الخميس, مايو 26, 2022
الرئيسيةالهدهدفنادق قطر ترفض استقبال المثليين جنسيا في كأس العالم

فنادق قطر ترفض استقبال المثليين جنسيا في كأس العالم

طُلب منهم تعديل سلوكهم أثناء زيارتهم وعدم ارتدائهم ملابس المثليين

وطن – رفضت بعض فنادق كأس العالم في قطر، استقبال الضيوف المثليين جنسيا، وطلبت إدارات فنادق أخرى من “العملاء المثليين” الذين طلبوا حجوزات تعديل سلوكهم أثناء زيارتهم وعدم ارتدائهم ملابس المثليين، وفقًا لتحقيق إعلامي.

وبحسب ما ذكرته صحيفة (ديلي ميل dailymail)، فقد كان اتحاد الفيفا والسلطات القطرية في السابق قالوا إن الجميع مرحب في البطولة، بما في ذلك مثليي الجنس. لكن استطلاعًا أجرته وسائل الإعلام السويدية والدنماركية ألقى بمزيد من الشكوك حول هذه الادعاءات. وفق الصحيفة البريطانيّة

ووفق ترجمة (وطن)، قال صحفيون إنهم اتصلوا بـ 69 فندقًا في قطر، تم إدراجهم على موقع رسمي لكأس العالم وافق عليه الفيفا، وتنكروا كزوجين مثليين متزوجين حديثًا يبحثان عن غرفة.

وفقًا لـ”هيئة الإذاعة في النرويج NRK” و SVT في السويد، و DR في الدنمارك، فقد رفضت 3 فنادق قبول الحجز، وأشار أحدهم إلى أنه سيكون مخالفًا لسياسة الفندق.

اقرأ أيضاً: 

فيما نصح 20 فندقًا آخر الزوجين بتعديل سلوكهما لتجنب إظهار ميولهم الجنسية في الأماكن العامة أثناء إقامتهما. مما يشير إلى أن الزوجين لن يكون مسموح لهما “بارتداء ملابس المثليين” في قطر.

جماهير تحمل أعلام المثليين
جماهير تحمل أعلام المثليين

وفي حين أن 33 فندقًا مدرجًا في القائمة الموصى بها لكأس العالم، والتي افتتحت في قطر في 21 نوفمبر، قبلت أن الزوجين الذكور يمكن أن يقيما لديهم، وجد الاستطلاع أن ثلثها لديه مخاوف.

ويبدو ـ بحسب التقرير ـ أن نتائج الدراسة تتناقض مع تصريحات رئيس الـ FIFA جياني إنفانتينو، التي أدلى بها في نوفمبر من العام الماضي ، حيث قام بتشغيل ساعة العد التنازلي لكأس العالم في الدوحة.

ووقتها بحسب “ديلي ميل” أصر إنفانتينو على أن “الجميع مرحب بهم في قطر”.

جياني إنفانتينو
جياني إنفانتينو

وحث رئيس الهيئة الحاكمة العالمية لكرة القدم مجتمع المثليين والآخرين على حضور البطولة و “المشاركة والتحدث والإقناع” في محاولة للتأثير على سياسات دولة الخليج العربية.

اقرأ أيضاً: 

وتعتبر المثلية الجنسية غير قانونية في قطر، ووفقًا لمنظمة العفو الدولية يمكن أن تؤدي العلاقات الجنسية المثلية إلى تهم جنائية وعقوبة بالسجن لمدة تصل إلى سبع سنوات في الدولة الخليجية.

ومع ذلك فقد أوضحت السلطات القطرية قبل أشهر، أن أفراد مجتمع الشواذ يمكنهم حجز الغرف ومشاركتها خلال البطولة.

وتم إجراء مسح الفنادق الموافق عليها في نهاية شهر مارس. وتتطلب الحجوزات في فنادق كأس العالم تذكرة مباراة، لذلك اتصل الباحثون بالمواقع عبر البريد الإلكتروني والهاتف للاستعلام عن سياسة الفندق.

و”من بين الفنادق التي ردت بـ” لا “، أجاب أحدهم عبر البريد الإلكتروني. وأجاب الاثنان الآخران على الهاتف.

وأوضح التقرير أنه في كلتا الحالتين اللتين أجابت فيهما الفنادق على الهاتف، تشاور الشخص المعني مع زملائه ورؤسائه قبل أن نتلقى إجابة.

ومن بين الفنادق التي حذرت الزوجين من ضرورة توخي الحذر في سلوكهما في قطر، قال أحدهم: “إذا كنت ترتدي مكياجًا وتلبس ملابس المثليين. فهذا يتعارض مع سياسة الدولة والحكومة.”

مضيفا:”لكن بالنسبة إلى فندقنا لا بأس بالحجز. إذا كنت ترتدي ملابس مناسبة ولا تظهر سلوكًا جنسيًا شاذا في الأماكن العامة.”

وأجاب فندق آخر: “أود إخباركم أننا واجهنا سابقًا حوادث . حيث ألقت الشرطة القبض على قطريين في الفندق كانت لهم علاقات مثلية”.

وبحسب ما أوردت “ديلي ميل” تثير نتائج الاستطلاع والتعليقات السابقة لكبار المسؤولين القطريين، مخاوف بشأن وضع المثليين الذي سيحضرون بطولة كأس العالم في قطر.

وفي أبريل ذكرت “Sportsmail” أن مجموعات مؤيدي المثلية قد تضافرت لإدانة FIFA واللجنة العليا لكأس العالم في قطر، لفشلهما في طمأنة أفراد مجتمع الشواذ بشأن سلامتهم أثناء سفرهم إلى البطولة.

الأنصاري: “هذا شيء لا يشغلنا”

وفي وقت سابق قال اللواء عبد العزيز عبد الله الأنصاري، رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، إن المثليين سيكونون موضع ترحيب لحجز الغرف خلال البطولة.

اللواء عبد العزيز عبد الله الأنصاري
اللواء عبد العزيز عبد الله الأنصاري

وصرح لوكالة أسوشيتد برس الشهر الماضي: “احجزوا الغرفة معًا وناموا معًا . هذا شيء لا يشغلنا”.

وأوضح:”نحن هنا لإدارة البطولة. دعونا لا نتجاوز الأشياء الشخصية الفردية التي قد تحدث بين هؤلاء الأشخاص.”

كما تعززت تعليقاته في أسئلة وأجوبة البطولة، عندما سأله أحدهم:”هل يُسمح للأصدقاء غير المتزوجين من الجنسين أو الأزواج (بما في ذلك المثليين) بالبقاء في نفس الغرفة؟”.

ليرد اللواء الأنصاري بقوله: “نعم ، لا توجد قيود”.

لكن الأنصاري في نفس الوقت يعارض أي مظاهر علنية لدعم ما يزعم أنها حقوق الشواذ. بل إنه اقترح إزالة أعلام المثلية من المشجعين لحمايتهم من التعرض للهجوم.

اقرأ أيضاً: 

وقال: “أنت تريد إظهار وجهة نظرك حول وضع مجتمع الميم، أظهر ذلك في مجتمع يتم قبول هذا الأمر فيه. نحن ندرك أن هذا الرجل حصل على التذكرة، ويأتي إلى هنا لمشاهدة المباراة، وليس للتظاهر. مشاهدة المباراة هذا أمر طيب. لكن لا تأتي حقًا وتهين المجتمع بأسره بسبب هذا.”

كما حذرت حكومة المملكة المتحدة المشجعين المثليين، من إظهار ميولهم الجنسية في الأماكن العامة خلال كأس العالم في قطر.

هذا وشارك الصحفيان النرويجيان والسويديان المسؤولان عن مسح الفنادق القطرية النتائج التي توصلوا إليها مع الفيفا.

استاد البيت
استاد البيت

ورد الاتحاد الدولي لكرة القدم قائلاً: “إن الفيفا واثق من أنه سيتم اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لمشجعي مجتمع الميم حتى يشعروا مثل أي شخص آخر بالترحيب والأمان أثناء البطولة”.

في غضون ذلك، أعربت اتحادات كرة القدم في النرويج والسويد والدنمارك عن قلقها إزاء نتائج التحقيق.

وقالت اللجنة العليا القطرية لاستضافة مونديال 2022 لـ Sportsmail في بيان: “الجميع مرحب بهم في قطر ، بغض النظر عن العرق أو الخلفية أو الدين أو الجنس أو الميول الجنسية. يجب أن يشعر جميع المعجبين بالترحيب لحجز أماكن إقامة مع العلم باحترام الحياة الخاصة للأفراد الذين يعيشون أو يزورون قطر.”

كأس العالم
كأس العالم – رويترز

وأضافت:”نحن ببساطة نطلب من الناس احترام أعرافنا الثقافية، ولكننا نؤكد أيضًا على ثقافة احترام الخصوصية الفردية الموجودة في جميع أنحاء قطر.”

وقالت اللجنة العليا إنها ستراقب 100 فندق ستستوعب الفرق والمشجعين للتأكد من استيفائها لمعايير الخدمة المتفق عليها مع الفيفا.

المصدرديلي ميل
باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث