الإثنين, ديسمبر 5, 2022
الرئيسيةحياتناحيلة لحجب الإعلانات غير المرغوب فيها على جوجل

حيلة لحجب الإعلانات غير المرغوب فيها على جوجل

يمكننا أخيرًا التحكم في تعرضنا لمحتوى يمكن أن يجعلنا غير مرتاحين

- Advertisement -

وطن– “إخسري 20 رطلاً في 3 أيام مع هذه الحبة”، نرى مثل هذه الإعلانات في كل مكان، ولحجبها بصفة دائمة قدمت مجلة “فيمينا” الفرنسية دليلاً لذلك.

اتخذت شركة جوجل أخيرًا قرارًا بالسماح لمستخدميها بحظر بعض الإعلانات على موقع يوتيوب و جي ميل وغيرها من المواقع الأخرى.

حجب الإعلانات غير المرغوب فيها على جوجل
يمكنك وقف الإعلانات غير المرغوب فيها على جوجل

ميزة جديدة لا تعمل دائمًا

قد تختفي الإعلانات المتعلقة بالحمل والتعليم والمواعدة وفقدان الوزن وتربية الأطفال من صفحات الويب الخاصة بنا.

اقرأ أيضاً:

- Advertisement -

في عام 2020، اتخذ عملاق الويب بالفعل قرارًا بإخفاء الإعلانات المتعلقة بالكحول وألعاب القمار. لكن بعض من المستخدمين شعروا بالاستياء بسبب هذا القرار.

ووفق ما ترجمته “وطن”، إذا تمت تصفية هذه الفئات من الإعلانات بشكل أفضل، فلن تختفي تمامًا. في الواقع، لا يزال بإمكانك رؤية إعلانات عن العلكة كما لا يزال بإمكانك مشاهدة بعض التطبيقات للمواعدة.

بإمكانك السيطرة

لن تقوم شركة جوجل بتعميم هذا الخيار، لذلك سيتعين عليك تنشيطه بنفسك.

- Advertisement -

انتقل إلى إعدادات الإعلان ثم إلى “الفئات الإعلانية الحساسة”. انقر على “إعلانات أقل”. يمكنك تعطيل هذا الإعداد إذا غيرت رأيك.

لا يرغب كثيرون في ظهور اعلانات جوجل خلال تصفحهم
لا يرغب كثيرون في ظهور اعلانات جوجل خلال تصفحهم

في هذا السياق، أوضحت كارين هينيسي، مديرة المنتج في الشركة: “سنواصل الاستماع إلى تعليقات المستخدمين واستكشاف الفئات التي يمكننا توسيع هذه الوظيفة إليها في المستقبل”.

واختتمت قائلة: “تتطلع شركة جوجل لمنح الأشخاص مزيدًا من التحكم في اختياراتهم الإعلانية”.

يمكننا أن نرى إشعاع هذا المشروع لأنه يمكننا أخيرًا التحكم في تعرضنا لمحتوى يمكن أن يجعلنا غير مرتاحين أو يثير ردود فعل غير مرغوبة فينا.

لكن المعلنين يجدونها أيضًا مجدية ومثمرة، لأنهم يستطيعون استهداف جمهورهم بشكل أفضل بإعلانات تتناسب بشكل أفضل مع المشتري المحتمل.

اقرأ أيضاً:

المصدرفيمينا
معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث