الرئيسيةالهدهدناشط تركي يعلن عن دعمه للاجئين السوريين بهذه الطريقة

ناشط تركي يعلن عن دعمه للاجئين السوريين بهذه الطريقة

وطن – أعلن ناشط تركي ومهتم بشؤون اللاجئين السوريين تعاطفه مع اللاجئين الذين حرموا من زيارة أهاليهم في الشمال السوري فترة عيد الفطر كما جرت العادة كل عام.

وكتب مدير ‏مخيم نيزيب للاجئين السوريين‏ “Celal Demir” على صفحته الشخصية في “فيسبوك”: “كنت قررت أن ازور عائلتي في عيد الفطر المبارك في مدينة ماردين، ولكن تضامنا مع الأخوة السوريين ألغيت زيارة العيد”. مضيفا: “سأكتفي بمعايدة أهلي على التلفون”.

وكان وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” قد قال في حديث بثته إحدى القنوات التركية المحلية: “لن تكون هناك إجازة عيد، ومن يرغب بقضاء عطلة العيد في سوريا، فيمكنه الذهاب إليها والبقاء هناك، لدينا الحق في وضع قيود على الزيارات إلى المناطق الآمنة، وبالطبع لا يمكن زيارة المناطق غير الآمنة”.

وأكد موقع “syria direct” المهتم بالشأن السوري أن قرار الحكومة التركية بمنع “إجازة العيد” للسوريين جاء تماشياً مع خطابات أحزاب المعارضة المناهضة لوجود اللاجئين السوريين، والرافضة لقضاء إجازتهم في بلادهم، خاصة “مع ردة الفعل الإيجابية لدى الشعب التركي وتأييده الكبير لخطابات أحزاب المعارضة التركية، مثل: حزب النصر وحزب الخير، و حزب الحركة القومية”، وفقاً للكاتب والصحفي التركي هشام غوناي.

وعلق Demir على قرار منع إجازة العيد للاجئين في منشور سابق قائلاً إن “تركيا قدمت تسهيلات كثيرة في موضوع إسقاط حق الحماية او اللجوء لمن يعود للبلد التي خرج منها تفهما لمشاعر الناس ورغبتهم برؤية أهاليهم. ولكن للاسف بعض الظروف والمواقف تفرض على الانسان-كما قال- أن يتجاوز العواطف ويحكم العقل والقانون فقط، لتتوازن الامور.

مدير ‏مخيم نيزيب للاجئين السوريين‏ “Celal Demir”

وأردف: “لا نعلم ما تحمل الأيام بخصوص الزيارات إلى سوريا وما قد ينتج عن تلك الزيارات من أحكام ولكن انصح من لا حاجة ملحة لذهابه الى سوريا أن لا يذهب وينتظر لنرى ما تحمله الأيام القادمة”.

من هو Celal Demir؟

وينحدر “دمير” من ولاية “ماردين” مدينة “مديات” التركية، وولد عام 1977، ودرس المرحلة الابتدائية في “ماردين” والإعدادية والثانوية في ولاية “غازي عنتاب”، وتلقي العلوم الشرعية وعلم النحو والصرف والبلاغة والبيان والأدب في اللغة العربية على يد كبار العلماء.

وباشر عمله كموظف حكومي عام 2007 في ولاية “غازي عنتاب”، وله كتابات في العديد من المجلات والصحف الرسمية وتولى رئاسة تحرير مجلة “سرنجما” الأدبية في اللغة التركية، وله العديد من المؤلفات باللغة التركية ومنها: كتابات “من الشارع” -كتاب شعري و”المرأة المكسورة”- كتاب شعري- و”الصلاة سؤال وجواب”- كتاب ديني- و”المعلومات الدينية التطبيقية للأطفال- كتاب ديني- و”حتى الفراشات تبكي” – رواية.

اقرأ أيضا:

المصدرفيسبوك
خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث