الرئيسيةالهدهدإيلون ماسك يفاجئ متابعيه متحدثًَا عن زوال اليابان من الوجود!

إيلون ماسك يفاجئ متابعيه متحدثًَا عن زوال اليابان من الوجود!

وطن – بعد أيام قليلة من تصريح فوميو كيشيدا، رئيس وزراء اليابان، بأنه “يمكن الاستثمار بثقة في اليابان”، أثار الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك، الجدل من جديد عبر تغريدة عبر موقع تويتر تحدث فيها عن مستقبل وجود اليابان وزوالها من العالم.

“ستصبح غير موجودة”

معلقا على بيانات حكومية كشفت أن عدد سكان اليابان انخفض للعام الحادي عشر على التوالي، قال ماسك في تغريدته “إذا لم يتغير شيء ما ليتسبب في تجاوز معدل المواليد معدلَ الوفيات، فإن اليابان ستصبح في النهاية غير موجودة”.

طوكيو
طوكيو

أثارت تغريدة ماسك، الذي كان قلقًا بشأن مخاطر “الانهيار السكاني” العالمي، جدلاً في اليابان.

اقرأ ايضا: 

ونظرا إلى أنه يشتهر بإشارته إلى ثقافة البوب ​​اليابانية في تغريداته ومع حصوله العام الماضي على كلب من سلالة يابانية، سيجد فوميو كيشيدا، رئيس وزراء اليابان، صعوبة في إقناع المستثمرين باستثمار في البلد.

فوميو كيشيدا
فوميو كيشيدا

والجدير بالذكر أن اليابان من بين الدول التي تسجل أدنى معدلات الخصوبة في العالم.

تميل الأسواق اليابانية إلى تحقيق مكاسب كبيرة فقط عندما يكون لدى المستثمرين سرد مقنع يمكنهم التعلق به.

وكان المسار الإصلاحي لرئيس الوزراء الياباني الأسبق جونيشيرو كويزومي في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين أحد الأمثلة على ذلك، أما كيشيدا فيحتاج إلى واحد خاص به.

شكوك ومخاوف

في الواقع، قد يكون من الصعب إقناع المستثمرين بخطة كيشيدا لعد أسباب منها شعور الكثير من الناس بالقلق حول ما إذا كان سيظل هذا الأخير موجودًا على المدى الطويل، ذلك أن سلفه يوشيهيدي سوجا شغل هذا المنصب لمدة عام واحد فقط.

كما تبدو الصين وجهة استثمارية خطيرة خاصة بعد أن فر المصرفيون من هونج كونج بعد تأثر سمعتها بصفتها مركزا ماليا، بالإضافة إلى ذلك أعطت عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا في شنغهاي،عاصمة الصين المالية، للمغتربين تذكيرًا بما يبدو عليه العيش في دولة استبدادية.

علاوة على ذلك، من المفترض أن يؤدي ضعف الين إلى جعل الاستثمار في اليابان يبدو رخيصًا.

ومن غير المرجح أن يقتنع المستثمرون بنداء رئيس وزراء للاستثمار في البلاد. خاصة وأن حدود اليابان كانت مغلقة لعدة فترات خلال العامين الماضيين.

المصدرmoneycontrol
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث