الجمعة, ديسمبر 2, 2022
الرئيسيةحياتناالمناطق الزرقاء.. سر الأماكن التي يوجد فيها أطول الأشخاص عمراً وأكثرهم صحة

المناطق الزرقاء.. سر الأماكن التي يوجد فيها أطول الأشخاص عمراً وأكثرهم صحة

- Advertisement -

وطن– البقاء نشيطًا بدنيًا وتجنب الإجهاد وإعطاء الأولوية للطعام الطازج والثقة في حكمة الأجداد، هي بعض المفاتيح التي تساهم في إطالة عمر سكان المنطقة.

سردينيا، جزيرة إيكاريا اليونانية، أوكيناوا، شبه جزيرة نيكويا في كوستاريكا، ومجتمع لوما ليندا السبتيين في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، تبدو وكأنها أماكن عشوائية، لكن لديهم شيء مشترك.

علماء مبهورون

إنها مناطق يسميها العلماء بالمناطق الزرقاء، هل سمعت عنها؟ هذه هي الأماكن التي يكون فيها الناس، بشكل عام، الأطول عمرا (أكثر من 100 عام) وهم يتمتعون بصحة جيدة.

- Advertisement -

ينبهر العلماء من جميع أنحاء العالم بهذه الظاهرة ويحاولون دراسة وفهم ما يميز هؤلاء الأشخاص حقًا وما يمكن أن نتعلمه منهم.

بحسب ما أوضحته صحيفة “أ بي ثي” الإسبانية، فإن متوسط ​​العمر المتوقع في إسبانيا مرتفع بشكل عام. المتوسط ​​الحالي هو 82 عامًا ، على قدم المساواة مع دولة أخرى تشتهر بطول عمرها: وهي اليابان.

قد يهمك أيضاً:

ومع ذلك، فإن 0.04٪ فقط من الأشخاص يصلون إلى الـ 100 عام. وفقًا للعلم، فإن علم الوراثة مسؤول عن ما يصل إلى 30٪ من العمر الذي نعيشه، لكنه ليس السبب الوحيد. بالطبع البيئة (التلوث، الوصول إلى الماء والغذاء)، ونمط الحياة (النظام الغذائي ، التمرين …) لها أهميتها، وخاصة الكثير من السعادة! أو بالأحرى قلة التوتر.

- Advertisement -

دعونا نرى بالتفصيل بعض مفاتيح التحول إلى ما يتمتع به أصحاب المنطقة “الزرقاء” أو على الأقل الاقتراب على الأقل من عمر 100 عام في أفضل الظروف الممكنة:

الحركة أمر بالغ الأهمية

تقول “وطن” من خلال ترجمتها، في هذه المناطق الزرقاء، لا يحتاج الناس للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لأن التمرين جزء من حياتهم اليومية. يقوم الناس بمهام مثل البستنة أو رعاية الحيوانات، وأكثر وسائل النقل شيوعًا هي المشي. ثبت أن نمط الحياة الخامل يمكن أن يقتل، وأن الحالة الصحية العامة تتحسن مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ليس من الضروري أن تجري سباقات الماراثون، لكن من الضروري المشي كل يوم  وأن تكون نشيطًا قدر الإمكان، حسب صحتنا وحالتنا البدنية.

قد يهمك أيضاً:

الأطعمة المحلية وغير المصنعة

ليس من المستغرب أن النظام الغذائي في هذه المناطق يعتمد على المنتجات المحلية، كما أن الأطعمة المعالجة قليلة أو معدومة تقريبا.

المحتوى العالي من الألياف (الخضار والفواكه …) مهم بشكل خاص، حيث يحافظ على مرونة الأمعاء وشكلها، وبالتالي الحفاظ على باقي الجسم.

مجموعة متماسكة

إن الإحساس بالانتماء للمجتمع والأسرة أمر أساسي، ونحن لا نتحدث فقط عن الرفاهية النفسية، بل إنها تساعد جسديًا أيضًا. تجري دراستها، على الرغم من وجود مؤشرات واضحة تؤكد ذلك، أن الأشخاص الذين لديهم علاقات صحية (الشريك والعائلة والأصدقاء) يكون معدل الأمراض المزمنة لديهم منخفض.

لذا من الهم أن نضحك ونشعر بالانتماء. إنها علاجات رائعة لا تجعلنا نشعر بالتحسن فحسب، بل تجعلنا أيضًا أفضل على جميع الأصعدة.

احترام إيقاعات الساعة البيولوجية

نحن نعلم أن الراحة ضرورية لتجديد الجسم واستعادته، لذا فإن النوم أو على الأقل، الراحة أمر مهم للغاية لرفاهية الجسم.

يتماشى هذا بشكل أكبر مع احترام الإيقاعات اليومية لكل واحد منا، بالإضافة إلى الطقس (في المناطق شديدة الحرارة. على سبيل المثال، يكون النشاط البدني محدودًا في الساعات الأكثر حرارة) أو الدورات الشمسية.

التعلم من التجربة

لقد عاش هؤلاء الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الزرقاء لعقود عديدة ومروا بمراحل وظروف مختلفة، ليس فقط في حياتهم الخاصة، ولكن أيضًا في العالم.

لقد تقدموا إلى الأمام وتمكنوا من التغلب عليها، لذلك يجب أن نتعلم منهم ونثق في حكمتهم ونتبع خطواتهم قدر الإمكان.

إذا نظرنا حولنا نرى بالأحرى أن طريقة الحياة الحديثة لا تتوافق في الواقع مع التطور البشري.

على عكس هذه التوصيات، فإن هذا الزمان يشجعنا على تناول الطعام بشكل أسوأ وأن نكون أكثر خمولا. وأن نبني علاقاتنا على الشبكات الرقمية أكثر من العلاقات الملموسة.

(ملاحظة، يمكن أن تكون هذه الشبكات دعمًا كبيرًا عندما نكون بعيدين عن أحبائنا، لكن ينبغي ألا نعول عليها كثيرا).

من ناحية أخرى، يتقدّم العلم والطب على قدم وساق ويعَالجان أو يخففان من الأمراض التي كانت قاتلة في السابق. في هذا التوازن المعقد، يجب علينا نحن البشر أن نتحرك  ونقوم بدورنا قدر الإمكان حتى نشعر بالرضا لأطول فترة ممكنة، حتى وإن لم نصل إلى مائة.

المصدر: (وطن – أ بي ثي)

اقرأ أيضاً:

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث