الرئيسيةحياتناالجمال العاري.. صيني يلجأ لحيلة صادمة ليرى صديقته المذيعة بدون ملابس!

الجمال العاري.. صيني يلجأ لحيلة صادمة ليرى صديقته المذيعة بدون ملابس!

- Advertisement -

وطن– ألقت السلطات الصينية، القبض على رجل بعدما وضع كاميرا تجسس خفية داخل مرآة مكياج، لمذيعة يعرفها، وشجعها على استخدامها وهي عارية.

الجمال العاري

وكانت البداية كما ذكر موقع “ساوز شاينا مورنينج بوست”، حين أهدى رجل يدعى تشانغ، صديقته “لي”، مرآة. وطلب منها إبقاءها مضاءة 24 ساعة يومياً.

وأقنع تشانغ، لي بأنها إذا لم تبق موصولة بالكهرباء، فستشتعل النيران في لوحة الدائرة الكهربائية.

- Advertisement -

لم تشك لي في الأمر. لكنها بدأت بالقلق حين أخبرها تشانغ الذي يمتلك متجرا للكاميرات الخفية على الانترنت، وباع من خلاله أكثر من 200 جهاز تجسس، عن ميزة أخرى في المرآة.

حيث أخبرها أن إحدى ميزات المرآة هي عندما تضع المكياج وتستخدمها حين تكون بدون ملابس، وهو ما أسماه “الجمال العاري”.

4 كاميرات عالية الدقة

- Advertisement -

تواصلت “لي”، مع بائع مرايا مكياج. والذي بدوره طلب منها أن تتحقق من وجود كاميرا داخل المرآة، وعندما فعلت ذلك.

قامت لي بفك المرآة لتتفاجأ بأربع كاميرات عالية الدقة وخمس بطاقات ذاكرة 32 غيغا بايت، داخلها.

وأبلغت الفتاة الشرطة على الفور، وقالت: “تم وضع علامة” 2019 “على أحد التسجيلات الموجودة على بطاقة الذاكرة. أدركت أنني ربما لم أكن الضحية الأولى”.

حوادث تجسس أقلقت الصين من قبل

ألقت الشرطة القبض على تشانغ، و الذي اعترف بتركيب الكاميرات في المرآة.

تعبيرية

كما كشف تشانغ عن وجود كاميرات إضافية في منزل صديقته السابقة أيضًا، وكانت لا تزال تعمل.

ولا تعد هذه القصة الأولى التي تثير قلقاً واسعاً في الصين بشأن استخدام كاميرات التجسس.

ففي عام 2016، حكمت السلطات الصينية على رجل في جنوب شرق البلاد بالسجن لمدة خمس سنوات بعد أن هدد موظفة سابقة بصور لها أثناء الاستحمام التقطتها كاميرات خفية.

وفي عام 2019، تم الحكم على رجل بالسجن ثلاث سنوات ونصف بتهمة تركيب كاميرات خفية في عدد من الفنادق. وكان يبيع التسجيلات عبر الإنترنت.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث