الرئيسيةالهدهدبوتين قد يواجه نفس مصير هتلر.. يعيش تحت الأرض ويخشى اغتياله بالسم

بوتين قد يواجه نفس مصير هتلر.. يعيش تحت الأرض ويخشى اغتياله بالسم

وطن- يعيش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حاليا حالة من الرعب بشأن إمكانية تعرضه للاغتيال في أي لحظة، حيث يختبئ في ملجأ تحت الأرض بعد تقارير عن رغبة كبار المسؤولين بالكرملين في الإطاحة بقائدهم “المريض بشدة”.

وبحسب صحيفة “ديلي ستار” فإن بوتين المصاب بجنون العظمة، يقضي حياته في ملجأ تحت الأرض، حيث يختبر طعامه جيدا قبل التناول خوفا من تسميمه، كما يقلق بشأن المستويات الكيميائية للمياه في بركة سباحته الصباحية.

وأضاف التقرير أن “العميل السابق في المخابرات السوفيتية (KGB)، قلق للغاية بشأن تعرضه للاغتيال حتى أنه ابتعد عن دائرته المقربة التي كان يثق بها في السابق.

ورأى تقرير “ديلي ستار dailystar” الذي ترجمته (وطن)، أن ذلك علامة على أن بوتين يأخذ التهديدات بشأن إقالته من قبل الكرملين على محمل الجد.

قد يشعل حربا عالمية .. من هو فلاديمير بوتين؟ نظرة على حياة أخطر رجل في العالم

وذلك بعد تقارير عن مخططات لكبار الضباط الروس، تهدف للانقلاب على زعيمهم بعد غزوه الكارثي لأوكرانيا.

وفي هذا السياق قال المحلل الروسي “كريستو جروزيف” لراديو “ليبرتي”، إن المسؤولين العسكريين في روسيا سيعصون بوتين إذا أمرهم بإطلاق سلاح نووي.

وبحسب ما ورد فإن الرئيس فلاديمير بوتين يشعر بالقلق من إمكانية تعرضه للاغتيال، أو حدوث انقلاب ضده.

كما زعم الخبير الروسي في تحليله، أن النخبة الروسية بدأت في الانقلاب على بوتين لأنهم “فهموا أنه خسر الحرب”.

وعلى الرغم من أن الرئيس الروسي كان يستمتع بقضاء الوقت مع دائرته المقربة، إلا أنه يخشى الآن أنهم يتآمرون ضده.

وظل بوتين في مخبأه طوال معظم حرب أوكرانيا، وأمر آلاف الجنود بالقتال وهو على بعد أميال من خط المواجهة.

وبالإضافة إلى أنه أمر الموظفين بتذوق طعامه قبل تناوله من قبله، والقلق بشأن مدى نظافة مياهه، يقال إن جنون الارتياب لدى بوتين جعله يطلب قفازات خاصة في حالة ملامسته للمواد.

وأدى هوسه بالقتل إلى مقارنات بزميله الديكتاتور القاتل هتلر.

حيث شهدت الأشهر الأخيرة للفاشي النازي عزل نفسه عن دائرته الداخلية وأصبح معزولًا بشكل متزايد عن فريق مسؤوليه.

وقالت “ديلي ستار” إنه مشابه بشكل مخيف لسلوك بوتين الآن.

وقال خبير التاريخ البروفيسور جالوتي: “من المستحيل ألا نتذكر الأيام الأخيرة لأدولف هتلر، عندما تحولت الحرب التي بدأها ضده هي الأخرى. وكان لدى هتلر أيضا طاقمه وحراسه الشخصيون وفريق متذوقي الطعام وما إلى ذلك.”

ما السر وراء المشية الغربية لفلاديمير بوتين؟ (فيديو)

وعلى مدى شهور، ظل الوزراء والمستشارون والمساعدون الذين كان يتشاور بوتين معهم مرارا على مسافة بعيدة، وظهر ذلك جليا في عدة لقطات تلفزيونية.

ويرى التقرير أن الاغتيال ليس مصدر قلقه الوحيد – فقد تدهورت صحة بوتين في الأسابيع الأخيرة وسط مزاعم بأن أمراضه “خطيرة” وتشمل سرطان الدم ومرض باركنسون.

كما شوهد بوتين الذي يُفترض أنه رياضي وصحته جيدة، وهو يضع بطانية على ركبتيه في عرض عسكري احتفالا بيوم النصر.

كما ظهر سابقا بوجه منتفخ يكشف عن مشاكل صحية لديه، وظهر وهو يضع يديه على الأساس في عدة لقاءات له من أجل تثيبتها وعدم الارتعاش.

“هآرتس”: الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعلم مكان الرئيس الأوكراني ويرفض اغتياله

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث