أوكرانيا ترحب بأخطر قناص في العالم يصيب الهدف عن بعد ميلين! (شاهد)

وطن – أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية عن ترحيبها بالقناص الكندي الأخطر في العالم “والي”، عقب قدومه إلى كييف للقتال ضد الجيش الروسي.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقة بها صورة للقناص الكندي دون ذكر اسمه كاملا: “والي (…) هو واحد من أروع القناصين في العالم. والآن هو يقاتل من أجل أوكرانيا”.

وأضافت دعوة للمتطوعين الراغبين بالمشاركة في العمليات العسكرية ودعم القوات الأوكرانية “الحرية اختيار. انضم إلى الشجعان!”،

من هو “والي” القناص الأخطر في العالم؟

يشار إلى أن القناص “والي” المعروف بأنه الأخطر في العالم، كان في صفوف “نخبة الفوج الملكي الـ 22 التابع للجيش الكندي”. وأخبر “سي بي سي” الكندية أنه عبر الحدود إلى أوكرانيا قادما من بولندا.

كما أنه متزوج ولديه طفل، وبلغ عامه الأول قبل أيام، بينما يخوض والده الحرب في أوكرانيا. وعن ذلك، قال “والي” إنه سيغيب عن عيد ميلاد ابنه، وهو ما كان أصعب جزء في قراره الانضمام للقتال في أوكرانيا.

في حين خدم والي فترتين في أفغانستان قناصا مع القوات المسلحة الكندية في عامي 2009 و2011.

وفي نفس الكتيبة القتالية “كان قناصا مميتا ذا قدرة مذهلة على الإصابة القاتلة من مسافة 3.5 كيلومتر”.

وانضم قبل سنوات إلى القوات الكردية التي قاتلت داعش في شمال العراق. وقال إنه كان قبل أيام يعمل مطور برمجيات، وها هو الآن يقاتل في أوكرانيا.

“والي” في أوكرانيا

ولفت “والي” إلى أن الأوكرانيين استقبلوه هو والجنود الكنديون الآخرون الذين سافروا معه بالعناق والمصافحات. مضيفا “لقد كانوا سعداء للغاية بوجودنا. كأننا كنا أصدقاء”.

وقال “والي” إنه يجب تقديم المساعدة للأوكرانيين، الذين يتعرضون للقصف لمجرد أنهم “يريدون أن يكونوا أوروبيين وليس روسيين”.

وكان وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، قد كشف في تصريحات صحفية قبل أيام، أن “أوكرانيا استقطبت أكثر من 20 ألف شخص أجنبي من 52 دولة، للمساعدة على القتال ضد روسيا”.

بينما كان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قد دعا إلى إنشاء “فيلق دولي يضم متطوعين من جميع أنحاء العالم، للوقوف في وجه العدوان الروسي”.

اقرأ أيضاً:

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث