الرئيسيةتقاريرأسوشييتد برس تروي قصة الطفلة "فاطمة" من غزة.. انتظر أبواها 8 أعوام...

أسوشييتد برس تروي قصة الطفلة “فاطمة” من غزة.. انتظر أبواها 8 أعوام لإنجابها وتوفيت بسبب تعسف الاحتلال (شاهد)

وطن – نشرت وكالة “أسوشييتد برس” قصة مؤلمة ومؤثرة لوفاة طفلة فلسطينية تدعى “فاطمة” من قطاع غزة ماتت بسبب تلكؤ إسرائيل في منحها تصريحا للعلاج خارج القطاع.

انتظرا 8 سنوات حتى أنجباها

وقالت الوكالة في تقرير مطول لها، إن جلال المصري وزوجته أمضيا ثماني سنوات وأنفقا مدخراتهما على علاجات الخصوبة من أجل إنجاب ابنتهما فاطمة. موضحة أنه عندما تم تشخيص إصابتها بعيب خلقي في القلب في كانون الأول/ديسمبر، انتظروا ثلاثة أشهر أخرى للحصول على تصريح إسرائيلي لنقلها للعلاج خارج قطاع غزة.

وأكدت الوكالة أن التصريح لم يصدر بعد و توفيت الطفلة البالغة من العمر 19 شهرًا في 25 مارس/آذار الماضي.

وقال المصري بصوت يرتجف: “عندما فقدت ابنتي ، شعرت أنه لم يعد هناك حياة في غزة”. “قصة ابنتي ستحدث مرارًا وتكرارًا.”

وتمنح إسرائيل تصاريح لما تصفه بأنه علاج منقذ للحياة لفلسطينيين من قطاع غزة ، الذي يخضع لحصار إسرائيلي مصري معوق منذ استيلاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على السلطة هناك في عام 2007.

التفاوض على تصاريح العلاج

وبحسب الوكالة، يجب على العائلات أن تتفاوض بشأن عملية بيروقراطية غامضة وغير مؤكدة. يتم تقديم الطلبات من خلال السلطة الفلسطينية، ويجب ختم التقارير ومعالجة الأوراق. في النهاية، كل ما حصل عليه المصري هو رسالة نصية من الجيش الإسرائيلي تقول إن الطلب “قيد الفحص”.

ولفتت الوكالة إلى أنه من بين أكثر من 15000 طلب تصريح مريض من غزة في عام 2021 ، تم تأخير أو رفض 37٪ ، وفقًا لأرقام منظمة الصحة العالمية.

وتقول منظمة “الميزان” الحقوقية ومقرها غزة والتي ساعدت المصري وعائلات أخرى ، إن 71 فلسطينيًا على الأقل، بينهم 25 امرأة وتسعة أطفال، لقوا حتفهم منذ عام 2011 بعد رفض طلباتهم أو تأخيرها.

تشخيص الطفلة فاطمة

وبالعودة لحالة الطفلة فاطمة، فإنه في ديسمبر / كانون الأول ، شخص الأطباء في بلدة خان يونس فاطمة بأنها مصابة بعيب في الحاجز الأذيني ، وهو ثقب في قلبها الصغير.

وأشارت الوكالة إلى تضرر نظام الرعاية الصحية في غزة بسبب الحصار المستمر منذ 15 عامًا وأربع حروب بين إسرائيل وحركة حماس. لذلك أحالوها لتلقي العلاج في مستشفى يديرها فلسطينيون في القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل والتي تقدم جراحة قلب للأطفال.

وأخذ والدها التقرير الطبي وانطلق بسرعة إلى مكتب صغير في مدينة غزة تديره السلطة الفلسطينية المعترف بها دوليًا. طردت حماس السلطة الفلسطينية من غزة في عام 2007 ، وحصرت سلطتها على أجزاء من الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل ، لكنها تواصل العمل كحلقة وصل بين سكان غزة والسلطات الإسرائيلية.

الموافقة على الطلب ثم مماطلة الاحتلال

ولفتت إلى أنه بعد أيام قليلة، أُبلغ المصري بالموافقة على الطلب، حجزت السلطة الفلسطينية موعدًا في مستشفى المقاصد في القدس الشرقية في 28 كانون الأول/ديسمبر ووافقت على دفع تكاليف العلاج، وكان من المفترض أن جدة الطفلة سترافقها.

وبحسب الوكالة، أبقى المستشفى الموعد مفتوحًا حتى 6 يناير. ثم تقدم جلال مرة أخرى للحصول على موافقة نفس القصة. ثم حدد موعدًا ثالثًا ، ليوم 14 فبراير / شباط ، وحتى الآن لم يحصل على تصريح. بعد ذلك تقدم رابعًا في 6 مارس/آذار الماضي.

وبحسب الوكالة، قيل له هذه المرة إن إسرائيل بحاجة إلى 14 يومًا إضافية لمعالجة الطلب ، لذلك أجل الموعد إلى 27 مارس/آذار لتنتهي صلاحية التغطية المالية للسلطة الفلسطينية. لذلك أعاد تقديم الطلب، ليقول الإسرائيليين إنهم بحاجة إلى تقرير طبي جديد لأن التقرير الصادر في ديسمبر/كانون الثاني قد انتهى.

وقال والد الطفلة: “لقد أمضيت الأشهر الثلاثة الماضية أركض ذهابًا وإيابًا”. “قلت لكل من رأيته: افعلوا المستحيل، فقط أخرجوها. اصطحبوها بمفردها ، دون مرافق ، وانزلوها إلى المستشفى”.

وأوضح أنه حدد موعدًا سادسًا، في 5 أبريل/نيسان الفائت.

وفاة الطفلة فاطمة

وأوضحت الوكالة أنه في يوم الجمعة 25 مارس /آذار الماضي، استيقظت فاطمة مبكرًا ولعبت مع والدها وقبلت شقيقها المولود حديثًا. لافتة إلى انها أرادت تناول أجنحة الدجاج على الغداء ، فخرج والدها ليحضر بعضًا منها.

وتابعت أنه أثناء خروجه اتصل شقيقه وقال إن فاطمة بدت متعبة. عندما عاد إلى المنزل، كان أقاربه ينتظرون في الخارج سيارة الإسعاف، و في المستشفى أعلن عن وفاتها عند وصولها.

وذكر التقرير الطبي أن سبب الوفاة هو توقف القلب الناجم عن تضخم القلب الناجم عن عيب الحاجز الأذيني.

(المصدر: أسوشييتد برس – وطن)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث