الرئيسيةالهدهدصورة قبر خليفة بن زايد تثير تفاعلاً كبيراً بين النشطاء .. ما...

صورة قبر خليفة بن زايد تثير تفاعلاً كبيراً بين النشطاء .. ما السبب!؟

وطن – مع انتهاء مراسم دفن الرئيس الإماراتي، الشيخ خليفة بن زايد، ونشر صورة قبره الذي دفن فيه، أخذ الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في عقد مقارنات بين البرج الشهير “خليفة” الذي سمي باسمه في دبي وقبره.

قبر خليفة بن زايد
قبر خليفة بن زايد

واتخذ المغردون من صورة قبر الشيخ خليفة بن زايد “المتواضع” عبرة، وجهوا من خلالها رسالة لكل حاكم وطاغية مهما بلغ طغيانه وكنز من الأموال.

اقرأ أيضاً: 

وفي هذا السياق، قال المغرد المصري صاحب حساب “THE LING”:”ذاك برج #خليفة_بن_زايد وهذا قبر #خليفة_بن_زايد. فاتعظ يامن جعلك الله له في الأرض خليفة.”

وقال المغرد “قاسم الحكمي” تعليقا على الصورتين: ” هل من معتبر ياابناء الدنيا!!برج خليفة أطول برج العالم و قبر خليفة رئيس دولة الإمارات و يذكر أنه من أغنى رجال العالم سبحان اللّٰه ملوك وقادة ووزراء يموتون وكأنهم لم يعيشوا لكن هذه النهاية كما ترون قبر ولحد وكفن لن تأخذ معك مال ولا منصب و لا جاه، فقط عملك الصالح هو من سوف ينفعك”.

من جانبه، علق المغرد العراقي “عماد” على ما تم تداوله بالقول:”رسالة الى كل سياسي متمسك بالسلطة وسرق اموال العراقيين وكل ظالم سلب حقوق المظلومين هذا قبر#الشيخ_خليفة_بن_زايد_آل_نهيان الله يرحمه برحمته الواسعة مهما بلغت بعلمك ومالك وقوتك ومنصبك ومهما كنت مصيرك التراب لا غير فأحسنوا ليوم لا يبقى مع الانسان الا عمله”.

وعلق المغرد “محمود” بالآية الكريمة: “إنا نحن نرث الأرض ومن عليها وإلينا يرجعون” ،هذا برج خليفة وهذا قبر خليفة”.

وقارن المغرد “علي حميد” بين الصورتين بالقول: ” يا الله، مِن أعلى برجٍ في العالم، إلى أضيق مكان في العالم !! هنا برج خليفة، وهناك قبر خليفة، هنا مليارات، وهناك لا مال ولا بنون، هنا حاكم وهناك محكوم. هنا أنعامٌ وأنهار، وهناك ترابٌ وديدان، هنا وهناك قصة لمن يعتبر، فاعتبروا يا أولي الأبصار ” كفى بالموت واعظا”.

سبب تسمية البرج باسم “برج خليفة

برج خليفة يعد من أهم المنشآت التي أقيمت في وقت قريب؛ حيث بدأ بناؤه في عام 2004م وتم افتتاحه رسميًا في عام 2010م في دبي، ويعتبر من أطول الأبراج في العالم؛ حيث بلغ ارتفاعه 828م على مساحة 4.000.000 متر مربع .

اقرأ أيضاً:

وسمي المبنى في الأصل ببرج دبي ولكن تم تغيير اسمه تكريماً لحاكم أبو ظبي ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حينها، عندما أقرضت أبوظبي دبي أموالاً لسداد ديونها في ظل الأزمة العالمية عام 2008.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. الشيخ زايد الله يرحمه بنى أكبر مسجد في استوكهولم بالسويد و تكفل بالسجاد و الأضواء و بكل شيء ، لما توفي رحمه الله، منع ابنه خليفة كل المساعدات عن المسجد ، سبحان الله ….

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث