الرئيسيةالهدهدالجيش الباكستاني يحسم أمره ويكذب عمران خان ويرفض نظرية تآمر واشنطن لعزله...

الجيش الباكستاني يحسم أمره ويكذب عمران خان ويرفض نظرية تآمر واشنطن لعزله من منصبه

- Advertisement -

وطن – في تحول مفاجئ، رفض الجيش الباكستاني اتهامات رئيس الوزراء المخلوع عمران خان بأن الولايات المتحدة تآمرت للإطاحة به في تصويت برلماني على الثقة.

واتهم خان (69 عاما) الذي قاد الدولة المسلحة نوويا في جنوب آسيا ويبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة لمدة ثلاثة أعوام ونصف العام واشنطن بدعم الإطاحة به لأنه زار موسكو ضد رغبة الولايات المتحدة.

والتقى خان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 24 فبراير/شباط، وهو اليوم الذي غزت فيه القوات الروسية أوكرانيا المجاورة.

سحب الثقة

ومنع “خان” في البداية حركة سحب الثقة، قائلاً إن منتدى للقادة المدنيين والعسكريين، لجنة الأمن القومي، أيد المؤامرة المزعومة، إلا أن المتحدث باسم الجيش اللواء بابار افتخار نفى ذلك.

وكان “خان” قد صرح في مؤتمر صحفي في إشارة إلى بيان لمجلس الأمن القومي هذا الشهر أعرب عن قلقه بشأن اللغة غير الدبلوماسية المستخدمة في برقية من “دولة أجنبية”، يُفترض على نطاق واسع أنها تعني الولايات المتحدة ، بشأن التصويت على سحب الثقة.

وصوت مجلس النواب الباكستاني في نهاية المطاف لصالح عزل خان من منصبه يوم الأحد.

وتقول أحزاب معارضة ومحللون إن الجيش ساعد خان في الفوز بالانتخابات في 2018 ، وهو ما ينفيه كلاهما. لكن هذا الدعم تضاءل بعد خلاف بشأن تعيين رئيس المخابرات المقبل في البلاد أواخر العام الماضي.

ودعا وزير الإعلام السابق في حكومة خان ، فؤاد تشودري ، إلى تشكيل لجنة قضائية للتحقيق في الاتهام بأن الولايات المتحدة تآمرت للإطاحة بخان.

الجيش الباكستاني ينفي التوسط بين “خان” والمعارضة

من جانبه، نفى المتحدث باسم الجيش بابار افتخار تأكيد خان على أن رئيس أركان الجيش، الجنرال قمر جاويد باجوا، عرض المساعدة في التوسط في مأزقه مع المعارضة، وفقا لرويترز.

وبدلاً من ذلك، قال إن خان طلب من باجوا أن ينقل للمعارضة نيابة عنه أنه سيدعو إلى انتخابات مبكرة إذا تم سحب اقتراح سحب الثقة.

وقال افتخار: “توجه (باجوا) إلى المعارضة وقدم هذا الطلب أمامهم ، وبعد مناقشة تفصيلية قالوا إنهم لن يتخذوا أي خطوة من هذا القبيل ، وأننا سنمضي كما خططنا”.

واشنطن لم تطلب قواعد عسكرية في باكستان

وأوضح أن الولايات المتحدة لم تطلب مطلقًا قواعد عسكرية في باكستان بعد انسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة من أفغانستان في أغسطس الماضي. حيث ادعى حزب خان إن واشنطن انقلبت ضده بعد أن قال “لا إطلاقا” في مقابلة تلفزيونية ردا على سؤال عما إذا كان سيعطي القواعد للأمريكيين.

ونشر رئيس الوزراء المخلوع عمران خان مزاعم المؤامرة في مسيراته العامة التي يقودها منذ أيام، مطالبا وأنصاره بإجراء انتخابات مبكرة.

ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية القادمة في عام 2023.

(المصدر: رويترز – وطن)

اقرأ أيضا

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث