الرئيسيةالهدهداتهامات .. قوات روسية تغتصب النساء الأوكرانيات فوق الستين عاماً وتشنق بعضهنّ!

اتهامات .. قوات روسية تغتصب النساء الأوكرانيات فوق الستين عاماً وتشنق بعضهنّ!

- Advertisement -

وطن – قالت ليسيا فاسيلينكو، عضوة بالبرلمان الأوكراني، إن العديد من “المواطنات المسنات” انتحرن بعد تعرضهن للاعتداء الجنسي وهن يحاولن الإفلات من الاشتباكات بين القوات الروسية والأوكرانية .

كما أكدت النائبة على أن نساء أخريات لم يتمكّن من الفرار لعدم قدرتهن على ذلك.

قد يهمك أيضا:

وفي حديثها إلى الصحفيين في مجلس العموم، قالت فاسيلينكو إن بوتين “غيّر استراتيجيته لاستهداف الفئات الأكثر ضعفاً من النساء والأطفال”.

وأضافت “أغلب النساء اللواتي تجاوزت أعمارهن 60 سنة تم اغتصابهن أو انتحرن.”

اغتصاب النساء الأوكرانيات

كما أكدت فاسيلينكو إن المشكلة الرئيسية هي أن النساء اللواتي تعرضن للإعتداء ليس لهن القوة أو القدرة للابلاغ عن ذلك”.

كما قالت النائبة الاوكرانية ماريا ميزينتسيفا “النساء اللواتي تعرضن للاغتصاب والعنف الجنسي، تم شنق بعضهن أيضًا.”

وأضافت: “هذه هي الحقائق التي نحن بصدد جمعها لإثبات جرائم الحرب وتقديمها إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.”

كما طالبت ميزينتسيفا الحكومة بتقديم دعم إنساني داخل أوكرانيا حتى يتمكن الضحايا من الحصول على “المساعدة المناسبة”.

كما أن هذا سيمكن من “توثيق الجرائم بشكل صحيح” حتى يكون لديهن المزيد من الأدلة ضد بوتين حتى يمكن محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم حرب في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

ويُقال إن الفئات الضعيفة من النساء قد استهدفن في المناطق المجاورة لكييف في مدن بوتشا وإيربين.

وقالت فاسيلينكو في هذا الإطار “إنها مأساة عندما لا نجد طرقاً لمساعدة الضحايا.”

الجنود الروس يغتصبون النساء الأوكرانيات

وفي سياق متصل، اتهم الأسبوع الماضي وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا قوات بوتين بارتكاب عمليات اغتصاب في مدن أوكرانية قائلا إن هناك حالات “عديدة” تستهدف فيها القوات الروسية النساء.

في ندوة بمعهد “تشاتام هاوس” في لندن، قال كوليبا: “عندما تسقط القنابل على مدنكم وعندما يغتصب الجنود النساء في المدن المحتلة ولدينا حالات عديدة – للأسف – اغتصب فيها الجنود الروس النساء في المدن الأوكرانية، من الصعب بالطبع التحدث عن جدوى القانون الدولي.”

وأضاف “لكن هذه هي الأداة الحضارية الوحيدة المتاحة لنا لضمان أن كل من جعلوا هذه الحرب ممكنة سيتم تقديمهم للعدالة في نهاية المطاف”.

وقد تفاقمت الأزمة الإنسانية في أوكرانيا مع لجوء القوات الروسية إلى استعمال “وسائل ترجع إلى العصور الوسطى” من خلال تدمير الطرق التي تسلكها القوافل الإنسانية لجلب الضروريات مثل الطعام والماء إلى ماريوبول.

وقد أصبح الكهرباء والغذاء والماء والأدوية من الأشياء النادرة في المنطقة، في الوقت الذي تجد فيه وكالات الإغاثة صعوبة في العمل.

اقرأ أيضاً:

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث