الرئيسيةحياتنالماذا لا تستطيع بعض النساء أن يرون أنفسهنّ في الصور؟

لماذا لا تستطيع بعض النساء أن يرون أنفسهنّ في الصور؟

66 % من النساء لا يعجبهن مظهرهن في الصور

وطن– أظهرت دراسة حديثة أجرتها شركة الاستطلاعات “Harris Interactive” أن النساء يظهرن ينتقدن ظهورهن في الصور أكثر من الرجال. فكيف نفسر هذه الظاهرة؟

لماذا لا تستطيع أن ترى نفسك في الصور؟

لست وحدك من يواجه مثل هذه المشكلة مع صورته. وفقًا لدراسة حديثة أجرتها شركة Harris Interactive for Cewe، الرائدة عالميًا فإن 6 من كل 10 فرنسيين لا يحبون ظهورهم في الصور.

وما يثير الدهشة هو أن النساء أكثر من ينتقدن أنفسهن مقارنة بالرجال. فـ 34 بالمئة فقط منهن يصرحن أنهن راضيات عن صورتهن مقارنة بـ 50 بالمئة من الرجال.

Attractive young woman standing in front of the mirror

وفي الحقيقة إنها ظاهرة تؤكد شرائع الجمال التي لا تزال تثقل كاهل النساء وتستمر في توليد العديد من الفروق الاجتماعية بحسب مجلة “سانتي ماغازين” الفرنسية.

يُذكر أن 66 بالمئة من النساء لا يعجبهن مظهرهن في الصور.

يقول ثلثا الفرنسيين إنهم لا يحبون مظهرهم، بل إن 70 بالمئة يقولون إنهم يتجنبون الصور.

وإجمالاً، قالت 66 بالمئة من النساء المستجوبات إنهن غير راضيات عن أجسادهن في الصور، مقارنة بـ 50 بالمئة من الرجال.

وهذا الميل إلى النقد الذاتي يختلف ليس فقط حسب الجنس، ولكن أيضًا وفقًا للعمر. كلما كنت أصغر سنًا. قلت المشكلة: يقول نصف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عامًا إنهم راضون عن صورتهم التي يظهرون بها  في الصور، مقابل 31 بالمئة فقط من بين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

هل هناك خوف من عدم الظهور بشكل طبيعي

إذا كان الشباب يميلون إلى الشعور براحة أكبر أمام عدسة الكاميرا، فربما يكون ذلك بسبب عدم ترددهم في إعطاء التوجيهات والنصائح عند التقاط الصور! وهي طريقة لطمأنة نفسك وضمان حد أدنى من التأثير “المبهر”. حتى أن واحدًا من بين اثنين من الفرنسيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عامًا قد يعطي تعليمات محددة للمصوّر: “خذ الصورة من هذا الجانب، قف في هذه الزاوية….”.

ومع ذلك، فإن 75 بالمئة ممن تم تصويرهم يختارون الابتعاد عن العدسة. الدافع الرئيسي؟ الخوف من الظهور بمظهر “سيئ” وعدم معرفة ما يجب القيام به أمام الكاميرا. هل أبتسم؟ أضع يد على يد.. هنا مرة أخرى، تعتبر معايير الجنس والعمر مهمة: حيث أن 46 بالمئة من النساء وأكثر من 50 عامًا يعتبرن أنفسهن طبيعيات …

على العكس من ذلك، تحظى الصور الجماعية بشعبية كبيرة. حيث يشعر الفرنسيون براحة أكبر أمام العدسة عندما تكون الصورة محاطة بكثير من الأشخاص. سيزداد هذا الاتجاه مع تقدم العمر: يفضل 88 بالمئة من كبار السن التقاط صورهم مع عائلاتهم وأصدقائهم، مقارنة بـ 69 بالمئة لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا.

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث