الرئيسيةالهدهدهدنة في اليمن .. بيان عُماني بعد الإتفاق وشكر "بايدن" للسلطنة

هدنة في اليمن .. بيان عُماني بعد الإتفاق وشكر “بايدن” للسلطنة

- Advertisement -

وطن – أصدرت وزارة الخارجية العمانية بياناً رحبت فيها بإعلان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن هانس غروندبرغ التوصل إلى هدنة بين أطراف الحرب في اليمن لمدة شهرين.

وقالت وزارة الخارجية العمانية في بيانها المنشور على صفحتها الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر” رصدته “وطن”: “أعربت وزارة الخارجية عن ترحيب سلطنة عمان بإعلان سعادة هانس غروندبرغ المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن عن هدنة في الجمهورية اليمنية الشقيقة لمدة شهرين”.

وأوضح البيان أن السلطنة “تشيد بالمباحثات الإيجابية التي أجراها المبعوث الأممي في زياراته الأخيرة إلى مسقط”.

- Advertisement -

كم أكدت سلطنة عمان على “استمرار مساعيها مع الأمم المتحدة والأطراف المعنية بهدف إنهاء الحرب. والتوصل إلى التسوية السياسية الشاملة.”

قد يهمك أيضاً:

“بايدن” يشكر سلطنة عمان والسعودية

- Advertisement -

من جانبه، أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن امتنانه للدور القيادي لسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية لإنجاح الهدنة المعلنة في اليمن قبل حلول شهر رمضان المبارك.

وقال بايدن في بيان له إن هذه المبادرة التي طال انتظارها للشعب اليمني ” تشتمل على وقف لجميع الأنشطة العسكرية لأي طرف داخل اليمن وعبر حدوده. ودخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة. وكذلك استئناف الرحلات الجوية التجارية من صنعاء وإليها والوجهات المتفق عليها”.

واضاف أن هذه “خطوات تعد مهمة لكنها ليست كافية. ويجب الالتزام بوقف إطلاق النار”. لافتا إلى أنه من الضروري أن ننهي هذه الحرب في اليمن بعد 7 سنوات من الصراع “.

كما أكد أنه يجب على المفاوضين القيام بالعمل الجاد والضروري للتوصل إلى تسويات سياسية. يمكن أن تحقق مستقبل سلام دائم لجميع الشعب اليمني.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، قد أعلن الجمعة، أن أطراف النزاع تجاوبت مع مقترح لإعلان هدنة إنسانية مدتها شهران قابلة للتمديد، اعتباراً من السبت. إضافة إلى رفع جزئي للحصار عن المنافذ البرية والجوية والبحرية.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث