الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةالهدهدالانتحار في الأردن .. هذه عقوبة من يحاول ويفشل بموجب قانون جديد

الانتحار في الأردن .. هذه عقوبة من يحاول ويفشل بموجب قانون جديد

شهدت معدلات الانتحار في الأردن ارتفاعا غير مسبوق عام 2020

وطن – أفادت وسائل إعلام أردنية بأن مجلس النواب أقر، الاثنين، قانونا جديدا يقضي بمعاقبة أي شخص يقدم على الانتحار بمكان عام في الأردن بالسجن والغرامة.

القانون الذي أقره مجلس النواب الأردني سيعاقب من يقدم على الانتحار بالحبس مدة لا تتجاوز 6 أشهر.

كما سيتم تغريم صاحب محاولة الانتحار ـ بموجب ذات القانون ـ بغرامة لا تزيد على 100 دينار.

أو سيعاقب المدان بإحدى هاتين العقوبتين، وتنطبق على كل من شرع في الانتحار في مكان عام، بأن أتى “أيا من الأفعال التي تؤدي للوفاة عادة”.

كما ينص القانون الذي أقر بالمجلس على أنه “تشدد العقوبة إلى ضعفها إذا تم ذلك باتفاق جماعي.”

قانون الانتحار يثير الجدل! 

القانون الجديد أثار جدلا واسعا بين الأردنيين على مواقع التواصل، والذين وجهوا انتقادات حادة للملك عبدالله الثاني والحكومة.

واستنكر العديد من النشطاء إصدار مثل تلك القوانين، بدلا من السعي لتوفير العلاج النفسي اللازم لتلك الفئة التي من المؤكد تعاني ظروفا صعبة دفعت أصحابها للتفكير بالانتحار أو الإقدام عليه.

وفي هذا السياق كتب الدكتور باسم الصرايرة:”لا أعلم ولا أفهم ولا أستوعب مثل هذا القرار مُطلقاً.”

وتابع موضحا:”من يُحاول الانتحار يكون لديه مرض نفسّي وهذا يحتاج إلى علاج نفسي ومصحّة.. وليس سجناً وغرامةً!”

وعلى نفس الخط أكد “Omar Sanduka” :”في الطب النفسي: الانتحار ناتج عن اضطرابات نفسية، وكل من يحاول الانتحار يجب توفير له العلاج ضمن برامج نفسية وفي مؤسسات مؤهلة.

وتابع مستنكرا وساخرا من هذا القانون بالوقت ذاته:”في الأردن: إذا حاولت تنتحر ادعي تنجح لإنه إذا ما نجحت عليك غرامة!”

وهاجم محمد عبدالمؤمن مجلس النواب الأردني بقوله:”أقسم بالله انه عنا مجلس نواب رهيب، حكومتنا قررت حبس كلو واحد بفكر ينتحر.”

وأضاف:”بدل ما تفكر تحل الموضوع وتشوف شو الأسباب اللي بتدفع لحدا يفكر بالانتحار، ريحو راسهم ويقررو يحبسوه وآسفي على بلدي.”

وقالت ناشطة أردنية من جانبها معلقة على هذا القانون الخاص بحالات الانتحار في الأماكن العامة، إن حالات الانتحار واليأس التي عند فئة الشباب بتزيد لدرجة أنهم يفكرو بهذه الطريقة.

واستطردت موضحة:”ليه ما نبحث عن أكبر الدوافع اللي بتوديهم لهيك قرار، نطوّر و نشجع عالعلاج النفسي، نسوي برامج تأهيل ل الي حاولو او بفكرو بها لقرار الخ؟”.

ارتفاع معدلات الانتحار في الأردن

وشهدت معدلات الانتحار في الأردن ارتفاعا غير مسبوق عام 2020، حيث وصلت لحالتي انتحار كل يومين، بحسب الإحصائيات بينما سبق أن صرحت مسؤولة بوزارة الصحة أن الأردن من الدول التي تعتمد أرقاماً “مظلمة ومغيبة” بشأن الانتحار.

مؤكدة أن الأرقام الحقيقية لحالات الانتحار في الأردن تفوق الأرقام المعلن عنها.

ويشهد الأردن هذه الأيام وضع اقتصادي سيء جدا أدى لارتفاع نسب البطالة والفقر، وسط تبلد حكومي وصراع داخلي على السلطة ظهر في خلاف الملك عبدالله الثاني مؤخرا مع شقيقه الأمير حمزة.

وزادت الأزمات العالمية بداية من كورونا وانتهاء بالغزو الروسي لأوكرانيا، من الوضع الكارثي للاقتصاد الأردني المتأثر بالاقتصاد الدولي بلا شك.

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يتقرب حالياً من دول الخليج، لطلب المساعدات المالية على ما يبدو.وفق تقارير

(المصدر: وكالات) 

اقرأ أيضاً:

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث