الرئيسيةالهدهدسلطنة عمان .. مفاجأة بشأن "فتاة العصائر" التي نامت في الشارع!

سلطنة عمان .. مفاجأة بشأن “فتاة العصائر” التي نامت في الشارع!

مندوب حماية الطفل قام بزيارة الموقع والتقى بوالدها

وطن – كشفت وزارة التنمية الاجتماعية في سلطنة عمان، عن مفاجأة بشأن الفتاة الصغيرة التي ظهرت في فيديو وهي تبيع العصائر على الطريق وأثار المقطع تعاطفا كبيرا معها.

ونشرت الوزارة عبر حسابها الرسمي بتويتر، توضيحا حول المقطع المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي في وسم “التنمية الاجتماعية ” للطفلة التي أرهقت فنامت وهي تبيع على قارعة الطريق في إحدى المحافظات.

وقال البيان الذي رصدته (وطن):”تابعت الوزارة المقطع المتداول وتوضح بأن مندوب حماية الطفل بالولاية التي تبيع بها الطفلة قام بزيارة الموقع والتقى بوالدها.”

وأوضحت التنمية الاجتماعية أن أنها وأسرتها من جنسية عربية “وقد تم اتخاذ الإجراء اللازم حول ذلك.”

كما أكدت وزارة التنمية الاجتماعية في سلطنة عمان، في بيانها على أن قانون الطفل في المادة (45) من الفصل السابع، قد نص على حظر تشغيل أي طفل في الأعمال والصناعات التي يرجح أن تؤدي بطبيعتها. أو بفعل الظروف التي تزاول فيها إلى الإضرار بصحته، أو سلامته، أو سلوكه الأخلاقي.”

من جانبه أوضح سالم عمر الهاشمي، أن الطفلة هي ابنة لأسرة سورية وتقوم ببيع العصائر لمساعدة أسرتها.

وأوضح “الهاشمي” أنه تواصل مع وزارة التنمية الاجتماعية وأخبرته بهذه المعلومات.

كما قال “الهاشمي” إن أكدت الوزارة أيضا أنه تم اتخاذ اللازم لحماية هذه الطفلة حسب قانون الطفل.

بينما تابع سالم الهاشمي موضحا:”كما أن بيانات رب الأسرة أصبحت في دائرة جعلان، وسأقوم شخصيا بالتواصل معهم للوقوف على الحالة.”

وكان مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع بسلطنة عمان، أظهر تلك الفتاة وهي تنام من التعب على طاولة على الطريق وضعت عليها بعض العصائر لبيعها، حتى تحصل على المال.

وفجر المقطع غضب العديد من النشطاء، الذي أعادوا نشره بكثرة. وطالبوا السلطات بضرورة مساعدة الطفل والوقوف على وضعها.

ويبدو أن الضجة الإعلامية الكبيرة التي حازها المقطع، دفعت وزارة التنمية الاجتماعية للتدخل.

(المصدر: وطن – رصد تويتر) 

اقرأ أيضاً: 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
صحيفة وطن تأسست في واشنطن عام 1991 كصحيفة أسبوعية مطبوعة وتوزع في كافة الولايات المتحدة. دشنت موقعها الإلكتروني عام 1996 وكان من أوائل المواقع الإخبارية العربية. تحمل شعار تغرد خارج السرب.. وهو سرب الحكومات والأحزاب
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. مساعدة أسرة مسلمة في وطننا العربي واجب وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عند الله اتقاكم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث