الرئيسيةالهدهد"ترحيل الايغور خيانة" .. تسليم محمد بن سلمان عائلتين مُسلمتين إلى الصين...

“ترحيل الايغور خيانة” .. تسليم محمد بن سلمان عائلتين مُسلمتين إلى الصين يثير غضباً

وطن – ندد حزب “التجمع الوطني” السعودي المعارض، باستهداف السلطات السعودية لأقلية الإيغور المسلمة واعتقالهم أثناء تأديتهم الحج والعمرة، وتسليمهم للصين التي تعذبهم وتضعهم في معسكرات اعتقال جماعية، في حين عبر نشطاء عبر وسم (ترحيل الايغور خيانة) عن غضبهم من الأنباء عن قرب تسليم السلطات السعودية عائلتين مسلمتين من  الأيغور، إلى الصين.

وقال الحزب في بيانه الذي اطلعت عليه (وطن) عبر موقع الإلكتروني الرسمي، إنه يتابع ما تقوم به السلطات السعودية من اعتقالات تعسفية لعدد من زوارها وقاصدي الحرمين وبعضهم من الأويغور.

وندد بشروع المملكة في إجراءات ترحيلهم إلى الصين، حيث تقوم السلطات الصينية بحملات واسعة من الاعتقالات التعسفية والتعذيب الوحشي والقمع الشديد ضد أقلية الأويغور بسبب انتمائهم الديني.

وإذ أدان البيان ما تقوم به السلطات الصينية من قمع واضطهاد ضد الأويغور، فإنه يدين أيضا أي تعاون معها في جرائمها تلك.

ويرى أن ما تقوم به السلطات السعودية “هو مساهمة مباشرة فيما يتعرض له الأويغور من حملات قمعية.”

وأكد حزب “التجمع الوطني” في بيانه على ما يلي:

1. وجوب إيقاف ترحيل المعتقلين وخاصة من الأويغور والإفراج عنهم فورا والسماح لهم بالمغادرة إلى بلد آمن لا يتعرضون فيه للخطر.

2. تجديد تضامننا ودعمنا للشعب الأويغوري في مطالبه المشروعة، ووجوب وقف الاضطهاد والتمييز ضد الأقلية الأويغورية

3. أن هذه الإجراءات الجائرة صدرت عن سلطات مستبدة غير شرعية لا تمثل شعبنا ومواقفه من القضايا العادلة، فشعبنا ممنوع من حرية التعبير عن الرأي ومن إبداء تعاطفه من القضايا المحقة.

4. تجديد موقفنا الرافض لاستخدام السلطات السعودية للمقدسات والشعائر الدينية لمصالحها الضيقة.

كما أكد بيان “التجمع الوطني” على ضرورة احترام هذه المقدسات وعدم الزج بها في الصراعات والخلافات والمصالح السياسية.

واعتبر أن السلطات السعودية تستخدم أراضيها والأماكن المقدسة “كمصيدة للنشطاء وللمطلوبين من قبل دول أخرى”.

واختتم:”لذا فإننا ندعو الجميع إلى توخي الحذر عند السفر إلى السعودية وأخذ ذلك بعين الاعتبار.”

“#ترحيل_الايغور_خيانة”

وعلى إثر ذلك، دشّن ناشطون ومعارضون سعوديون، وسم (ترحيل الايغور خيانة)، ليتصدر الترند بموقع “تويتر”.

وقال الناشط المعارض عمر عبدالعزيز في مقطع فيديو نشره في حسابه بـ”تويتر”، وتابعته “وطن”: “محمد بن سلمان سيقوم بترحيل عائلتين مسلمتين من الأقلية الأيغورية الصينية. هؤلاء لو تم ترحيلهم خلال أقل من ساعة فسيذهبون الى سجون الصين. وسيتعرضون للاضطهاد والتعذيب . هذه خيانة لله ولرسولة وللمؤمين ولأمة محمد صلى الله عليه وسلم. ولم يرتكب هؤلاء أي جرم سوى أنهم مسلمون. من أجل ذلك تقوم الحكومة الصينية بالتنكيل بهم”.

بينما كتب الأمين العام لحزب التجمع الوطني د.عبدالله العودة: “قد تكون فقط لحظات تفصلنا عن إقدام محمد بن سلمان على فعلته الشنيعة وخيانته للناس والأمة والشعب والمسلمين في شهر رمضان المبارك. عبر تسليم اويغوريين من الأقلية المسلمة إلى حكومة الصين كي تقوم بتعذيبهم والتنكيل فيهم.”.

في حين غرّد الكاتب الصحفي السعودي تركي الشلهوب قائلاً: “يأتي الإيغوري إلى بيت الله الحرام متعمرًا آمنًا. فيجد نفسه في قبضة زبانية ابن سلمان، ثم يسلمونه إلى كابوسه الأكبر يسلمونه إلى الحكومة الصينية الشيوعية. ابن سلمان عدو الإسلام والمسلمين!”.

وغرّد حساب “الديوان” :”بعد قليل : ترحيل الأبرياء الذين دخلوا #مكة ومن دخلها كان آمنا ،، إلا في عهد #مبس فقد غدر بالليبيين قبلهم وكذلك الفلسطينيين والآن الإيغور !! من أجل إرضاء الحكومة القاتلة في الصين، لا يهمه عهد ولا ميثاق ولا قداسة بقعة الحرم!”

(المصدر: وطن)

اقرأ أيضاً: 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث