الأربعاء, ديسمبر 7, 2022
الرئيسيةحياتناكيف تخطط لأهدافك باستخدام هذه المفاتيح الخمسة؟

كيف تخطط لأهدافك باستخدام هذه المفاتيح الخمسة؟

- Advertisement -

وطن– هل تضع أهدافًا وغايات في الحياة ولكنك تجد صعوبة في تحقيقها؟ هل تشعر أنك تعمل بجد ولكنك لا تحصل على النتائج التي تريدها؟ تعرف على كيفية التخطيط لأهدافك لتشعر أنك تتجه نحو أهدافك باستمرار.

التخطيط

هناك مثل شهير يقول: “ليصبح الحلم هدفا يجب اختيار اللحظة المناسبة”. وبحسب موقع “ماس إي ميخور” الإسباني، يحتاج تحقيق الأهداف أيضا خطة عمل ، لأنه بدون اتخاذ إجراء لن يتحقق أي شيء.

يمكننا أن نكون طموحين للغاية ونحدد العديد من الأهداف في الحياة. ولكن إذا لم نكن نعرف كيف ننظم أنفسنا ونخطط لتحقيقها، فإن تلك الرغبات ستكون عديمة الفائدة.

- Advertisement -

لذا انسَ قوائم المهام التي لا نهاية لها والتي لا تأخذك إلى أي مكان. وتعلم التخطيط لأهدافك للحصول على النتائج التي تبحث عنها.

قد يهمك أيضاً:

كيف تخطط لأهدافك باستخدام هذه المفاتيح الخمسة:

  1. تحقق من أولوياتك

بحسب ترجمتها، تقول “وطن”، لبدء تنظيم حياتك، فإن أول ما عليك فعله هو مراجعة أولوياتك. وإذا كنت لا تعرف ما هو المهم بالنسبة لك، فلن تستطيع وضع أهداف تحفزك

- Advertisement -

لهذا يوصي الموقع بدراسة كل مجال من مجالات حياتك. للعثور على نقاط تسعى إليها وتحديد الأهداف للمضي قدمًا.

  1. تحديد أهداف وسيطة

غالبًا ما نحدد أهدافًا بعيدة المنال ولا نعرف حتى من أين نبدأ في اتخاذ الإجراءات، وهذا أمر طبيعي تمامًا.

أريد أن أعيش في منزل يطل على البحر وأن أسافر عدة أشهر في السنة مع عائلتي. إنها رؤية رائعة وطويلة الأمد ولكن … من أين تبدأ؟

ما يتعين علينا القيام به هو تقديم تلك الأهداف البعيدة في الوقت الحاضر وجعلها قابلة للتحقيق، وتقطيعها.

هذا يعني أنك تبدأ في تخيل كيف تريد أن تكون حياتك. على سبيل المثال، في الـ 10 سنوات القادمة.

قد يهمك أيضاً:

لا تترك الأمور للصدفة

وبعد ذلك تسأل نفسك، لتحقيق ذلك  أين يجب أن أكون بعد 5 سنوات؟ أين يجب أن أكون خلال عام واحد لأقترب من هدف الخمس سنوات؟ وفي شهر واحد؟ ما الذي يجب أن أنجزه في شهر واحد لأقترب من هدفي لهذا العام ؟ ماذا علي أن أفعل اليوم لتحقيق هدفي لهذا الشهر؟

بدون شك، أنت تتعلم بدقة كيفية التخطيط لتلك الأهداف لخلق الحياة التي تريدها.

كما ترى، يتعلق الأمر بعدم ترك الأمور للصدفة وأنك تخطط مسبقًا حتى تقربك مهامك كل يوم وكل أسبوع وكل شهر تدريجيًا من أهدافك.

  1. إنشاء خطة عمل مهمة

بمجرد أن يكون لديك أهداف واضحة، على سبيل المثال، الهدف لشهر قادم، سنقوم الآن بوضع خطة عمل لتحقيق ذلك.

  • قم بمتابعة قائمة بجميع المهام التي تحتاج إلى إكمالها لتحقيق هدفك وحاول أن تكون مفصلاً قدر الإمكان
  • قد يكون الأمر صعبًا عليك في البداية ولا تعرف كيف توفر كل الأشياء اللازمة لإكمال الهدف. لكن هذا طبيعي، ستظهر أشياء جديدة ستضيفها كلما تقدمت لتحقيق الهدف، إنها مسألة تدريب.
  • وإذا وجدت صعوبة في اتخاذ إجراء في وقت ما وبدأت في المماطلة، فقد تضطر إلى تقسيم المهام إلى أنشطة أكثر تحديدًا وأبسط.
  1. تحليل وتفويض المهام

الآن بعد أن أصبح بإمكانك رؤية المشروع بأكمله من البداية إلى النهاية، ألق نظرة فاحصة على كل مهمة.

اسأل نفسك، هل لديك موعد نهائي أو نوع من الموعد النهائي؟ هل هناك خطوة يمكنك تخطيها لتحقق هدفك؟ ما المهام التي يمكنك تفويضها لشخص آخر؟ هل تحتاج إلى موارد أخرى لتتمكن من تحقيقها؟

ضع في اعتبارك أن إحدى أكثر الطرق فعالية للمضي قدمًا في أي مشروع؛ هي تفويض بعض هذه المهام. حيث سيسمح لك ذلك بالمضي قدمًا بشكل أسرع وبالتالي تكون أكثر إنتاجية.

ولا تنس أن تضع كل أفعالك في جدول زمني، كما يجب أن تضع خطة يومية لتحقيق كل أهدافك.

  1. قم بمراجعة خطة العمل الخاصة بك لمعرفة كيفية التخطيط لأهدافك

وأخيرًا، لكي تتحرك مشاريعك نحو النتيجة النهائية، وبالتحديد نحو هدفك، عليك إجراء مراجعات أسبوعية لمعرفة المهام المكتملة والتخطيط للمهام التالية التي ستفعلها الأسبوع المقبل.

عندما تشعر أن الأشياء لا تسير في طريقك، ابحث عن طريقة للبقاء متحفزًا. إنه شيء يبدو بديهيًا، ولكن في معظم الحالات لا تفشل الخطة. فأنت من تتخلى عن عدم العمل بانتظام وباستمرار، مع وضع هدف في الاعتبار. فماذا تفعل؟

لذا استخدم هذه المراجعات لتحليل نقاط التراجع المحتملة، والمهام التي تؤجلها. والتي لا تعرف كيفية القيام بها أو ليس لديك موارد كافية، وابحث عن حلول لتكون قادرًا على الاستمرار في المضي قدمًا.

“يتم إنشاء مستقبلك من خلال الإجراءات التي تقوم بها اليوم، وليس غدًا.” بمعنى آخر، أهم شيء في الخطة هو تنفيذها واتخاذ خطوات كل يوم نحو ما تريد تحقيقه. لكن من السهل جدًا أن تَضلّ طريقك في فوضى الحياة اليومية.

لذلك في كل مرة تقوم فيها بشيء ما، اسأل نفسك: هل هذه المهمة أو هذا النشاط، يجعلني أقرب إلى أهدافي؟ إذا يقربك، فهذا عظيم. وإذا لم تقربك، فربما لا يجب عليك فعل ذلك.

واختتم الموقع بالقول، من المهم التعرف على كيفية التخطيط لأهدافك حتى لا يكون لديك المزيد من الأعذار وتشعر أخيرًا أنك تتجه نحو الحياة التي تريدها.

اقرأ أيضاً:

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث