الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةتقاريرإعدام بدم بارد .. 4 شهداء بينهم سيدتان في بيت لحم والخليل...

إعدام بدم بارد .. 4 شهداء بينهم سيدتان في بيت لحم والخليل خلال ساعات (فيديو)

- Advertisement -

وطن – استشهد 4 فلسطينيين، بينهم سيدتان، منذ ظهر الأحد وحتى صباح الإثنين، في مدن بيت لحم والخليل وجنين بالضفة الغربية المحتلة .

إعدام سيدة فلسطينية من نقطة صفر قرب بيت لحم

وثّقت كاميرات المصوّرين ظهر الأحد، لحظة إعدام سيدة فلسطينية في العقد الرابع من عمرها، من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي بدمٍ بارد، في بلدة حوسان غرب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة .

- Advertisement -

وذكرت مصادر فلسطينية، أنّ الشهيدة هي غادة سباتين أم لستة أبناء أيتام الأب، من بلدة حوسان غرب بيت لحم.

وذكرت المصادر أنّ “سباتين” كانت في زيارة لأحد أقرابائها وخلال عودتها أطلق الجنود المتمركزين عند النقطة العسكرية التي يقيمها الاحتلال بجانب الشارع الرئيسي لبلدة حوسان، الرصاص عليها.

وأصيبت “سباتين” في الجزء السفلي من جسدها. وتركها الجنود تنزف على الأرض قبل أن يتمكن مواطنون من تخليصها من بين الجنود، ونقلها الى أحد مستشفيات بيت لحم.

- Advertisement -

وجرى إدخال المصابة “سباتين” إلى غرفة العمليات. لكنّ الأطباء أعلنوا عن استشهادها متأثرة بجروحها؛ نتيجة ونزفها كمية كبيرة من الدماء.

ونفى والد الشهيدة غادة سباتين مزاعم الاحتلال الاسرائيلي عن أنّها كانت تنوي تنفيذ عملية طعن ضد الجنود المتواجدين عن النقطة العسكرية.

وأكد توثيق الجريمة بالفيديو زيف ادعاءات الاحتلال أنّ الشهيدة حاولت تنفيذ عملية طعن، وتبّين أن ما حدث معها إعدام عن سبق إصرار من الجنود .

إعدام الشابة مها الزعتري قرب الحرم الإبراهيمي

وقبيل الإفطار بساعة، أعدم جنود الإحتلال مواطنة فلسطينية، بعد إطلاق النار عليها في محيط الحرم الابراهيمي الشريف بمدينة الخليل.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنها تبلغت، باستشهاد الشابة مها كاظم عوض الزعتري (24 عاماً) التي كانت قد أصيبت بجروح بالغة الخطورة بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليها في محيط الحرم الابراهيمي الشريف بمدينة الخليل.

وكانت قوات الاحتلال أعلنت المنطقة “عسكرية مغلقة”. ومنعت الطواقم الطبية من الوصول للمكان واغلقت ابواب الحرم الابراهيمي الشريف على العاملين فيه من سدنة الحرم.

إعدام شاب جنوب بيت لحم 

وبعد جريمتي إعدام السيدتين في الخليل وبيت لحم، قتلت قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء الأحد، شاباً في بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم.

وقالت مصادر محلية إن الشهيد هو الشاب محمد علي غنيم (٢١ عاماً) من بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

الشهيد محمد علي غنيم
الشهيد محمد علي غنيم

كما اعلنت الفصائل الفلسطينية في بيت لحم إضراباً شاملاً، يوم الإثنين، حداداً على أرواح الشهداء الذين ارتقوا برصاص الاحتلال .

شهيد في جنين 

وصباح الإثنين، استشهد الفتى محمد زكارنة (17 عامًا)، متأثرًا بجروحه التي أصيب بها عصر أمس على يد قوة إسرائيلية خاصة في جنين، خلال محاولتها اعتقال والدة وشقيق الشهيد رعد حازم منفذ عملية “تل أبيب”.

وكان الفتى زكارنة خضع لعملية جراحية، إلا أنه بقيت حالته خطيرة، واستشهد هذا الصباح في مستشفى الرازي.

وأعلنت القوى في جنين الإضراب الشامل اليوم حدادً على روح الشهيد محمد زكارنة .

وشهدت محافظة جنين، حالة ترقّب، إزاء اقتحام متوقع قد تقدم عليه قوات الاحتلال.

وأغلق الشبان مداخل المخيم، فيما انتشر عشرات المقاومين في أزقة المخيم، للتصدي لأي اقتحام.

اقرأ أيضاً:

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث