الرئيسيةالهدهدبلدان عربية تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الجريمة أكثر من غيرها .....

بلدان عربية تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الجريمة أكثر من غيرها .. تعرّف عليها

وفق استبيان عالمي ..

وطن – أظهر استبيان عالمي زيادة ملحوطة في معدلات الجريمة في بعض البلدان العربية أكثر من غيرها بعيداً عن الأرقام الرسمية الحكومية.

واعتمد معدل الجريمة على استطلاعات رأي زوار موقع NUMBEO الذي يستخدم مقياساً من 0 إلى 100 ( 100 أعلى معدل جريمة).

وأشارت معلومات أرفقت بالاستبيان الذي نشره موقع “ميدان الجزيرة” إلى أن المعدلات المذكورة قد تختلف عن المعدلات الرسمية التي تعلن عنها حكومات الدول.

ويعود ذلك إلى اعتماد هذه الحكومات فقط على الجرائم المبلغ عنها رسمياً (معظم الإستطلاعات محدثة حتى اكتوبر / تشرين الأول 2021) .

وأوضح الموقع أن معدل الجريمة تم اعتماده حسب ما يلي من 10-3- ومن 30 إلى 40 ومن 40 إلى 50 وأخيراً أكثر من 50 .

وحسب الاستبيان الذي نشر على شكل (انفوغراف) بلغ عدد الجرائم في دمشق 67،74. وفي بغداد 62،24 وفي بيروت 47/19 وفي تونس 47،59.

أما الجزائر فبلغت نسبة الجرائم فيها 54،90 والرباط 34،66.

أما في الكويت فبلغت 30،80 والقدس 38،24 وطرابلس (ليبيا) 64،7 وكزبلانكا 55،84 والمنامة 21.

بينما في مسقط 21،9 وأبو ظبي 12، 8 وعمان 38 ،02 والقاهرة 49،7. أما الرياض 26،82 ومكة 19،23.

كما سجلت الدوحة أقل نسبة بمعدل 11،8. فيما لم تذكر السودان وموريتانيا.

وفقا للأمم المتحدة، فان جرائم القتل مسؤولة عن أكثر من 464 ألف صحية حول العالم كل سنة. أي أكثر من جرائم القتال المسلح وضحايا الإرهاب مجتمعين.

عوامل ارتفاع معدلات القتل والجريمة

هناك عدة عوامل تساهم في ارتفاع معدلات القتل ومعدلات الجريمة في مناطق بعينها. من أهمها غياب القانون، الفقر، القوانين غير الصارمة لحمل الاسلحة، العقوبة الخفيفة لمرتكبي جرائم القتل.

وكان تقرير لصحيفة “الشرق الأوسط” قد أشار إلى تصاعد معدلات الجريمة في مناطق سيطرة النظام السوري، نتيجة الانفلات الأمني وانتشار المخدرات والسلاح. إضافة إلى انهيار الأوضاع المعيشية بشكل غير مسبوق.

وقال أخصائيون اجتماعيون وحقوقيون للصحيفة المذكورة أن من أبرز أسباب تزايد معدلات الجرائم، الانفلات الأمني الذي تعاني منه مناطق سيطرة النظام، نتيجة عدم وجود الإمكانيات اللازمة لضبط الوضع الأمني.

كما أكدوا بأن انتشار تعاطي المخدرات بشكل كبير وانتشار السلاح بشكل عشوائي في أيدي المواطنين، أسهم في تزايد معدلات الجرائم.

بينما تنوعت الجرائم المرتكبة في مناطقِ سيطرة النظام بين القتل والسرقة والخطف بغرض تحصيل فدىً مالية، وغيرها، أما الرشاوى في الدوائر والمؤسسات الحكومية فقد أصبحت تتم بشكلٍ علني.

وموقع Numbeo بحسب موسوعة wikipedia هو أكبر قاعدة بيانات في العالم للبيانات التي يساهم بها المستخدمون حول المدن والبلدان في جميع أنحاء العالم.

ويوفر الموقع معلومات حديثة عن الظروف المعيشية في العالم. بما في ذلك تكلفة المعيشة ومؤشرات الإسكان والرعاية الصحية وحركة المرور والجريمة والتلوث.

إضافة إلى ذلك توفر Numbeo مجموعة متنوعة من فرص البحث المنتظم لقرائها من خلال تجميعها للمعلومات حول العالم.

المصدرميدان
خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. الاحصاء كله غلط وموجه …. صدارة الجريمة بالبلدان العربية هى بالعراق ومصر……

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث