الرئيسيةتقارير"فوربس": دبي أصبحت ملاذاً للأوليغارشيين الروس وتهربهم من العقوبات

“فوربس”: دبي أصبحت ملاذاً للأوليغارشيين الروس وتهربهم من العقوبات

وطن – تقول مجلة “فوربس” إنه مع فرار الملايين من اللاجئين الأوكرانيين من بلدهم الذي مزقته الحرب إلى بولندا وأوروبا الغربية، يفر الأوليغاريشة الروس – عبر اليخوت الفاخرة والطائرات الخاصة – إلى موقع مختلف وهو دبي في الإمارات.

دبي ملاذ الأوليغارشيين الروس

وبحسب التقرير الذي ترجمته (وطن) فإنه بعد نزوحهم بسبب العقوبات، يسعى المليارديرات الروس ـ الغير المرحب بهم في الغرب ـ إلى البحث عن العقارات الفاخرة في دبي وبرنامج التأشيرات المرن هناك. وفقًا للعديد من سماسرة العقارات في دبي الذين روجوا عقاراتهم لممثلي المليارديرات الروس.

وفي هذا السياق يقول شريف نادي فارلي، السمسار العقاري الرئيسي في شركة “Vartur Real Estate” التي لها مكاتب في دبي وتركيا، وهي وجهة رئيسية أخرى للأثرياء الروس الذين يتطلعون إلى الهروب من العقوبات: “نتلقى طلبات متزايدة من القلة الروسية. إنهم يبحثون عن استثمارات أكبر، فهم خائفون من الاحتفاظ بأصولهم في الدول الأوروبية”.

ويقول سمسار آخر طلب عدم الكشف عن هويته بسبب مخاوف من خرق اتفاقيات السرية: “لقد رأينا بعض الاهتمام من قبل القلة الروس. ليس فقط بشراء العقارات في دبي، ولكن بالإقامة الكاملة في دبي”.

ويقول مسؤول تنفيذي ثالث في قطاع العقارات في دبي (طلب أيضًا عدم الكشف عن هويته)، إن شركتهم عملت مع “عدة” مليارديرات روس يبحثون عن منازل.

ووفقًا للبيانات التي قدمها مركز الدراسات الدفاعية المتقدمة غير الربحي ومقره واشنطن العاصمة، يمتلك ما لا يقل عن ثلاثة من أصحاب المليارات الروس وواحد انسحب مؤخرًا عقارات في الإمارة.

نخلة “جميرا”

كما يمتلك قطب الأسمدة “ديمتري ريبولوفليف” عقارًا بقيمة 29.5 مليون دولار في نخلة “جميرا”، وهي أرخبيل فاخر من الجزر الاصطناعية على شكل شجرة نخيل.

ومن جيرانه فاحشي الثراء في الجزر ألبرت أفدوليان وزوجته إيلينا – التي تمتلك عقارين تبلغ قيمتهما الإجمالية 19 مليون دولار – وأندريه مولشانوف، الذي يمتلك منزلًا بقيمة 26.5 مليون دولار.

ويعيش هناك أيضًا “بافيل دوروف” مؤسس تطبيق المراسلة Telegram البالغ من العمر 37 عامًا.

ويبدو أن أحدث المقيمين المحتملين في دبي ـ الأوليغارشية الروس ـ يتسوقون في سوق أغلى ثمناً. حيث العقارات التي تقدمها شركة “Nadi Varlı’s Vartur”، الموجودة أيضًا في نخلة جميرا، ويبلغ سعرها المطلوب 68 مليون دولار.

وحدد السماسرة الذين تحدثوا إلى مجلة “فوربس” عدة أحياء. إضافة إلى نخلة جميرا الشهيرة، التي تحظى بشعبية لدى المشترين الروس الأثرياء.

و”جميرا باي” هي جزيرة من صنع الإنسان تبلغ مساحتها 6 ملايين قدم مربع. ويصل سعر الفيلات فيها إلى 30 مليون دولار.

وتشمل الوجهات الشائعة الأخرى إعمار بيتش فرونت، التي تطل مبانيها السكنية الشاهقة الفاخرة على ميناء دب، و”إعمار بيتشفرونت” موطن أطول ناطحة سحاب في العالم “برج خليفة” وثاني أكبر مركز تسوق في العالم “دبي مول”.

ويقول نادي فارلي، الذي ذكر أن شركة إعمار العقارية – المطور وراء إعمار بيتشفرونت وبرج خليفة – من بين الشركات التي تقدم إليها طلبات من الأثرياء الروس: “يخبرني هؤلاء المطورون ذوو الأسماء الكبيرة في دبي، أن الروس يشترون بكميات هائلة”.

الروس والتأشيرة الذهبية

وقد يتطلع الروس الذين ينتقلون إلى دبي، للاستفادة من برنامج “التأشيرة الذهبية” لدولة الإمارات، والذي يوفر إقامة طويلة الأجل للأجانب إذا استثمروا ما لا يقل عن 10 ملايين درهم (2.7 مليون دولار) في شركة محلية أو صندوق استثمار.

وحررت الإمارات العربية المتحدة برنامج التأشيرات الخاص بها في أوائل عام 2021 لتشجيع “المستثمرين والمهنيين والمواهب الخاصة وعائلاتهم” على الانتقال إلى دبي.

كما أدخلت خطة المواطنة عن طريق الاستثمار في يناير 2021 التي تسمح للأجانب بالحصول على الجنسية الإماراتية من خلال الاستثمار في “العقارات”، ولكن لا يزال من غير الواضح مقدار ما يحتاجه المواطنون المحتملون للاستثمار للحصول عليها، وما هي أنواع العقارات المدرجة.

وفي هذا السياق، يقول عبد الله العجاجي، الرئيس التنفيذي لشركة “Driven Properties” للوساطة العقارية في دبي: “إنها حقًا إقامة مدى الحياة تمنحها لك حكومة دبي. وبأسعار معقولة جدًا للعديد من هؤلاء الروس الأثرياء”.

وسجلت شركة “العجاج” زيادة بنسبة 71٪ في صافي قيمة العقارات التي اشتراها الروس خلال الربع الأول من عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ويقول العجاجي: “كان الكثير من الأفراد الذين عملنا معهم مقيمين في لندن ولوكسمبورغ وسويسرا وإسرائيل، ويتطلعون الآن لإنشاء متجر في دبي” ، “سواء كان ذلك لأعمالهم الخاصة، أو نقل العائلات واتخاذ قرار الإقامة في دبي “.

يخوت والأوليغارشيين الروس في دبي

وفي الأسابيع الأخيرة، شقت العديد من اليخوت التي يملكها الأوليغارشيون الروس طريقها إلى ميناء دبي. شوهد يخت Madame Gu الفخم ، المملوك من قبل الأوليغارش الفولاذي الخاضع للعقوبات وعضو دوما أندريه سكوتش وتبلغ قيمته 156 مليون دولار من قبل خبراء تقييم اليخوت VesselsValue، آخر مرة في دبي في أوائل مارس.

ويرسو اليخت الفاخر “نيرفانا” البالغ طوله 290 قدمًا، والذي ينتمي إلى قطب النيكل غير الخاضع للعقوبات فلاديمير بوتانين.

بالإضافة إلى يخت “تيتان” الذي يبلغ 82 مليون دولار ويرسو في ميناء راشد، وهو مملوك لرجل الأعمال الفولاذي ألكسندر أبراموف.

ويرسو اليختان الفائقان بجوار بعضهما البعض، وفقًا لبيانات خدمة تتبع السفن “MarineTraffic”.

كما شوهد آخر مرة في دبي في مارس وأبريل، يختان آخران مملوك لحكم القلة، وهما Sea & Us الذي يملكه أناتولي لوماكين والذي تبلغ تكلفته 58 مليون دولار، ويختان أناتولي سيديك بقيمة 73 مليون دولار.

وتعود ملكية محطة ميناء راشد في النهاية إلى حكومة دبي، التي تمتلك أيضًا مرسى يخوت آخر يحظى بشعبية كبيرة بين المليارديرات الروس – بورتو مونتينيغرو في تيفات ، الجبل الأسود – من خلال مؤسسة الاستثمار في دبي.

وأبحر يخت “سولاريس” الذي يملكه أبراموفيتش والذي تبلغ تكلفته 474 مليون دولار لفترة وجيزة في بورتو مونتينيغرو في 12 مارس، قبل الإبحار إلى تركيا.

بينما غادر جلاكتيكا سوبر نوفا، قطب النفط والغاز فاجيت أليكبيروف ، المرسى في 2 مارس.

طائرات مليارديرات روس تصل دبي وأبوظبي

إلى جانب اليخوت الفخمة، يأخذ القلة أيضًا طائراتهم الخاصة إلى الإمارات.

ووجدت “فوربس” 4 طائرات مرتبطة بمليارديرات روس خاضعين للعقوبات – بما في ذلك “رومان أبراموفيتش” وأركادي روتنبرغ وفيكتور راشنيكوف وميخائيل جوتسيريف – تم تعقبها في دبي أو أبو ظبي في فبراير ومارس.

اقرأ أيضاً: 

وشوهدت طائرة أبراموفيتش Boeing 787-8 Dreamliner ، المسجلة في أروبا برقم ذيل P4-BDL ، لآخر مرة في دبي في 4 مارس ، بعد أن حلقت هناك من موسكو.

وتوجهت الطائرات الثلاث التي تم تسجيلها مؤخرًا في دبي إلى مطار دبي وورلد سنترال (DWC). وهو أحدث مطار في المدينة وبديل لمطار دبي الدولي، حيث تهبط الغالبية العظمى من الرحلات المجدولة.

ويطلق عليه “مطار المستقبل” من قبل مطارات دبي المملوكة للدولة

ولا يزال مطار “دبي ورلد سنترال” قيد الإنجاز، ويبدو أن رحلات الركاب الوحيدة التي تستقبلها حاليًا هي مواثيق موسمية تقدمها أربع شركات طيران روسية من مجموعة متنوعة من المدن الروسية.

وارتفع عدد الروس الذين يمتلكون عقارات في دبي في مارس، مدفوعًا بالنشاط في النطاق السعري بين 250 ألف دولار و 500 ألف دولار .وفقًا لبيانات من شركة “متروبوليتان بريميوم” العقارية في دبي، والتي ورد ذكرها في العديد من المنافذ الإخبارية الروسية.

“الإمارات لم تخجل”

وتضيف “فوربس” أن دولة الإمارات العربية المتحدة لم تخجل من رفضها دعم العقوبات الغربية ضد روسيا.

حيث كانت الإمارات واحدة من ثلاث دول فقط إلى جانب الصين والهند ، امتنعت عن التصويت في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 25 فبراير لإدانة الغزو الروسي لأوكرانيا.

كما امتنعت عن التصويت في الجمعية العامة يوم 7 أبريل على تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وفي 4 مارس، قامت فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية وهي منظمة مراقبة الجرائم المالية ومقرها باريس، بوضع دولة الإمارات العربية المتحدة على “القائمة الرمادية”.

العلاقات المالية بين الإمارات وروسيا

ويشار إلى أن العلاقات المالية بين الإمارات وروسيا “عميقة”. حيث استثمرت مؤسسة مبادلة للاستثمار ـ صندوق الاستثمار السيادي لدولة الإمارات ـ 3.6 مليار دولار في 50 شركة روسية اعتبارًا من عام 2022.

واثنان على الأقل من هذه الاستثمارات ، تبلغ قيمتهما حوالي 400 مليون دولار، مرتبطان بمليارديرات روس خاضعين للعقوبات.

وفي ديسمبر، استحوذت مبادلة على 1.9 النسبة المئوية للحصة في شركة البتروكيماويات العملاقة “Sibur” المملوكة جزئيًا للملياردير الروسي الخاضع للعقوبات ليونيد ميخلسون، وجينادي تيمشينكو.

وتقدر “فوربس” أن الحصة تبلغ الآن حوالي 220 مليون دولار، انخفاضًا من حوالي 500 مليون دولار وقت الشراء، بسبب تأثير العقوبات على الروبل.

وفي يونيو، أنفقت مبادلة 175 مليون دولار لشراء 2.6٪ من En + Group، وهي شركة ألمنيوم مطروحة للتداول العام والتي يُعاقب أكبر مساهميها الملياردير أوليج ديريباسكا.

وأدى ذلك إلى رفع حصة مبادلة في En + Group إلى 2.86٪ ، تبلغ قيمتها الآن حوالي 170 مليون دولار مع تراجع أسهم الشركة.

وفي مؤتمر استثماري في دبي في 28 مارس، قال الرئيس التنفيذي لمبادلة خلدون المبارك، إن الصندوق “سيوقف الاستثمار مؤقتًا” في روسيا.

ومع ذلك، فإن تدفق الأوليغارشية الروسية بحثًا عن منازل فاخرة يظهر أن الإمارات لا تزال ترحب بالاستثمارات من أغنى أغنياء موسكو.

اقرأ أيضاً: 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث