الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةالهدهدداعية أزهري يزعم أن القرآن ليس صالحا لكل زمان ومكان! .. ما...

داعية أزهري يزعم أن القرآن ليس صالحا لكل زمان ومكان! .. ما القصة؟!

- Advertisement -

وطن – تسبب الداعية الأزهري الشيخ أسامة إبراهيم بصدمة بين الأوساط الدينية، بعد زعمه بأن القرآن الكريم ليس صالحا لكل زمان ومكان.

وقال “إبراهيم” خلال حواره في برنامج “القاهرة اليوم” الذي يقدمه الإعلامي جمال عنايت عبر قنوات “ألفا” الفضائية، رداً على سؤال بشأن مقولة أن “القرآن صالح لكل زمان ومكان”: “دعني أقول لك جملة قد تكون صادمة، إن مقولة “القرآن صالح لكل زمان ومكان” تنقصها الدقة، لأن القرآن الكريم صالح لبعض الأحوال وبعض الأزمان”.

ودلل العالم الأزهري على صحة وجهة نظره متسائلاً: “هل آيات ملك اليمين على سبيل المثال، تصلح للتطبيق في هذا الزمان؟ وهل تصلح آيات الضرب للتطبيق في عصرنا هذا؟”.

- Advertisement -

ورأى “إبراهيم” أن “علم الاجتماع مدخل مهم للغاية في فهم كتاب الله، فهناك آيات خاصة بأزمنة وأمكنة معينة”.

وأضاف: “هناك مثلاً سهم المؤلفة قلوبهم. عطله سيدنا عمر بن الخطاب، هل هذا السهم يعود في زمان آخر؟ نعم لقد عاد في أزمنة لاحقة، والآن هو صالح للتطبيق في أفريقيا. إذا فهناك آيات طبقت في أزمنة معينة، ثم عطلت في أوقات أخرى، ثم أعيد تطبيقها في فترات تالية”.

- Advertisement -

وحسب رأي الشيخ إبراهيم فإن “الواقع هو الذي يحكم متى تطبق آية وتعطل أخرى. لماذا نزلت الآيات؟ لقد نزلت لحل إشكاليات الناس. والقرآن الكريم كتاب الله وهو سبحانه وتعالى يتولى حفظه”.

(المصدر: يوتيوب – وطن)

اقرأ أيضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث