الرئيسيةالهدهدغضب شعبي يجبر السيسي على إلغاء مهرجان إسرائيلي في سيناء قبل موعده...

غضب شعبي يجبر السيسي على إلغاء مهرجان إسرائيلي في سيناء قبل موعده بـ24 ساعة

وطن- اضطرت سلطات النظام المصري لإلغاء فاعليات مهرجان إسرائيلي في سيناء، بسبب الغضب الشعبي ومطالبات للحكومة بإيقاف المهرجانات الإسرائيلية على أراضي مصر.

إلغاء مهرجان إسرائيلي في سيناء

وتم الإعلان عن تأجيل المهرجان الإسرائيلي “WHT IF” في سيناء قبل موعده بـ24 ساعة، حيث كان مقررا إقامته في نويبع من 18 مايو، إلى يوم 22 من الشهر ذاته.

فندق “توليب” المملوك للجيش المصري يتراجع عن استضافة مهرجان إسرائيلي.. لماذا؟

وبحسب حسب ما ورد على صفحة المهرجان، فقد تم إلغاء الفاعلية وذكر البيان:”بقلب موجوع وعيون دامعة نعلن مضطرين أن مهرجان Wht If لن يحدث فى الموعد المحدد.”

وتابع البيان أن “سبب تأجيل الحدث هو طلب الجهات الحكومية المصرية وقفه خلال الفترة الحالية.

وأضاف:”من السابق لأوانه أن نخرج بأي تصريحات لكن هدفنا هو عقد الحدث في موعد بديل.”

وقال منظمو المهرجان الإسرائيلي أيضا “أن طرق استرداد تذاكر المهرجان ستعلن قريبًا.”

مهرجان صهيوني رابع على أرض مصر

وكانت شركة رحلات إسرائيلية حاولت تنظيم مهرجان جديد بين يومي 18 لـ22 مايو بمنتجع “سين بيتش كلوب” في نويبع .

حركة مقاطعة إسرائيل طالبت السلطات بإلغائه وقف المهرجانات الإسرائيلية في مصر.

وذكرت الحركة في بيان لها رصدتها (وطن) قبل أيام:”مهرجان صهيوني رابع جديد على أرض مصر.. ويستمر الغزو الاسرائيلي “الناعم” على أرضنا في سيناء!”

وتابعت مطالبة النشطاء بالمشاركة في الحملة للضغط على النظام المصري:”شاركنا جميعنا في حملات المقاطعة الكبيرة للوجود الصهيوني العنصري القاتل على أرضنا والتي تعبر عن شعور ووعي الشعب المصري الأصيل الرافض لهذه المهرجانات الاسرائيلية في سيناء.”

وبعد إعلان إلغاء المهرجان الصهيوني في سيناء، تقدمت حركة مقاطعة إسرائيل في مصر بالشكر لكل من شارك في حملة الضغط.

وقالت:”نشكر كل المشاركين والمشاركات بالنشر والتدوين حتى تحققت غايتنا.”

حملة لمقاطعة فندق توليب المملوك للجيش المصري لتنظيمه مهرجان موسيقى إسرائيلي

مضيفة:”وكما نقول دائماً مصر تمتلك من الإمكانيات لتكون أفضل بلد سياحي في العالم. مرحبٌ بالجميع على أرضها بعيداً عن المستوطنين الصهاينة وكيان الفصل العنصري المجرم.”

حركة مقاطعة إسرائيل ذكرت أيضا:”فى بداية حملتنا قلنا لكم أننا لن نيأس ولن نمل من الاستمرار فى دعوتنا لمقاطعة هذا الكيان السرطاني وإخماد كل محاولاته لغسيل صورته أمام العالم.”

واستطردت:”انتصرت المقاطعة فى هذه الحملة ولكننا ندعوكم أن تستمروا في النشر والتوعية والمشاركة في الحملات لنصل إلى سيناء خالية من الصهاينة العنصريين المجرمين.”

إجبار فندق توليب المملوك للجيش على رفض استضافة مهرجان إسرائيلي

ويشار إلى أنه في أبريل، أيضا نجحت حملات ضغط مصرية في إجبار فندق “توليب” المملوك للقوات المسلحة المصرية في جنوب سيناء، على التراجع عن استضافة مهرجان موسيقي إسرائيلي.

وأعلنت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل في بيان لها وقتها، نجاح الحملة التي قادتها في الضغط على فندق “توليب”حيث تراجع عن استضافة مهرجان موسيقي إسرائيلي (Nabi festival)، والذي كان مقررا إقامته ما بين يومي 17 و23 أبريل.

وقالت الحملة في بيانها الذي رصدته (وطن) آنذاك: “وإذ نرحّب بإصغاء الفندق لصوت الجماهير المصرية بإلغائه النشاط التطبيعي الذي أهان شعبنا، ندعوه لعدم قبول هذه الأنشطة التطبيعية مستقبلاً.”

كما توجهت الحملة بالتحية لكل من شارك وساهم في الضغط، ولكل من يؤمن بالمقاطعة ويسعى لمقاومة التطبيع.

وجدّدت أيضا النداء لجميع الفنادق والأماكن المستضيفة للمهرجان “الإسرائيلي” لسحب استضافتها وطرد المستعمرين الصهاينة من أرض مصر”

“الغارديان”: انسحابات بالجملة من مهرجان سيدني 2022 بسبب رعايته من قبل السفارة الإسرائيلية

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث