محمود الحسنات .. فيسبوك يحارب خطبة “هل القنابل الغازية تفطر الصائمين في الأقصى؟” للداعية الشهير

وطن – “هل القنابل المسيلة للدموع تفطر الصائمين في رمضان”، كان عنوان التساؤل الذي طرحه الداعية الفلسطيني محمود الحسنات في خطبته يوم الجمعة الماضية.

وقال “الحسنات” في خطبته أن المسلمين في صباح (الجمعة) في المسجد الأقصى ترمى عليهم القنابل المسيلة للدموع، ويتساءل المسلمون هناك: هل تفطر هذه القنابل الصائمين في المسجد الأقصى؟. هل تبطل صيامهم؟”.

كما أضاف: “لا والله لا تبطل صيامهم. ولكنها تبطل نخوة وكرامة العرب”.

في حين أردف أن القائد صلاح الدين الأيوبي بجيشه عاد ليحرر المسجد الأقصى، وقال لمحتليه آنذاك والله لن تعودوا إليه ما دمنا رجالاً.

وخاطب حسنات محرر الأقصى: “يا صلاح الدين عادوا صباح اليوم وضربوا النساء. عادوا ودنسوا منبر الطهر . عادوا وضربوا كبار السن ولا عين رأت ولا أذن سمعت”.

كما تابع أن العرب والغرب وقفوا بإنسانيتهم الكاذبة تضامناً مع أوكرانيا فيما النساء المسلمات يضربن في باحات المسجد الأقصى.

وإثر نشر الخطبة على مواقع التواصل الاجتماعي قام موقع فيسبوك بحذفها.

ونشر الحسنات على حسابه في تويتر تدوينة قال فيها إن “الفيس بوك قام بحذف خطبتي عن القدس ثلاثة مرات بعد تخطي كل مقطع لمليون مشاهدة بسبب مخالفة معايير مجتمعه كما يدعي ، هذه العبارة التي تنطبق فقط على الدول المستضعفة أما أمام روسيا لا يستطيعون فعل أي شيء !!”

تفاعل مع خطبة الحسنات 

ولاقت الخطبة والمنشور تفاعلاً من رواد تويتر حيث خاطب “ابراهم شقورة” الشيخ الحسنات قائلاً إن “الأمر لم يقف عند فيسبوك. الان الملاحقة أيضا من منصة كلوب هاوس بإغلاق حسابات الفلسطينين ممن يحاول نقل مظلوميته”.

واستدرك: “مع الحرب الروسية الأوكرانية بانت وظهرت ازدواجية المعايير لدى من يملك تلك المنصات”.

بينما عقب وسيم الحافظ أن “كل الملل تحارب الاقصى وأهل الأقصى”. وأضاف أن “للأقصى رب يحميه”.

ولم يبد مغرد آخر استغرابه مما قامت به فيسبوك من حذف لخطبة الشيخ الحسنات فمركز فيسبوك الإقليمي في المغرب الدار البيضاء، ويعمل فيه مغاربة ينفذون سياسة صهيونية. -حسب قوله-

في حين علق محمد بشير: “للاسف شيخ محمود فالقدس ليست كييف. لو أنها عاصمة أوروبية لأصبحت منشوراتك مطابقة للمعايير المجتمعية والإنسانية”.

وعقب الشيخ الحسنات: “إن كانت اوكرانيا تستحق دقيقة صمت ! فإن فلسطين تستحق أن يخرس العالم لأجلها إلى الأبد..!!”

كما طالب مغرد بالدخول على متجر بلاي والبحث عن الفيس وتقييمه: “على الكل ان كنتم تحبون الله و رسوله و دفاعاً عن الإسلام والمسلمين أدخلوا على متجر بلي و ابحثوا عن الفيس ثم قيموا التطبيق بطريقتكم”.

من هو الداعية محمود الحسنات؟

الشيخ محمود الحسنات، مواليد قطاع غزة 1989، داعية وخطيب جمعة مقيم في تركيا، ويدير مدير عام الأكاديمية الدولية لإعداد الدعاة والخطباء.

حاصل على لقب خطيب الفقراء والمركز الأول للخطابة في فلسطين. سفير النوايا الحسنة ويعتبر من مشاهير اليوتيوب في الوطن العربي، إذ يتابعه أكثر من أربعة ملايين ونصف المليون المتابع على قناته الرسمية في يوتيوب.

وتنتشر على مواقع التواصل المختلفة، مقتطفات مؤثرة من خطب ودروس الشيخ الحسنات، تلقى تفاعلاً واسعاً من مستخدمي تلك المواقع .

اقرأ أيضاً:

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث