الرئيسيةحياتنالماذا فقد البيتكوين نصف قيمته في ستة أشهر؟

لماذا فقد البيتكوين نصف قيمته في ستة أشهر؟

وطن– وصلت قيمة العملة المشفرة البيتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق في 10 نوفمبر 2021، عندما تم تداولها عند 68991 دولارًا.

انخفاض كبير

وبحسب صحيفة “إل ديباتي” الإسبانية، فإنه قبل ستة أشهر وصلت عملة البيتكوين، العملة المشفرة الأكثر شهرة في السوق إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 68991 دولارًا. لكنها انخفضت منذ ذلك الحين بنسبة 50٪ تقريبًا وسط تشديد السياسات النقدية لمكافحة التضخم المرتفع.

ووفقًا لبيانات السوق، انخفض البيتكوين بنسبة 49.92 ٪ يوم الأحد الساعة 10:30 صباحًا بتوقيت جرينتش من الحد الأقصى المسجل في 10 نوفمبر 2021 إلى 34،550 دولارًا.

يُذكر أنه منذ بداية العام، شهدت هذه العملة المشفرة اتجاهًا تنازليا. مع انخفاض يقدّر بنسبة 25.4 ٪ (أغلقت عام 2021 عند 46333.65 دولارًا أمريكيًا) في غضون بضعة أشهر. والتي كانت مشروطة بالتوترات الجيوسياسية الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا و ارتفاع التضخم.

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

نتيجة لذلك، غيرت البنوك المركزية سياساتها النقدية والتي أصبحت أكثر عدوانية في حالة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الذي قام بالفعل برفع أسعار الفائدة مرتين. كما كان آخرهما يوم الخميس الماضي بزيادة قدرها نصف نقطة.

أما البنك المركزي الأوروبي الذي كان متساهلا أكثر، فقد شدد حديثه وعلق بأنه سيبدأ في سحب المحفزات التي أتاحها الوباء، على الرغم من أنه لم يحدد في الوقت الحالي موعدًا لزيادة أسعار الفائدة.

من جهة أخرى، اعتبر مدير شركة Coinmotion في إسبانيا، راؤول لوبيز، أن إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي عن الزيادة في أسعاره وضع الأسواق في حالة تأهب و “ربما” أدى إلى فقدان قيمة العملات المشفرة.

الزيادة الثانية

وبحسب ما ترجمته “وطن”، فإن مع أول رفع لسعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا العام  والذي حدث آخر مرة في 16 مارس الماضي، تراجعت عملة البيتكوين بشكل طفيف. لكنها وصلت إلى أعلى مستوى عند 47967 دولارًا بنهاية الشهر. لكن في 6 أبريل توقعت الشركة ارتفاعًا محتملاً أكثر قوة بمقدار نصف نقطة  وانخفضت هذه العملة الرقمية بنسبة 4.32٪.

هذا ويوم الأربعاء الماضي، طبق بنك الاحتياطي الفيدرالي الزيادة الثانية. ومنذ ذلك الحين فقدت العملة المشفرة -الأكثر انتشارا في العالم- ما يزيد قليلاً عن 13٪.

ووفقًا للمحللين، فقد استجاب فقدان قيمة البيتكوين وتقلبه الشديد في الأشهر الأخيرة لعوامل مختلفة، بالإضافة إلى تشديد خطاب البنوك المركزية.

التوترات الجيوسياسية والصحية

من جانبه، أوضح راؤول لوبيز أن التوترات الجيوسياسية، مثل الحرب في أوكرانيا والتوترات الصحية. مثل ظهور نوع omicron من فيروس كورونا في نهاية نوفمبر 2021، قد أثرت على سعره.

وقد جادل أيضًا بأن اقتراح MiCA المقدم من المفوضية الأوروبية لتنظيم سوق العملات المشفرة ولّد “بعض الخوف في الأسواق”.

قد يهمك أيضاً:

عام 2021 محموم

منذ نهاية عام 2020، شهد سعر البيتكوين اتجاهًا تصاعديًا وارتفع من 10000 دولار إلى أكثر من 60 ألف دولار في الربع الثاني من عام 2021. على الرغم من أنه شهد لاحقًا تصحيحا طفيفًا، فقد سجل في نهاية العام أعلى مستوياته على الإطلاق التي كانت قريبة من 69000 دولار.

وطبقا للصحيفة ، فإن هذا النمو في سعر البيتكوين كان مدفوعًا بقضايا مختلفة. مثل اعتمادها كعملة قانونية في السلفادور أو حظر الصين على التعدين وتبادل العملات المشفرة  والتي يمكن أن يكون لمدير العلاقات المؤسسية في Bit2Me، خافيير باستور، تأثير على المضاربين.

بالإضافة إلى ذلك، يتذكر لوبيز أن التضخم غذى “أكبر ارتفاع صعودي في تاريخ عملة البيتكوين”. حيث سعى المستثمرون إلى شرط “جعل رأس مالهم مربحًا”.

تقلباً هائلاً

وعلى مدار العام، سجلت عملة البيتكوين تقلبًا هائلاً. ومع ذلك، يشير بعض المحللين إلى أن قيمة هذه العملة المشفرة كما يذكر خافيير باستور، “نادرة ومحدودة في إصدارها”.

يقول باستور: “صحيح أنها متقلبة، لكن السبب في ذلك هو أن إجمالي رأس المال لسوقها لا يزال منخفضًا”.

كما توضح الصحيفة أنه بعد تفشي وباء Covid-19، تعافى سوق العملات المشفرة بشكل أسرع بكثير من السوق التقليدية. والتي وفقًا لوبيز، “كانت علامة في ذلك الوقت على أن العملات المشفرة يمكن أن تكون ملاذًا ذات قيمة”.

استثمار بديل

من جهته، أشار ديياغو مورين المحلل لدى IG إلى أن البيتكوين هو “استثمار بديل” يجذب المستثمرين الشباب الذين يسعون للحصول على “عائد أعلى مما هو موجود  في السوق التقليدية”. ولكنه يحذر أيضًا من تقلباته العالية.

يقول مورين أيضا: “في نفس اليوم يمكننا أن نرى زيادات بأكثر من 5٪ أو تصحيحات بأكثر من 10٪. لذلك يجب أيضًا أخذ ذلك في الاعتبار”.

مستقبل العملات المشفرة

من المتوقع أن يواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي تشديد سياساته النقدية هذا العام. لذلك وفقًا لما قاله راؤول لوبيز، ستتطور الأسواق اعتمادًا على ما إذا كانت الإجراءات التي تتخذها هذه المنظمات هي تلك التي تتوقعها الحكومات، والتي يمكن أن تؤثر جزئيًا على تطور السعر. ليس فقط عملة البيتكوين ولكن للعملات المشفرة الأخرى.

من جانبه، حذر ديياغو مورين من أنه في عام 2017، مع الدورة السابقة لزيادة أسعار الاحتياطي الفيدرالي، بدأت أول حركة صعودية “مفاجئة” لهذه العملة الرقمية. وبالتالي أكد أنه لا يستبعد في الأشهر القليلة المقبلة «إمكانية الارتفاع الصعودي مرة أخرى في عملة البيتكوين.

اقرأ أيضاً:

المصدرإل ديباتي
معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث