الرئيسيةحياتناكاني ويست يرد على كيم كارداشيان بصور في أحضان حبيبته التي تشبهها!...

كاني ويست يرد على كيم كارداشيان بصور في أحضان حبيبته التي تشبهها! (شاهد)

ظهرا معاً في اليابان

وطن – بعد خلافه الكبير مع زوجته السابقة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وصديقها الفكاهي بيت ديفيدسون، ظهر المغني الأمريكي كاني ويست في اليابان رفقة صديقته تشاني جونز وهي عارضة أزياء أمريكية ومؤثرة على وسائل التواصل الإجتماعي.

وفقا لتقرير نشر في صحيفة “مترو” البريطانية، دخل كاني، البالغ من العمر 44 عامًا، في خلاف كبير مع كيم، البالغة من العمر 41 عامًا، وصديقها بيت، البالغ من العمر 28 عامًا، إلا أنه اختفى عن الأضواء في الأسابيع الأخيرة.

اقرأ أيضاً: 

وبحسب ما ورد كان كاني قد وعد كيم بأنه سيتوقف عن مضايقتها خاصة بعد أن سخر العديد من المرات من صديقها بيت وقام حتى “بدفنه حيًا” في فيديو، يعتمد على تقنية الأنيميشن، أغنيته “Eazy” التي كان قد أصدرها مؤخرا.

”فترة راحة”

منذ ذلك الوقت، ظل كاني بعيدًا عن الأنظار. وقد شوهد مؤخرا في اليابان في “فترة راحة” مع صديقته الجديدة تشاني، البالغة من العمر 24 عامًا والتي تشبه كثيراً طليقته كيم.

وقد نشرت تشاني عبر خاصية الستوري في إنستغرام صورة مع كاني وهما يحتضنان بعضهما البعض وينظران الى المدينة من فوق جسر.

كان كاني يرتدي قميص أبيض وأسود منقوش وقبعة بيسبول.

بينما ارتدت تشاني سترة جلدية سوداء.واضعة رأسها على كتف كاني من أجل التقاط هذه الصورة من الخلف.

كيف ارتبط الثنائي؟

ارتبط تشاني وكاني بعد انفصال هذا الأخير عن الممثلة جوليا فوكس.

في هذه الأثناء، بدأ بيت وكيم في علاقة منذ أكتوبر 2021 خلال استضافتها برنامج ساترداي نايت لايف في أكتوبر.

في الواقع، يبدو أن بيت واقع في حب كيم، حتى أنه وشم مؤخرًا الأحرف الأولى من اسمها وأسماء أطفالها على رقبته.

ومن ناحية أخرى، ظل كاني بعيدًا عن الأنظار بعد أن قام بمهاجمة كيم وبيت.

حيث قال مصدر لموقع Page Six “من أجل الأطفال، أخبر كاني كيم أنه لن يظهر علنًا أو يدلي بتصريحات تحريضية على وسائل التواصل الاجتماعي. وسيذهب بعيدًا في مكان ما ليرتاح.”

اقرأ أيضاً: 

 

المصدرمترو
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث