الرئيسيةحياتنادراسة جديدة تكشف علاقة شرب الشاي باستمرار بآلام التهاب المفاصل

دراسة جديدة تكشف علاقة شرب الشاي باستمرار بآلام التهاب المفاصل

وطن– يعد التهاب المفاصل الروماتويدي حالة من أمراض المناعة الذاتية يعاني منها حوالي 10 ملايين بريطاني.

وفي هذا السياق، قالت صحيفة “إكسبرس” البريطانية أن بعض أنواع الشاي تساعد في تخفيف آلام التهاب المفاصل. حيث يعد هذا المشروب شائعَا في جميع أنحاء العالم وله خصائص يمكن أن تقوي جهاز المناعة.

والشاي، سواء كان ساخنًا أو باردًا، يعتمد على الماء، لذلك لا يحتوي على سعرات حرارية أو صوديوم أو مواد حافظة أو محليات أو كربوهيدرات أو بروتينات أو دهون مضافة عندما يقع إعداده في المنزل.

قد يهمك أيضاً:

فوائد الشاي

بالإضافة إلى المساعدة في تخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، يحمي  الشاي من أمراض القلب ويقلل من نسبة الكوليسترول ومن خطر الإصابة بمرض السكري.

وفي دراسة نشرها مركز بيوميد سنترال البريطاني، تم تحليل استهلاك الشاي الذي يساعد على تقليل مخاطر التهاب المفاصل بشكل أكبر. حيث تم جمع بيانات استهلاك الشاي لـ 2237 حالة إصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

وقد كشف الباحثون أن ارتفاع استهلاك الشاي له علاقة بخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي مقارنة بالاستهلاك غير المنتظم.

وخلصت الدراسة إلى أن التأثير الوقائي للاستهلاك العالي للشاي كان واضحًا.

ووجدت كذلك أن أولئك الذين شربوا أكثر من كوبين من الشاي يوميًا، كانوا أقل عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي مقارنة بمن لا يشربون الشاي أو أولئك الذين لا يشربون الشاي بصفة منتظمة.

قد يهمك أيضاً:

المشي يساعد في تخفيف آلام التهاب المفاصل

كما ثبت أيضًا أن التمرينات تقلل من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل، ولكن يحتاج الأشخاص المعرضون للخطر إلى مزيد من الاهتمام بنوع التمرين الذي يقومون به. حيث يمكن أن تؤدي التمارين التي تتضمن ضغطًا متكررًا على المفاصل، مثل الجري، إلى تفاقم الحالة.

وفي هذه الحالات، يمكن للأنشطة مثل المشي السريع والسباحة أن تخفف أعراض التهاب المفاصل شرط الاستمرار في توفير الفوائد الصحية للتمرين.

كما يمكن لطبيبك العام أن يقدم نصائح خاصة بظروفك الصحية حول كيفية ممارسة الرياضة دون المخاطرة بتلف المفاصل.

اقرأ أيضاً:

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث