الرئيسيةالهدهدإغراق بريطانيا بـ" تسونامي نووي".. تهديد خطير من التلفزيون الروسي الحكومي

إغراق بريطانيا بـ” تسونامي نووي”.. تهديد خطير من التلفزيون الروسي الحكومي

- Advertisement -

وطن – نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقطع فيديو لمقدم الأخبار الروسي المخضرم(دميتري كسيليوف) يهدد فيه بـ”مسح” بريطانيا من الوجود بالأسلحة النووية وذلك في خلال برنامجه الحواري المعروف في روسيا.

ووفقًا لما نشرته الصحيفة البريطانية فقد استخدم “كسيليوف” المعروف بقربه من الرئيس (فلاديمير بوتين) برنامجه الشهير ؛ ليطالب بهجوم نووي على بريطانيا باستخدام “درونز” بوسيديون، التي تعمل تحت الماء، وتستطيع التسبب بموجة إشعاعية تغرق بريطانيا إلى عمق المحيط.

وزعم كسيليوف أن الطائرة بدون طيار “لديها قدرة رأس نووية تصل إلى 100 ميغا طن ”، وهي تساوي آلاف المرات من قوة القنبلة التي أسقطت على هيروشيما، ومن شأنها أن “تثير موجة عملاقة، تسونامي، يصل ارتفاعها إلى 500 متر”.

 

وأضاف كسيليوف متحدثا أمام رسم خلفي يظهر مسح بريطانيا من خريطة العالم: “موجة المد والجزر هذه  حاملة لجرعات عالية جدًا من الإشعاع، بالاندفاع فوق بريطانيا، ستحول ما تبقى منها إلى صحراء مشعة، غير صالحة للاستعمال لأي شيء. ما رأيكم بهذا الاحتمال؟”.

التهديد باستخدام صاروخ سارمات 2

كما هدد كسيليوف بريطانيا بهجوم لصاروخ “سارمات 2”، وهو أحدث صاروخ نووي روسي. اختبره الرئيس الروسي (فلاديمير بوتن) قبل أسبوعين. وادعى أنه يمكن  أن يدمر البلاد تمامًا بضربة واحدة.

وقال المذيع المخضرم: “جزيرتهم صغيرة للغاية لدرجة أن صاروخ سارمات يكفي لإغراقها مرة واحدة وإلى الأبد”.

صاروخ سارمات 2

قد يهمك أيضا:

وتأتي تصريحات كسيليوف ضمن مجموعة من التهديدات “النووية” التي أطلقتها وسائل الإعلام الروسية، تجاه بريطانيا؛ بناء على فرضية أن رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون هدد بشن هجوم نووي على روسيا دون استشارة الناتو.

ويأتي التهديد الإعلامي بعد الدعم الكبير الذي أظهرته الحكومة البريطانية لأوكرانيا خلال الأزمة. وتحركها السريع لتقديم الأسلحة لكييف.

اقرأ أيضا:

المصدرديلي ميل
سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث