الرئيسيةحياتناهل أنت انطوائي؟ اكتشف 8 أسرار حول هذه الشخصية

هل أنت انطوائي؟ اكتشف 8 أسرار حول هذه الشخصية

وطن- هل تعتقد أنك شخص انطوائي؟ هل تعلم ما هي مزايا الانطواء؟ اكتشف المهارات والأسرار الكامنة وراء الشخصية الانطوائية.

ما الفرق بين الانطوائي والمنفتح؟ هناك العديد من الصفات التي يحددها الشخص، ولكن من أبرزها الانطواء الغزلة هاتان السمتان الشخصيتان تجعل الناس يتمتعون بقدرات مختلفة اجتماعيًا وفكريًا. 

فيما يلي استعرض موقع “بسيكولوغوس” الإسباني جميع الخصائص والأسرار الخفية للأشخاص الانطوائيين وفقًا لعلم النفس الحالي.

ماذا يعني أن تكون انطوائيًا؟

على الرغم من أن الكثيرين منا يمكن أن يعرّفوا أنفسهم على أنهم انطوائيون، فإن في معظم الحالات تكون الشخصية متوازنة. وعندما نشير إلى الانطوائي وتعريفه في علم النفس، فإننا نشير إلى ذلك الشخص الذي يشعر براحة أكبر مع أفكاره الداخلية بدلاً عن التفكير فيما يحدث حوله إلى درجة أن الانطوائيين يستمتعون بالعزلة أو بصحبة شخص واحد أكثر بكثير من المجموعات الكبيرة أو الحشود.

لماذا أنا انطوائي؟

على الرغم من أن العلماء ما زالوا لا يعرفون على وجه اليقين ما الذي يجعل الشخصية انطوائية أو منفتحة، فقد تم تحديد الاختلافات على المستوى العقلي لهذين النوعين من الأشخاص.

وفقًا لبحوث علمية مختلفة، تم اكتشاف أن الأشخاص الانطوائيين لديهم تدفق دم أكبر إلى منطقة الفص الجبهي. هذا هو الجزء من الدماغ حيث تُنفذ وظائف مثل تذكر الأشياء وحل المشكلات والتخطيط للمستقبل.

بالإضافة إلى هذه الخاصية، فقد تم تحديد أن دماغ الانطوائي يتفاعل بشكل مختلف مع الدوبامين مقارنة بدماغ المنفتح. تشارك هذه المادة في البحث عن الملذات. وهكذا، على الرغم من أن أدمغة الانطوائي والمنفتح تولد نفس الكمية من هذه المادة الكيميائية، فإن المنفتحين يشعرون بالإثارة عندما يتلقون هذه المكافأة. من ناحية أخرى، عندما يكون لدى الانطوائيين الكثير من الدوبامين، ينتهي بهم الأمر بالشعور بالإرهاق من هذا الشعور.

أنواع الانطوائيين

عادة ما لا يكون الناس أبدًا منفتحين أو انطوائيين تمامًا. إلى درجة أننا نستطيع تصنيف درجات معينة من الانطوائية داخل علم النفس. بالإضافة إلى ذلك، هناك حالات يحدث فيها الانفتاح والانطواء بطريقة متوازنة، ويطلق عليهم الأشخاص المتناقضون. لذلك، سيكون لدى الانطوائي سمات المنفتح (ولكن بدرجة أقل) والعكس صحيح. بهذه الطريقة، يتم إنشاء أربعة أنواع فرعية من الانطوائية بناءً على وجود سمات منفتحة.

  • الانطوائيون الاجتماعيون: عندما نشير إلى الانطوائيين، في كثير من الأحيان لا نعتقد أنهم اجتماعيون للغاية. بدلاً عن ذلك، فإن الانطوائيين من هذا النوع يتواجدون في المجموعات الصغيرة والأماكن الهادئة بين الحشود. لذلك فهم لا يتجنبون الحياةة الاجتماعية على الرغم من أنهم لا يحبون التواجد في بيئات مع الناس طوال الوقت.
  • المفكرين: يمكن تعريف هؤلاء الانطوائيين بأنهم حالمون إلى درجة أنهم يقضون الكثير من الوقت في أفكارهم ويميلون إلى تخيل مواقف إبداعية معينة باستمرار.
  • القلق: يميل الشخص الانطوائي بهذا الأسلوب إلى البحث عن الوقت بمفرده ليس فقط لأنه يستمتع به ولكن أيضًا لأنه يحتاج إليه على المستوى النفسي. يحدث هذا لأنهم غالبًا ما يشعرون بالحرج أو الخجل تجاه الآخرين.
  • الخجول: تميل هذه الشخصية الانطوائية إلى التفكير قبل القيام بشيء ما. وبهذه الطريقة يكونون أكثر هدوءًا من المعتاد ويميلون إلى التفكير كثيرًا في قراراتهم. لذلك، يستغرق هذا النوع من الانطوائيين وقتًا أطول من المعتاد للعمل.
  • الإنطواء
    الإنطواء

الانطواء والصحة العقلية

الأشخاص الانطوائيين أكثر عرضة لمشاكل الصحة العقلية. السبب بالتحديد هو درجة التأمل والوحدة التي تتمتع بها هذه الشخصيات  على عكس المنفتحين. يحدث هذا لأنه كلما زاد الوقت الذي تقضيه في التفكير، زادت ثباتك على أفكارك إلى درجة أن هذه الأفكار إذا كانت سلبية، فمن المحتمل جدًا أن يُصاب باضطرابات القلق والاكتئاب.

علاوة على ذلك،  فإن الانطوائي الذي يعاني من درجة عالية من الخجل يمكن أن يصبح غير اجتماعي وقد يصاب برهاب الخلاء أو القلق الاجتماعي خوفًا من التجارب الاجتماعية السيئة. في كل حالة من هذه الحالات، من الضروري مراجعة طبيب نفساني قبل الرجوع إلى علم الأمراض الرئيسي.

يتمتع الانطوائيون بالعديد من الصفات التي يتم التقليل من شأنها أحيانًا في المجتمع. على الرغم من ذلك، من الضروري التفكير في أن سمات الشخص الانطوائي رائعة، لذلك ينبغي عليه أن يستمتع بالحياة بكل الطرق.

4 أسباب ستجعلك تُغلق باب غرفتك أثناء النوم بلا تردد!

8 أسرار للانطوائيين

هناك بعض السمات المشتركة التي يشترك فيها جميع الانطوائيين. إن معرفة ما إذا كنت انطوائيًا أم منفتحًا سيساعدك على فهم نفسك بشكل أفضل ومعرفة المزيد عن نفسك.

  • التواجد مع الكثير من الناس يرهقك: يشعر الانطوائيون بالإرهاق بعد قضاء يوم كامل في التفاعل مع الناس. وبالتالي، يميلون إلى إنفاق الطاقة في المواقف الاجتماعية على عكس المنفتحين.
  • تستمتع بالعزلة: إحدى الخطط المفضلة للانطوائيين هي قضاء بعض الوقت بمفردهم. 
  • لديك عدد قليل من الأصدقاء ولكنهم مقربون جدًا: على الرغم من أن الانطوائيين لا يستمتعون بالتواصل الاجتماعي باستمرار، فإن لديهم دائمًا مجموعة من الأصدقاء المقربين جدًا. بهذه الطريقة، تتميز صداقاتهم بعلاقاتها العميقة والوثيقة والحميمة.
  • من الصعب التعرف عليك: عندما يصفك معظم الناس أنك صعب أو معقد، فمن المرجح أنك انطوائي. على الرغم من هذه الحقيقة، فإن في كثير من الحالات ليس من الصعب التعرف على الانطوائيين.
  • أنت لا تحب الصخب والضوضاء: يشعر الانطوائيون بالارتباك عندما يكون هناك الكثير من الصخب والفوضى من حولهم إلى درجة أنه وفقًا لدراسات مختلفة، يصبح الانطوائيين مشتّتي التفكير والتصرفات أكثر بكثير من المنفتحين.
  • أنت مدرك تمامًا لنفسك: نظرًا لأن الانطوائيين يقضون الكثير من الوقت مع أنفسهم، فمن الطبيعي في هذه الحالات أن يكونوا على دراية بهويتهم. من مميزات الشخص المنطوي على وجه التحديد معرفته بذاته.
  • يحبون التعلم من خلال المشاهدة: بشكل عام، يفضل الشخص المنفتح التعلم من خلال التجربة العملية. بدلاً عن ذلك، يميل الانطوائيون إلى الرغبة في المعرفة من خلال الملاحظة والتفكير.
  • إنهم يحبون العمل بشكل مستقل: بطبيعة الحال، لن يحب الانطوائي الوظائف التي تتطلب الكثير من التفاعل الاجتماعي. لذلك، سيحب معظمهم الحصول على وظيفة يمكنهم من خلالها الاستمتاع باستقلالهم.

هذه الطريقة الأفضل للتعامل مع الأطفال ذوو الشخصية القوية .. تعرفوا عليها

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث