الرئيسيةالهدهدمحمد بن سلمان يعيد الأصنام لجزيرة العرب.. مجسم ولي العهد يثير الجدل

محمد بن سلمان يعيد الأصنام لجزيرة العرب.. مجسم ولي العهد يثير الجدل

وطن – أثار مجسم من الحجر لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يتم بيعه بمتاجر السعودية جدلا واسعا بين السعوديين في المملكة.

تمثال ولي العهد وحاكم المملكة الفعلي، الذي عرضه أحد المتاجر بالمملكة مشيرا إلى أنه متوفر لديه، يحاكي صورة شهيرة لمحمد بن سلمان، التقطت له أثناء زيارته لبريطانيا عام 2018.

ونشر صورة المجسم الكاتب السعودي تركي الشلهوب، وعلق عليها بالقول:”من الذي يؤله الطاغية؟.. هم العبيد!”

فيما دون ناشط آخر ساخرا: “ويا ترى هنلاقيه حول الكعبة امتى؟”

محمد بن سلمان

ووصفه مغرد بأنه تمثال “اللات الجديدة” الذي كان يعبد أيام كفار قريش.

ومعلوم أن مثل هذه التماثيل والمجسمات كانت محرمة قطعا في السعودية، قبل صعود ولي العهد محمد بن سلمان، لسدة الحكم.

ومنذ توليه مقاليد الحكم تغيرت سياسات المملكة 180 درجة، وكذلك وجهها وطابعها الديني المحافظ.

وتم استبدال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بهيئة الترفيه التي أسندها لمستشاره تركي آل الشيخ، وصارت حفلات الرقص والغناء أمر عادي في السعودية على مقربة من مقدسات المسلمين.

اقرأ أيضا:

كما سمح للمرأة لأول مرة في تاريخ المملكة بدخول الملاعب وقيادة السيارة، في خطوات وصفها ابن سلمان بالإصلاحية، فيما تتهمه منظمات حقوقية بالإقدام عليها للتغطية على نظامه القمعي وجرائمه.

هذا ووصف أحد النشطاء مجسم ولي العهد بأنه “صنم مبس”، فيما تساءل آخر: “ليش ما عملوه من العجوة؟!”

وكتب مغرد سعودي معلقا على الصورة أيضا:”هذه دعاية لمن يود عبادة الأصنام.”

وقال ناشط مستنكرا: “لا يشبه الأمير محمد ولا يجوز شرعاً”.

فيما رد أحمد على المتجر الذي عرض مجسم ولي العهد للبيع بقوله: “لا نشتري الأصنام.”

ويواجه محمد بن سلمان صراعا حقيقيا للسيطرة على العرش رغم أن جميع الأمور بيده بالفعل ووالده هو الملك. إلا أن الشرخ الكبير الذي أحدثه داخل عائلة آل سعود لأول مرة في تاريخها، ينذر بغضب كبير تجاهه من أمراء آل سعود قد يتحول لانتقام كبير ضده بمجرد وفاة الملك سلمان.

ولأول مرة في تاريخ عائلة آل سعود، يتم اعتقال الأمراء بل وأبرز الأمراء أمثال أولاد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، والوليد بن طلال.

فضلا عن الإطاحة بولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف، في انقلاب ناعم من قبل ابن سلمان، ثم وضعه تحت الإقامة الجبرية في المملكة هو ومعظم الأمراء.

ابن سلمان لم يتورع أيضا عن اعتقال النشطاء وعلماء الدين والحقوقيين، وكل صوت يشتبه في معارضته أو حتى مجرد السكوت عن التطبيل له.

الأمر الذي زرع بذور أزمة كبيرة جدا داخل المملكة وداخل الديوان الملكي، ستكبر يوما ما وتنفجر في وجه محمد بن سلمان، بشكل لا يمكن التنبؤ به ولا توقع عواقبه.

اقرأ أيضا:

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. بلاد النبي لازم تكون قدوة للمسلمين وليس انفتاح في عمل الحفلات والاختلاط ومجسمات للحاكم السعودي مايسعى له هذا الحاكم الا الشيطان أو عميل من عملاء الغرب يسعى لخروج بلاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن المله المحمدية ونهايته في مزبله التاريخ

  2. إذا المجسم لسبيادر مان او ميسي هل كان سيثير كل هذا الجدل ؟؟
    في حين ان متاجر الهدايا ممتلئة بالمجسمات ولا احد يستنكر !!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث