الرئيسيةحياتناهذا ما يقوله علم النفس.. لماذا ننجذب لمن يرفضنا؟

هذا ما يقوله علم النفس.. لماذا ننجذب لمن يرفضنا؟

وطن- وفقًا لنظريّة التعلق، يرتبط اختيار الشريك في مرحلة البلوغ ارتباطًا مباشرًا بالرابطة العاطفية التي تشبه نوعا ما تعلق الطفل بالشخص الذي يعتني به منذ ولادته.

وفي الحقيقة ستشكل جودة هذا الارتباط العاطفي أساس العلاقات اللاحقة للشخص وتوقعاته بشأن ما إذا كان يستحق الحب والاهتمام.

وبشكل أكثر تحديدًا، يحتل مقدم الرعاية للطفل على سبيل المثال المكانة الأساسية في حياته ويكون مسؤولاً عن تلبية احتياجاته العاطفية والنفسية والبيولوجية الأساسية. وفي الواقع هناك العديد من الحالات التي يكون فيها الآباء غير قادرين على أداء هذا الدور بطريقة مسؤولة، ما يسبب عواقب وخيمة على حياة الطفل، بحسب ما نشرته مجلة “فيدا لوثيدا” الإسبانية.

التعليم والبيئة الأسرية هي السبب الرئيسي لهذه الظاهرة

على وجه الخصوص، قد يكون مقدم الرعاية غير عاطفيا ويكون قلقًا بشكل خاص بشأن تربية الطفل فحسب، بمعنى أنه يريد تأدية واجبه المادي فقط تجاهه. وبالتالي، عندما يصبح الطفل بالغا، من المرجح أن ينجذب إلى أشخاص باردين، لن يستطيع التواصل معهم فضلا عن أنهم غير مستقرين عاطفياً، ويساهمون في تذكيره بأشكال طفولته المألوفة والمعروفة لديه، وفق ما ترجمته “وطن”.

نظرًا لأنك لم تتلقى الأمن اللازم من بيئتك العائلية، فمن المحتمل جدًا أن يكون لديك حاجة كبيرة للشعور بالقبول بين أقرانك. ستدفع هذه الحاجة الشخص البالغ إلى البحث الدائم عن احترامه لذاته لكن سيكون ذلك في المسارات الخاطئة.

كيف تكتشف خيانة شريك حياتك؟ 8 مفاتيح لمعرفة ما إذا كان مخلصًا لك

علاوة على ذلك، من خلال كل هذا الجهد، سوف تبحث عن التفرد الذي لم يكن لديك في حياتك من خلال الأشخاص والمواقف الخطأ. عندما يرفضه شخص آخر، فإنه سيصر على العلاقة، لأنه في طفولته لم يتلق الحب الذي يستحقه ولم يكن هناك اتصال صحي في البيئة الأسرية.

لا شعوريًا، ستسعى باستمرار للحصول على القبول الذي حُرمت منه من والديك من خلال علاقتك بأكثر الأشخاص غير المناسبين. غرست تلك الأحداث التي ترسخت في حياة الطفل الذي سيصبح راشدا في وقت لاحق، الوهم بأنه في يوم من الأيام سيحصد ما حرم منه كل هذه السنوات.

يدفعنا الرفض إلى السعي نحو القبول

بينت المجلة أنه عندما يكون هناك تاريخ من الرفض من البيئة الأسرية، فإننا نتواصل تلقائيًا مع الأشخاص الذين سيرفضوننا أيضًا، نظرًا لأنه وضع مألوف بالنسبة لنا ودون أن ندرك ذلك فإننا نبحث عن سيناريوهات مماثلة في كل مرة على أمل أن نعكس النتيجة ونشعر أننا تستحق المحبة حقًا!

وفقًا لنظرية أخرى، عندما نختبر الرفض، فإننا نشعر بأنّ احترامنا لذاتنا يتم التشكيك فيه. لذلك، يجب أن نستمر في محاولة الحصول على التأكيد الذي نحتاجه لنشعر بالكفاءة والقبول. وبالتالي فإننا نصر على التذمر والبحث أكثر وعدم قبول سلوك الرفض.

كيف أعلم طفلي أن يكون صادقًا؟ 5 نصائح رئيسية

أيضًا، عندما يكون شخص ما غير متاح ويصعب كسب ودّه، تزداد قيمته لدينا تلقائيًا ونكنّ له التقدير داخلنا أكثر. وبالتالي  فإن لامبالاتهم  جنبًا إلى جنب مع تدني قيمة الذات لدينا، تجعلنا أكثر جاذبية نحوهم.

أخيرًا ، في العلاقات غير التبادلية، تلعب المثالية دورًا مهمًا، حيث يكون الآخر هو ذلك الشخص المثالي الذي نبحث عنه، ونتعلق بهم دون معرفة عناصر شخصيتهم حقًا.

شاهد أيضاً.. لماذا ننجذب إلى الشخص الذي يتجاهلنا و نتعلق به أكثر؟؟

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث