الرئيسيةتقارير"جدري القرود" تقرير مرعب توقع تفشيه قبل عام.. سيموت بسببه أكثر من...

“جدري القرود” تقرير مرعب توقع تفشيه قبل عام.. سيموت بسببه أكثر من 200 مليون

وطن – أثار تقرير نشرته مؤسسة “بيل جيتس” ومؤتمر ميونخ للأمن فى مارس 2021 ، بشأن مرض “جدري القرود” جدلا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل بعد إعادة تداول هذا التقرير.

جـدري القرود سيصيب أكثر من 3 مليار في 2023

والمثير للجدل في هذا التقرير هو توقعه بتفشي “جدري القرود” في منتصف مايو الجاري من العام 2022، وهو ما حدث بالفعل.

وحذرت منظمة الصحة العالمية في عدة بيانات رسمية، من تفشي المرض في أوروبا، ودشنت عدة اجتماعات طارئة لبحث سبل الوقاية ومنع انتشار “جدري القرود” الذي تجاوز عدد الإصابات به 80 حالة في 12 دولة.

والأكثر إثارة للجدل في هذا التقرير المرعب والخطير الذي صدر عن مؤسسة بيل جيتس ومؤتمر ميونخ للأمن، قبل عام هو ما جاء فى صفحة 10 منه أن جدري القرود سيبدأ فى الانتشار فى 15 مايو 2022، وسيصيب 3.2مليار إنسان، وسيموت بسببه 271 شخص.

وكان المؤتمر الذي نظمته مؤسسة “بيل غيتس” في مارس 2021، بشراكة مع مؤتمر ميونيخ للأمن، قد بحث التهديدات البيولوجية عالية المخاطر والتي تهدد العالم وأجرى تمرينا على كيفية مواجهتها.

ولخص التقرير سيناريو التمرين الذي تم وقتها والنتائج الرئيسية من المناقشة والتوصيات القابلة للتنفيذ.

وتناول المؤتمر وقتها بحسب ترجمة “وطن“، الأحداث الصحية حول العالم على مدى العامين الماضيين، والتأثير المدمر الذي يمكن أن يتسبب به حدث بيولوجي.

وتناول المؤتمر قضية الفيروسات التي باتت تهدد العالم ومن ضمنها فيروس كورونا، مشددين على أنه لا تزال الأوبئة تشكل تهديدًا كبيرًا للبشرية، وأن اجتماع الدول لمواجهة هذه التحديات هو واجب إنساني يصب بالنفع في النهاية لمصلحة المجتمع الدولي.

ما توقعه المؤتمر قبل عام لجـدري القـرود حدث بالفعل

وأكد العلماء في المؤتمر أن الأبحاث والتكنولوجيا تقدم فرصًا حيوية لمكافحة الأوبئة، واستباقها بإجراءات احترازية تمنع انتشارها.

وتمت المناقشة حول قضايا الأمن البيولوجي والتأهب للأوبئة الأوسع نطاقاً.

وفي الصفحة 10 من التقرير تحديدا، تحدث التقرير عن “جدري القرود” وخطره الكبير، متوقعا تفشيه في الفترة ما بين 15 مايو و6 يونيو 2022.

وقدم التقرير تحذيرات مبكرة بشأن هذا المرض، ودعا للتعامل معه.

وتوقع أنه في يناير من العام 2023 ستتأثر به 83 دولة، وسيصيب 70 مليون إنسان، وسيتوفى 1.3 مليون حالة.

بينما في شهر مايو من العام 2023، فإن جدري القرود ـ وبحسب التقرير ـ سيصيب 480 مليون حالة، وسينتج عنه 27 مليون حالة وفاة تقريبا.

وسيرتفع الرقم في شهر ديسمبر من نفس العام إلى 3.2 مليار حالة، وسينتج عنها 271 مليون حالة وفاة.

تقرير مؤسسة “بيل جيتس” قبل عام حول تفشي مرض جدري القرود

وكان التقرير يدعو وقتها إلى توفير تمويل دولي لأجل التأهب للوباء واتخاذ تدابير لتعزيز القدرة على المقاومة.

بايدن يعرب عن قلقه بسبب تفشي “جـدري القـرود”

الرئيس الأمريكي جو بايدن خرج في تصريحات جديدة له، الأحد، يقول فيها تفشي مرض جدري القرود هو أمر “يجب أن يكون مصدر قلق للجميع”.

وأضاف بايدن أن مسؤولي الصحة الأمريكيين يبحثون مسألة اللقاحات والعلاجات المحتملة.

ويعد جدرى القرود مرضا معديا، وينتشر من خلال الاحتكاك المباشر.

ويثير تفشي “جدري القرود” حاليا في 11 دولة لا يتوطن فيها بأمر غير معتاد، قلق العلماء، حيث تم تسجيل أكثر من 100 إصابة مؤكدة أو مشتبه بها ومعظمها في أوروبا.

والمتهم الأول وراء تفشي “جدري القرود” بحسب منظمات وهيئات صحية هو “مجتمع المثليين جنسيا”.

الجدري قتل ما بين ثلث ونصف سكان أوروبا

وبحسب وزارة الصحة العالمية “لا يوجد لجدري القرود لقاح محدد، لكن جرعة من لقاح الجدري العادي توفر نسبة حماية كبيرة منه نظراً للتشابه الكبير بين الفيروسين المسببين للمرضين.”

كما ذكرت المنظمة في بيان لها، الجمعة، أن حالات الانتشار الأخيرة للمرض “تعتبر غير نمطية، حيث أنها تظهر في دول لا يعتبر المرض متوطناً فيها”.

وأكدت أنها تعمل مع الدول المتضررة وآخرين من أجل توسيع نطاق المراقبة للمرض للعثور على الأشخاص المتضررين وتقديم المساعدة لهم.

وكان أول تفشٍ لجدري القردة خارج إفريقيا في الولايات المتحدة في عام 2003.

وفي ذلك الوقت دخل الفيروس أمريكا الشمالية من خلال قوارض أفريقية غريبة تم استيرادها كحيوانات أليفة وكلاب البراري المحلية المصابة وشديدة التعرض للعدوى.

ووصل هذا المرض إلى أوروبا عام 1348 من آسيا، وفي فترة ثلاث سنوات، قتل ما بين ثلث ونصف سكان أوروبا.

ويعتبر العلماء أن هناك 4 من الأمراض التي وضعت حياة البشر على المحك، ومن أكثرها ضراوة الجدري، الذي يُعتقد أنه ظهر في الهند أو مصر قبل 10000 عام. وقضى على جزء كبير من السكان الأصليين ووصل إلى القارة الأمريكية في القرن السادس عشر.

“الطاعون الأسود”.. الجـدري أحد أعظم الأوبئة في التاريخ

بينما في أوروبا كاد يموت حوالي 60 مليون شخص في القرن الثامن عشر.

ولحسن الحظ، هو أحد الأمراض التي قضى عليها الإنسان بفضل تطوير لقاح مناسب.

وفي الواقع، في عام 1977 تم تسجيل آخر حالة عدوى لهذا الفيروس.

ويعتبر الخبراء الجدري أحد أعظم الأوبئة في التاريخ، وقالوا إنه الطاعون الأسود الذي شهد أسوأ انتشار له في منتصف القرن الرابع عشر.

وكل من أسبابه وعلاجه غير معروفين تمامًا إلى حد الآن. بالطبع، الأرقام التي تركها بعد ظهوره مخيفة للغاية، بالإضافة إلى ذلك، هناك حالات تفشي نشطة حاليًا.

اقرأ ايضا:

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. لقاح الجدري موجود
    “ACAM2000” هو لقاح ضد الجدري طورته شركة أكامبس. تمت الموافقة على استخدامه في الولايات المتحدة من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) في 31 أغسطس 2007.
    بعض الدول قامت بحملات تطعيم ابتداء من سنة 2001. و أظن أن المملكة المتحدة تطعم الأطر الطبية بلقاح الجدري.

  2. ربما سيتم تطوير اللقاحات الحالية ضد جدري القردة و حتى إن لم يتم تطويرها فهي تعطي الحماية حتى و إن تم التطعيم بعد الاصابة .
    حتى فيروس الإيدز مصدره القردة في حوض الكونغو في إفريقيا
    لأن القردة هناك تصاب بفيروس يشبه فيروس الإيدز و لعله حصلت فيه طفرة فانتقل إلى البشر في بداية القرن التاسع عشر
    هناك دول آسيوية يتم فيها تربية القردة في المنزل كحيوانات أليفة

  3. منقول من موقع إدارة الدواء و الغذاء FDA
    September 24, 2019
    The U.S. Food and Drug Administration announced today the approval of Jynneos Smallpox and Monkeypox Vaccine, Live, Non-Replicating, for the prevention of smallpox and monkeypox disease in adults 18 years of age and older determined to be at high risk for smallpox or monkeypox infection. This is the only currently FDA-approved vaccine for the prevention of monkeypox disease.
    اللقاح ضد جدري القردة موجود منذ سنوات لأن جدري القردة يوجد منذ السبعينيات من القرن المنصرم .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث