الرئيسيةحياتناالعثور على قرش نادر من "زمن الديناصورات".. له 300 سن وجسمه طويل...

العثور على قرش نادر من “زمن الديناصورات”.. له 300 سن وجسمه طويل ورأسه كالثعبان

وطن – عثر عدد من البحارة في البرتغال على قرش نادر له 300 سن يبلغ طوله خمسة أقدام ويعود إلى 80 مليون سنة.

وحسب صحيفة ديلي ستار البريطانية، جرى سحب القرش – الذي يُوصف في الغالب بـ”الأحفورة الحية” لأنه تغير بشكل طفيف على مدى عشرات الملايين من السنين- من عمق يزيد على 2000 متر تحت سطح الماء.

قرش نادر من زمن الديناصورات
قرش نادر من زمن الديناصورات

وفي تصريح لقناة “SIC Noticisias TV” البرتغالية الإخبارية، قال الباحثون إنهم يعملون بتنسيق مع الاتحاد الأوروبي لتقليل حالات الصيد العرضي وصيد أنواع غير مرغوب فيها أو تحتاج لحماية.

بعض خصائص هذا القرش

كان القرش الذي عُثر عليه يسبح في الأعماق بينما كانت الديناصورات على سطح الأرض واستطاع أن يكتسب فكا قويا بفعل صيده للحبار والأسماك الأخرى.

اقرأ أيضاً: 

وفي بيان صدر عن المعهد البرتغالي للبحر والغلاف الجوي، وصف الباحثون القرش بأنه يمتلك “جسماً طويلاً نحيفاً، ورأساً شبيهاً بالثعبان”.

ومن جهتها، قالت الباحثة في جامعة ألغارفي البرتغالية، مارغريدا كاسترو، أن أسنان القرش البالغ عددها 300 تسمح له بالانقضاض بشكل مفاجئ على فريسته.

وأضاف البيان أنه لا يُعرف سوى القليل جداً عن الأنواع القديمة، على الرغم من العثور على أسماك القرش المزخرفة في المحيط الأطلسي قبالة سواحل أستراليا واليابان.

كان مصدر إلهام لقصص البحارة

من غير الواضح سبب بقاء هذا النوع على قيد الحياة لفترة طويلة، ولكن يُعتقد أن سمك القرش من هذا النوع كان مصدر إلهام لقصص البحارة في القرن التاسع عشر عن ثعابين البحر.

ولا يعرف العلماء الكثير عن عدد أسماك هذا الـقرش، لأنها تعيش في مستوى عميق تحت سطح البحر، حيث يشتد الظلام والضغط، مع درجة حرارة منخفضة للغاية.

في عام 2007، شوهدت سمكة قـرش من النوع ذاته يُعتقد أنها مريضة أو مصابة بالقرب من سطح الماء، لكنها ماتت بعد فترة وجيزة من نقلها إلى حديقة بحرية.

ويدرج الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، القرش الأهدب ضمن الأنواع “الأقل مدعاة للقلق”، لكنه حذر من تزايد نشاط الصيد التجاري في المياه العميقة، وهو أمر يزيد احتمال سحب السفن لهذه الأنواع من السمك عن طريق الخطأ.

المصدرديلي ستار
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث