الرئيسيةالهدهدعثمان الخميس: شيرين أبو عاقلة ليست شهيدة وتعامل معاملة الكفار

عثمان الخميس: شيرين أبو عاقلة ليست شهيدة وتعامل معاملة الكفار

- Advertisement -

وطن- راج بين نشطاء تويتر في الكويت مقطعا مصورا للداعية الكويتي عثمان الخميس، يجيب فيه على سؤال بشأن الصحفية ومراسلة الجزيرة الراحلة شيرين أبو عاقلة، وحكم إطلاق لفظ “شهيدة” عليها.

عثمان الخميس وشيرين أبو عاقلة

وكانت الزميلة البطلة شيرين أبو عاقلة، لفظت أنفاسها الأخيرة في مخيم جنين، صباح يوم 11 مايو، بعدما أصابتها رصاصة غادرة من بندقية قناص إسرائيلي في الرأس مباشرة، وتسبب اغتيالها بموجة غضب عارمة عربيا ودوليا.

- Advertisement -

وكان الداعية عثمان الخميس، يلقي درسا عندما ورده سؤال يقول:”المراسلة التي قتلت في القدس ـ يقصد السائل أبو عاقلة ـ هل يقال عنها شهيدة؟”

داعية من غزة يُعلق على حُكم الترحم على شيرين أبو عاقلة (فيديو)

ليرد عليه الداعية الكويتي بقوله:”كلمة شهيد لابد أن تكون لها مقاييس الشهيد هو شهيد المعركة الذي يقاتل ويموت في قتال الكفار.”

الداعية الكويتي: لا يجوز وصف أبو عاقلة بالشهيدة

وأفتى الخميس بأنه لا يجوز الترحم على شيرين أبو عاقلة، ولا وصفها بالشهيدة وأنها تعامل معاملة الكفار، حسب نص حديثه.

- Advertisement -

وتابع:”هذا هو الشهيد ولكن الآن تساهل الناس.”، وأضاف مستشهدا بحديث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن شهادة المبطون والغريق وغيرهم ممن وردوا في الحديث بخلاف شهداء المعركة.

وقال عثمان الخميس:”فالمقصود هنا بشهادة هؤلاء أن لهم أجر الشهداء لا أنهم يعاملون معاملة الشهداء مثل ألا يغسلوا ولا يكفنوا إلا في ثيابهم ولا يصلى عليهم.. هذا شيهد المعركة أما هؤلاء من حيث الأجر فلهم أجر الشهداء.

شيرين أبو عاقلة أمرها إلى الله

وشدد الداعية الكويتي على أن هذا الأمر “خاص بالمسلمين أما غير المسلمين فلا يقال له شهيد.” في إشارة إلى أنه لا يجوز الترحم على الصحفية الفلسطينية الراحلة ووصفها بالشهيدة، بحسب فتواه.

وتابع متحدثا عن شيرين أبو عاقلة:”أما كونها غير مسلمة فهذا أمرها إلى الله تبارك وتعالى.. ولكن تعامل معاملة الكافر أي لا تدفن مع المسلمين.. لا تورث لا يصلى عليها.. لا تغسل.”

واختتم:”فالترحم على غير المسلم لا يجوز وإنما يدعى له بالهداية.”

جدل واسع بعد فتوى عثمان الخميس

وأثارت فتوى الداعية الكويتي جدلا بين النشطاء، واستنكر أحد النشطاء حديثه بالقول:”الصحفية شيرين كانت ذات رسالة ضد عدوكم الإسرائيلي وتدافع عن قضية المسلمين القدس، سبحان الله فيكم يا مسلمين احترموا مشاعر ذويها على الأقل والله يرحمها ويغفر لها.”

فيما غرد فايز:”الله يعلم مو انت اللي تحدد”.

ناشط آخر رأى أن “شيرين أبو عاقلة مظلومة.. لا أحد يعترض على ذلك لكن عند العقيدة يختلف الموضوع.”

ويشار إلى أن قناة الجزيرة أعلنت أنها رفعت ملف اغتيال شيرين أبو عاقلة للجنائية الدولية، ومقاضاة الاحتلال.

وقالت إن فريقها القانوني تولى هذه المهمة رفقة خبراء قانون دوليين.

حكم الترحم على شيرين أبو عاقلة ووصفها بالشهيدة.. فتوى رسمية لأمين “علماء المسلمين”

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث