الرئيسيةحياتناالمدير دائم الانتقاد.. 5 خطوات فعالة للتعامل معه

المدير دائم الانتقاد.. 5 خطوات فعالة للتعامل معه

وطن– يجد الكثير من الناس صعوبة في التعامل مع مدير”دائم الإنتقاد”. وللمضي قدمًا نحتاج إلى التعلم في كيفية التعامل مع هذه الانتقادات في مكان العمل.

يعتقد الناس أنهم إذا كانوا مخطئين أو يتعرضون للنقد باستمرار، فسوف يُطردون أو يفقدون وظائفهم. هذا ليس صحيحا على الإطلاق، فإذا انتقدك رئيسك في مكان العمل وأمام زملائك، فهناك طرق للتعامل مع تلك الانتقادات بشكل فعال، وفقا لما أورده موقع “healthshots“.

لا تأخذ الأمر على محمل شخصي

عندما يوجه مديرك نقدا لك قد يحاول في الواقع مساعدتك على التحسن في مكان العمل. وسيكون من المفيد إذا حاولت أن ترى ما يقوله على أنه ردود فعل بناءة وليست إهانات شخصية.

وإذا كانت تلك الانتقادات تسبب لك مشكلة، فإن أفضل طريقة للتعامل مع الموقف هي التحدث معه على انفراد. وحتى إذا كان ينتقدك بشكل متكرر، فأنت لا ترغب في خلق فوضى أمام زملائك في العمل لأن ذلك لا يبدو احترافيًا على الإطلاق.

حاول أن تستمع جيدًا

عندما ينتقدك شخص ما خاصة رئيسك، لا تقاطعه. بدلاً من ذلك، اسمح له بإنهاء حديثه واطرح عليه أسئلة إذا كنت تحتاج لمعلومات أكثر. بهذه الطريقة، يمكنك فهم ما يحاول رئيسك قوله وما عليك إلا استخدامه لصالحك في المستقبل.

دّون ملاحظاتك

عندما تتلقى نقدا، عليك أن تتأكد من أنك كتبت كل ما قاله رئيسك للرجوع إليه مرة أخرى في المستقبل. حيث ستسهل عليك هذه الطريقة تذكر ما قيل وفهم بشكل صحيح ما يتعين عليك فعله لتحسين عملك.

طلب التوضيح

في بعض الأحيان، قد لا يعني مديرك بما يقوله. وقد يكون في بعض الأوقات مرتبكًا بشأن شيء ما أثناء تقديمه لنصائح لك. أو قد يكون لديه ببساطة معلومات خاطئة.

في مثل هذه الحالات، اطلب منه توضيح موقفه وإذا لم تكن متأكدًا أو لم تفهم ما يحاول قوله. اطلب منه تكرار ما صرح به حتى تتمكن من استيعاب المعلومات.

تعامل مع الموقف بهدوء

إذا أخبرك رئيسك في العمل على سبيل المثال أنك لم تتبع التعليمات، فأخبره أنك ستعمل بصورة أكثر فعالية للتأكد من أنك لن ترتكب نفس الخطأ في المستقبل مع المحافظة على هدوئك.

عليك أن تتذكر، حتى إذا انتقدك رئيسك أمام زملائك، قد تكون تجربة مؤلمة. ولكن في النهاية، سيستفيد منها الجميع وباتباع هذه النصائح، ستتمكن من المضي قدمًا في مكان عملك.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث