الرئيسيةالهدهدمصرع سارة الحجري قبل أسبوعين من زفافها يثير حزناً واسعاً في سلطنة...

مصرع سارة الحجري قبل أسبوعين من زفافها يثير حزناً واسعاً في سلطنة عمان

وطن – توشحت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان بالسواد، تأثرا بوفاة المصورة العمانية الشابة سارة الحجري، التي قضت في حادث سير مروع على أحد الطرق في ولاية المضيبي إحدى ولايات محافظة شمال الشرقية.

وقالت حساب “إنستا عمان” على موقع الصور الشهير “أنستجرام” إن المصورة الشابة سارة الحجري كانت تتحضر لموعد زفافها القريب بعد أسبوعين.

ونشر الحساب صورة لسيارة الفقيدة التي تعرضت للحادث، حيث بدت السيارة شبه محطمة بالكامل.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by انستا عمان (@insta__oman)

وتأثرا لما حدث للمصورة الشابة، دشن ناشطون على موقع التدوين المصغر وسما بعنوان” #سارة_الحجري“، دعوا لها بالرحمة ولذويها وعريسها بالصبر.

وقالت المغردة “بائعة الورد” ناعية “الحجري”: “اللهُم عوّض شبَابها بِـ جنة لا يفنى نعيمها وَلا يزول ، رحمة الله تَغشاك حبيبتي”.

ونعت المغردة “أم وجدان” الفقيدة بقولها: “اللهم ارحم روحاً كانت كالجنّة على الأرض اللهم اجعلها ممّن يقال لهم هذه الجنّة التي كُنتم بها توعدون.”

من جانبها، عبرت المغردة “ندى الزعابية” عن صدمتها بالخبر قائلة: “والله عورني قلبي من خبر وفاة المصورة الانسانة الراقية #سارة_الحجري ، الله يرحمها برحمته الواسعة ويجبر قلوب أهلها وزوجها”.

ودعت المغردة “هبة هاشم” للراحلة بالمغفرة، قائلة: “اللهم انها الليلة الأولى لها في قبرها، يارب هوّن عليها ليلتها وآنس وحشتها ووسع مدخلها، اللهم إنها ضيفتك وأنت خير مضيف اللهم اجعل اول ليلة لها في القبر خير لياليها واجعل قبرها يارب في نور دائم لاينقطع”.

يشار إلى انه في نيسان/ إبريل الماضي، أنهى حادث مروري مروِع وقع على طريق الباطنة العام في ولاية صحم، حياة 3 طالبات وتسبب بإصابة سبعة أشخاص آخرين إصابات متفاوتة، عقب انحراف حافلة عن الطريق واصطدامها بشاحنة.

وتشهد مختلف مناطق السلطنة حوادث مرورية بين الحين والآخر. وينتج عنها مئات الوفيات وآلاف الإصابات، وتعتبر السرعة أحد أبرز أسباب هذه الحوادث.

اقرأ أيضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث