الرئيسيةحياتنافيكتوريا بيكهام تسعى للحصول على مؤخرة ومنحنيات بعد هذا الاكتشاف!

فيكتوريا بيكهام تسعى للحصول على مؤخرة ومنحنيات بعد هذا الاكتشاف!

وطن– فاجأت المغنية البريطانية فيكتوريا بيكهام، الجميع بتصريحاتها حول نظرتها لمعايير الجمال الحديثة، مؤكدة أنها تغيرت.

النحف لم يعد مطلوباً

وقالت فيكتوريا بيكهام (48 عاماً)، في لقاء مع مجلة Grazia ، حول وجهة نظرها حول صورة الجسد ورحلتها الجديدة في اللياقة البدنية: “كونك “نحيفًا” لم يعد هو المطلوب من قبل معظم النساء بعد الآن”.

فيكتوريا بيكهام
 

وتابعت بحسب ترجمة “وطن”: “إنه أسلوب قديم ، الرغبة في أن تكون نحيفًا حقًا. أعتقد أن النساء اليوم يرغبن في أن يظهرن بصحة جيدة ومنحنيات. إنهن يرغبن في الحصول على بعض ثدي بارز ومؤخرة كبيرة”.

وأشارت مصممة الأزياء النحيلة جداً، إلى أنها تريد أن تحصل على مؤخرة بارزة. مردفة: ” سأستبدل التمارين الرياضية التي تساعد على خسارة الوزن، إلي تمارين رفع الأثقال خمسة أو ستة أيام أسبوعياً”.

نساء ميامي ومنحنياتهن

وكشفت فيكتوريا بيكهام أنها تمارس هذه التمارين إلى جانب زوجها ديفيد بيكهام، الذي يحب مظهرها الجديد أكثر من قبل.

وتذكرت بيكهام رحلتها الأخيرة إلى فلوريدا حيث رأت نساء بمنحنيات واضحة. وقالت إنها على أمل أن تتمكن ابنتها هاربر (10 سنوات)، من فعل نفس الشيء في يوم من الأيام.

فيكتوريا بيكهام

وتابعت: “هناك الكثير من النساء الممتلئات حقًا في ميامي، إنهم يمشون على طول شاطئ ميامي لا يرتدون الكثير من الملابس ، ويبدون رائعين. إنهم يستعرضون أجسادهم بمثل هذه الثقة”.

وأضافت بيكهام: “لقد وجدت سلوكهم وأسلوبهم متحررًا حقًا. وكأم، أحببت لو أن هاربر كانت موجودة لتشاهد النساء اللواتي كن يحتفلن حقًا بمنحنياتهن ويستمتعن بمظهرهن”.

توازن خاص

وأكدت فيكتوريا أنها حين كبرت، وجدت توازنًا مع رحلتها الصحية واللياقة البدنية وتعرف ما الذي يناسبها.

وأوضحت: “لا يتعلق الأمر بأن تكون بحجم معين. بل بمعرفة من أنت والسعادة بما أنت عليه. لقد وجدت توازني الخاص بين الرغبة في الحصول على المتعة والتزام الانضباط بشأن تناول الطعام الصحي والتمارين الرياضية. عندما تكون أصغر سنًا ، فإنك تقاوم هذا التوازن.”

المصدرمجلة Grazia
رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث