعمل بقوة للكشف عن جواسيس مغاربة.

وأكد المصدر الفرنسي بأنه تم كشف العديد عناصر الشتات المغربي في فرنسا يعملون كمقاولين من الباطن للموساد الإسرائيلي، مؤكدا بأن هذا الأمر لن يمر وسيتم مواجهته.

- Advertisement -

خشية فرنسية من التقارب بين المغرب وإسرائيل

وأوضح الصحفي الفرنسي في تدوينة أخرى بأن التقارب الملحوظ بين المغرب وإسرائيل يجعل باريس تخشى تكثيف التعاون بين البلدين على حساب فرنسا.

يد الجزائر قوية .. تحليل: لماذا تفقد فرنسا نفوذها في المغرب العربي والساحل!؟

المغرب ثاني بلد لأعمال التجسس في إسبانيا

- Advertisement -

ويأتي هذا الكشف عن انتشار الجواسيس المغاربة في فرنسا، متزامنا مع ما كشفته صحيفة “إلكونفدينسيال ديخيتال” الإسبانية، في تقرير لها، الإثنين، أن المغرب هو ثاني بلد في العالم الأكثر ممارسة لأعمال التجسس داخل التراب الإسباني، بعد روسيا، كما أن إسبانيا هي البلد الذي يوجد فيه أكبر عدد من العملاء الجواسيس التابعين للمملكة المغربية.

المغرب يمتلك 30 عميلا في إسبانيا

وبحسب الصحيفة نقلا عما قالت تقارير مخابراتيه إسبانية، فإن المخابرات المغربية المعروفة اختصارا بـ”DGED” أو “المديرية العامة للدراسات والمستندات”، والتي يرأسها ياسين المنصوري، تمتلك 30 عميلا داخل التراب الإسباني، يتجولون بحرية داخل البلاد، ويتواجدون في العديد من المراكز، كالقنصليات وغيرها.

تجنيد مئات الإسبان

وأضافت الصحيفة الإسبانية المذكورة، أنه بالإضافة إلى هذا العدد من العملاء المباشرين الذين يتلقون التعليمات من الرباط، فإنه يوجد المئات من المتعاونين الآخرين في إسبانيا، وأغلبهم يتواجدون في مناطق مثل كتالونيا وإقليم الأندلس.

وقالت ذات الصحيفة، إن المخابرات المغربية “لادجيد”، تمتلك ميزانية مالية تصل إلى 100 مليون دولار، وينضوي تحتها 4 آلاف عنصر أو عميل، 1600 منهم هم مدنيون، في حين أن الباقي هم عسكريون ينتمون إلى القوات المسلحة الملكية المغربية، مشيرة إلى أن 5 بالمائة فقط من النساء والباقي رجال.

خشية من التجسس المغربي.. الجزائر تحذر مواطنيها من التجسس على هواتفهم عبر برنامج اسرائيلي

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. شيء مضحك والفرنسيين يحسبون العالم اغبياء هل الموساد الاسرائيلي في حاجة الى مخابرات بلد ضعيف فقير مخترق تماما حتى يتجسس على فرنسا وهي حليف اسرائيل كما هو المغرب حليف الاثنين فرنسا واسرائيل ثم الكل يعلم ان اليهود موجودون في كل دواليب الحكم في فرنسا من وزراء وحتى رؤساء كما كان ساركوزي هههههه حتى اركان الجيش الفرنسي قاداته يهود فرنسيين وهناك من يذهب الى اسرائيل للخدمة العسكرية ويقتل الفلسطنيين ثم يعود الى فرنسا وهو مطمئن تماما ههههه و اندري ازولاي مستشار الملك المغربي فهو يهودي فرنسي مغربي يعني هذا الثلاثي المغرب فرنسا اسرائيل يد واحدة ضد الجزائر التي استعصت عليهم ههههههههه الجزائر يحميها رب العالمين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث