الرئيسيةحياتنامفاجأة .. طلاق ويل سميث وزوجته على الأبواب بسبب الصفعة التي كانت...

مفاجأة .. طلاق ويل سميث وزوجته على الأبواب بسبب الصفعة التي كانت دفاعاً عنها!

حديث عن مقدار الثروة التي سيتقاسمها الثنائي

وطن – في لحظة، أصبح الممثل الأمريكي ويل سميث أحد أكثر شخصيات هوليوود التي تعرضت لانتقادات واسعة نتيجة صفعه كريس روك الممثل الفكاهي المعروف، على خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2022 بعد أن سخر هذا الأخير من شعر زوجته جادا بينكيت سميث.

صفعة ويل سميث لكريس روك
صفعة ويل سميث لكريس روك

وفي هذا الإطار، قالت صحيفة “الماركا” الإسبانية والناطقة باللغة الإنجليزية أنه بعد أكثر من شهر بقليل من تلك الحادثة، حدث الكثير في حياة ويل. إذ أصبح ضحية لانتقادات لا حصر لها إلى جانب شائعات مختلفة تطفو على السطح حول علاقته بزوجته. حيث يقال إن الثنائي يخططان للطلاق.

على أبواب الطلاق

سواء كان ذلك بسبب ضغوط وسائل الإعلام المفرطة أو بسبب تلك الصفعة، تزداد الشائعات التي تقول وان الزوجين على وشك الطلاق. الأمر الذي سيمثل معركة قانونية كبيرة ستؤدي إلى تقسيم ثروة سميث.

ويل سميث وزوجته
ويل سميث وزوجته / انستغرام

في هذا الإطار، تحدثت مجلة “هيت” الأمريكية عن ردة فعل بينكيت الباردة فضلا عن قلة دعمها لزوجها خاصة بعد أن تعرض هذا الأخير لإنتقادات من وسائل إعلام مختلفة. ولم تؤكد خبر الإنفصال من أي من الطرفين.

اقرأ أيضاً: 

ونقلت المجلة عن مصادر قولها: “كانت هناك مشاكل بين الزوجين منذ سنوات. لكنهما الآن بالكاد يتحدثان مع بعضهما البعض. كما أن التوترات بينهما كانت واضحة”.

زوجة ويل سميث
زوجة ويل سميث

ما هو مقدار الثروة التي سيتقاسمها كل واحد؟

بعد قضاء 25 عامًا معًا، يحق لبينكيت الحصول على نصف ثروة ويل سميث، يعني بما لا يقل عن 350 مليون دولار.

سيحدث هذا التقسيم للأصول طبقا لقوانين ولاية كاليفورنيا وثروة بينكيت الصافية، التي تبلغ حاليًا 50 مليون دولار، ستصبح 175 مليون دولار.

ومع ذلك، لم يتم اتخاذ قرار بعد ومن المتوقع أن يخوض سميث وبنكيت معركة قانونية قد تكون أكبر من معركة أنجلينا جولي وبراد بيت.

اقرأ أيضاً: 

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث